حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • سفير لبنان في الارجنتين يُمنح دكتوراه فخرية من الجامعة الكاثوليكية ديل سالفادور في بوينس آيرس



    مُنح أنطونيو العنداري، سفير لبنان لدى الأرجنتين، في 21 تشرين الثاني شهادة دكتوراه فخرية من الجامعة الكاثوليكية ديل السلفادور

    في بوينس آيرس، وهي مؤسسة أسّسها اليسوعيون، وكان البابا فرانسيس يدرّس فيها سابقًا.

    وقد أعرب السفير عنداري في كلمة شكره عن مدى فخره بهذا التكريم، خاصة وأنه تسلمه من قبل صديقه الدكتور خوان توبياس، رئيس الجامعة. وقد حضر حفل التكريم العديد من الضيوف من بينهم عائلة السفير عنداري وسعادة المونسنيورالرسولي إميل تشيريغ، والعديد من الأصدقاء والزملاء السفراء، بالاضافة إلى الرؤساء الدينيين وعمداء سائر الكليات.

    هذا وألقى السفير محاضرة بالمناسبة أشار من خلالها إلى خصوصيات لبنان وتنوعه الفريد.






  • بعد الرئيس شمعون.. جوني ابراهيم هو أول سفير لبناني يزور الجالية اللبنانية في مدينة أولافاريا ...


    عامان يفصلان مدينة أولافاريا الأرجنتينية عن مأويتها الأولى للحضور اللبناني فيها. وللمناسبة قام سفير لبنان في الأرجنتين جوني ابراهيم، بزيارة هذه المدينة التي تعبق بعطر المهاجرين اللبنانيين، الذين وصلوا المدينة منذ قرابة قرن. ابراهيم هو أول سفير لبناني يصل مدينة أولافاريا لتفقد الجالية اللبنانية ، هذه المدينة التي تبعد عن ... المزيد +
  • المخرجة نور غرز الدين تحصد الجوائز في أميركا في أول فيلم لها


    تصدّرَ  إسم المخرجة اللبنانية نور غرز الدين أخبار السينما في ولاية نيويورك بعد فوز فيلمها  - لو ما كنا سوا - بجائزة أفضل موسيقى تصويرية ، وجائزة الجمهور على أفضل فيلم روائي في مهرجان بروكلين السينمائي في نيويورك، الذي أقيم في بروكلين - نيويورك الشهر الماضي .  نور غرز الدين، الصبية ... المزيد +
  • فوز اللبنانية رانيا صفير ابنة ريفون بمباراة دخول سلك قضاة الهجرة في كندا


     أعلن وزير الهجرة الكندي أحمد حسين أسماء الفائزين في مباراة دخول سلك قضاة الهجرة ومن بينهم الكندية اللبنانية السيدة رانيا صفير.وصفير من مواليد ريفون - كسروان، تلقت دروسها الثانوية في معهد عينطورة والجامعية في الجامعة اللبنانية حيث نالت إجازة في الإعلام عام 1996 وعملت في تلفزيون "المستقبل" و"صوت الحرية" قبل هجرتها ... المزيد +
  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +