حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • اللبنانية أنّا أوروميان تنقلت بين أحد عشر ميتماً في بيروت قبل أن تصبح من أهم سيّدات الأعمال في كاليفورنيا


    2015-05-07


    أذاقتها الحرب الأهلية اللبنانية الأمرين، أمضت طفولتها في المياتم متنقلة بين الواحد والآخر ليصل عددهم 11 ميتما، لكنها لم تجد الحنان أو العطف الذي يحتاجه أي طفل عادي، بل كانت تضرب وتهان، وفرضت عليها قوانين صارمة، لم تعرف اللبنانية "أنّا أوروميان"، شكل الشوارع أو البشر خارج الميتم، فلم تغادره إلا في حالات نادرة كالانتقال لميتم آخر أو بعض المناسبات، ولم تهنأ بنوم عميق إذ توجب عليها الاستيقاظ في تمام الساعة الخامسة فجرا إما على صوت المربية أو صوت قذيفة قرب الميتم.

    واحدة من أنجح اللبنانيات في الولايات المتحدة الأمريكية

    الحاجة أم الاختراع، وقد تكون الحياة المرة هي التي جعلت من "أنّا" امرأة ناجحة اليوم، وعلى الرغم من الإحباط الذي كانت تعيشه من البشر من حولها إلا أنها أصرت وقالت لهم" سأهاجر لبنان يوما ما وسأعود للشرق الأوسط لأمنع كل طفل وشاب وشابة من عيش المعاناة التي عشتها"، وذهبت بنفسها رغم صغر سنها الذي لم يتجاوز الـ15 عاما للسفارة الأمريكية وحصلت على تأشيرة السفر للولايات المتحدة الأمريكية، ثم غادرت الوطن بمفردها وحملت معها 160 دولار فقط.

    أنّا لا تعرف سنّها بسبب خلل في الأوراق الثبوتية. وتقول عن والديها : " كان أبي مدمنا للكحول ولم أشعر بحنانه يوما لكنني سامحته بعد وفاته، ولم أشعر بحنان أمي إلا عن بعد، فقد دخلت مصحا عقليا منذ طفولتي، وأنا متأكدة أن مرضها كان بفعلة فاعل، لكنني أسامحه هو الآخر دون أن أعرف هويته".

    لـ" أنّا " أخت واحدة تصغرها بسنة، عاشتا معا في نفس المياتم وأحبتها أكثر من أي شيء آخر، وعند حصولها على التأشيرة كان وداع أختها ليس بالأمر الهين إلا أنها اضطرت، واتفقت معها على أن تبقى هي في لبنان لرعاية والدتهما وتسافر هي للولايات المتحدة لأنها وبسبب ذكائها وتميزها ستتمكن من تحدي الحياة هناك والنجاح لتحسين حياة من تبقى من عائلتها.

    كان ذكاؤها واضح منذ الصغر لكنها حرمت من القراءة وكانت تتوسل مربيات الميتم بين الحين والآخر ليسمحوا لها باستعارة كتاب من الكتب، وأضافت:" أرادوا حرماني من تكملة دراستي وأصروا على أن أتوقف عن التعليم في الصف الثاني"، وكانوا يشعروها بأنها مجرد ابنة ميتم ولن تفيدها القراءة أو الثقافة أبدا، لكنها تمكنت من تعلم اللغة الأرمنية بنفسها من الكتب دون مساعدة أي أحد، والسبب وراء ذلك نيتها دخول فصلا معينا كان حكرا على متحدثي هذه اللغة، وثابرت إلى أن تمكنت من تكملة علامها، بل وتخرجت في سن يصغر باقي الخريجات بـ 6 سنوات.

    أميركا أرض التحدي

    بعد إكمالها لدراساتها العليا في الفنون الجميلة والاقتصاد اختيرت هي مع ثلاثة طلاب آخرين لتحصل على  أعلى تكريم في جامعة لوس أنجلوس من بين 10،500 متخرج. والتقت في ما بعد بالرئيسين الأمريكيين السابقين، بيل كلينتون ورونالد ريغن، لتفوقها ونجاحها، وتدير "أنّا" اليوم وترأس واحدة من أهم الجمعيات الخيرية الأمريكية المعنية بإدارة الأعمال وبرامج القيادة وفاقت قيمة التبرعات التي جمعتها من خلال هذه الجمعية إلى الآن 30 مليون دولار، وتمكنت من تعليم 115 ألف طفلا مجانا.

    لم تتجاهل الصحافة هذه المرأة وكتبت عنها العديد من الصحف والمجلات وظهرت على تلفزيونات محلية وعالمية، وكرمت بوسام جورج واشنتون عام 2006 ،إلى جانب تكريمات أخرى  وكتبت أجمل المقالات عنها

    وجدت " أنّا " فكرة أغلى دراجة هوائية في العالم بمساعدة الفنان التشكيلي العالمي جاك أرمسترونغ وباعا دراجتهما ب 3 مليون دولار.

    أنّا لا تهتم للشهرة وتقول في هذا الإطار : " الشهرة لا تعني لي شيء، لقد حققت جزء كبيرا من أحلامي، وأسعى اليوم لتحقيق أحلام الآخرين، ومساعدة الأطفال على عيش حياة كريمة تساعدهم على تحقيق أكبر أحلامهم في المستقبل ".

     

    شكر للزميل ابراهيم حسّون



المزيد من الصور





  • المحامي فيليب نصرالله للمهاجر: سلمى مسعود من العاقورة اول محامية في ولاية ماساتشوستس.. العاقوري قبضاي وين ما كان.. عندما يأتي المكتوب باللون ...

    بروكتُن بنكهة التفاح .. أكبر جالية "عاقورية" في الولايات المتحدة


    لم تنفع وعود المتصرف مظفّر باشا في خطابه الشهير في ساحة بلدة العاقورة عام 1903 في ردع "العاقوريين" عن الهجرة، ولم تنفع نقاشات البطريرك الحويك مع أبناء البلدة حول كيفية الإستفادة من ثروات القرية الطبيعية. فلا آمال في ظل الحكم العثماني الظالم، ولا وعود معامل الأخشاب كانت تنفع " القبضايات" الذين "كرجوا" ... المزيد +
  • بين شحادة وأمين .. سروال ودموع وبابور القلعة لا يعرف الرجوع


    شحادة في سيارته الفورد مع شرطي بلدية ساو باولو  كانت الساعة الرابعة بعد الظهر عندما كان  " البابور" اي الباخرة الإيطالية تركع عند رأس القلعة في بلدة أنفة الجميلة في شمال لبنان، وكان شباب البلدة يودعون أهلهم عند تلك القلعة الواقعة على شاطئ البحر، حاملين زوادة مأكولات لمسافة الطريق الطويلة والتي ... المزيد +
  • كريستين معلوف ابي نجم تطمح ان تكون على لائحة امازون لأفضل مئة كتاب


      في مقابلة أجرتها المهاجر مع الشاعرة كريستين معلوف ابي نجم بخصوص كتابها الشعري الجديد باللغة الإنكليزية “The ache of healing”  الذي تجدونه حصريا لمدة تسعين يوماً على "أمازون كيندل"، تبين بانها ليست فقط سعيدة بإصدارها الأخير لكنها أيضا تطمح لأن يكون كتابها في الطليعة. قالت: في هذه الأيام ليس فقط مهما ان ... المزيد +
  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +