حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • السفير عيسى من قنصلية نيويورك: لتواصل عملية دعم الجيش وتفعيل الطاقة الإغترابية عبر لجان مختصّة



     لبّت الجالية اللبنانية في نيويورك ونيوجرسي دعوة قنصل عام لبنان مجدي رمضان على حفل استقبال أقيم على شرف سفير لبنان في واشنطن غبريال عيسى.

    الى جانب أفراد الجالية حضرت سفيرة لبنان في الأمم المتحدة أمل مدللي ومطران أميركا الشمالية للموارنة غريغوري منصور والأب توماس زين ممثلاً راعي أبرشية أميركا الشمالية للروم الأروثوذكس المتروبوليت جوزيف زحلاوي.

    شكر السفير عيسى اللبنانيين الحاضرين وخاصة صاحب الدعوة القنصل العام مجدي رمضان مثنياً على جهود القنصلية في لمّ شمل أبناء الجالية وخاصة نشاط القنصل البارز على كل الصعيد الإجتماعي والثقافي والإقتصادي. وفي كلمة نابعة من القلب،أفصح السفير عيسى عن نشاط السفارة اللبنانية في واشنطن الهادف الى تشكيل لجان لبنانية، بالتعاون مع القنصليات، هدفها تنشيط الإنتشار اللبناني وتجنيده في سبيل خدمة لبنان، شارحاً عن تأسيس لجان أولى تتهم بنشر الدعاية السياحية اللبنانية بين المجتمعات الأميركية، وثانية اقتصادية تربط لبنان المنتشر ولبنان المقيم عبر شبكة من رجال الأعمال، وأخرى طبية مؤلفة من الأطباء اللبنانيين من أجل دعم القطاع الصحي في لبنان.
    كذلك تحدث السفير غبريال عيسى عن دوره كسفير للبنان في الولايات المتحدة، خاصة لناحية موضوع تسليح الجيش اللبناني آملاً في أن تواصل اميركا دعم الجيش .
    وعن قضية اللاجئين السوريين، أكد عيسى تواصله مع المسؤولين الأميركيين لوضعهم في حقيقة أوضاع اللاجئين متمنياً لهم العودة الآمنة والسريعة الى وطنهم.
    بدوره، رحّب قنصل عام لبنان مجدي رمضان بالسفير عيسى وبالضيوف، فذكّر الحاضرين ببدايات عيسى في عالم الأعمال والسياسة في الولايات المتحدة. فتحدث عن المهندس المغترب الذي تنقّل في عالم العقارات ودور النشر بنجاح في ولاية ميشيغن، وكيف أسّس عيسى المجلس  اللبناني الأميركي للدمقراطية منذ ٢٥ عاماً، والذي ما زال يعمل بنشاط حتى اليوم. 
    تحدّث رمضان عن المبادئ المشتركة التي تجمع بين لبنان الولايات المتحدة، أبرزها نشر ثقافة الديمقراطية من خلال تنظيم وتنفيذ انتخابات دورية تضخ في مجتمعاتهما روحاً جديدة في الحكم، كذلك عملية إشراك كل فئات المجتمع في التركيبات الحكومية والبرلمانية. وأثنى رمضان بافتخار على الدستور اللبناني الحافظ للحريات ودور لبنان الحاضِن لكل لاجئ كما المجتمع الأميركي الحاضِن لكل المهاجرين واللاجئين. كذلك أكد رمضان على رفض الدولتين اللبنانية والأميركية موجات للعنف والتطرّف، غير متناسٍ دور لبنان الإقتصادي الذي يلعبه في المنطقة من خلال السوق الإقتصادي الحرّ وحماية الرأسمالية.
    في إطار آخر أقيم حفل عشاء في ولاية نيو جرسي على شرف السفير غبريال عيسى من تنظيم المجلس اللبناني الأميركي للديمقراطية الذي يرأسه رجل الأعمال إيلي عازار. 





  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +