حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الجالية اللبنانية في مونتريال تحتفل بعيد الاستقلال ورسالة تهنئة من رئيس وزارء كيبيك



    بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان، لبّت الجالية اللبنانية دعوة قنصل عام لبنان في مونتريال أنطوان عيد الى حفل استقبال حاشد في قاعة القصر البلدي ل مون رويال. افتتح الحفل كشافة مونتريال الذين حملوا الأعلام اللبنانية عل وقع الأناشيد الوطنية.
    قدمت الحفل ستيفاني غزال، رئيسة الطلاب اللبنانيين في كيبك بالتعاون مع السيد حسام حطيط، رئيس غرفة التجارة اللبنانية للشباب في كندا. وخلال عزف النشيدين اللبناني والكندي، تمّ رفع العلم اللبناني في باحة مبنى بلدية مون رويال.
    وفي المناسبة، توجّه قنصل عام لبنان في مونتريال انطوان عيد بكلمة الى الحاضرين شدّد فيها على أهمية هذه الذكرى الوطنية في حياة اللبنانيين، ,أشار الى الإنجازات التي حققتها القنصلية والسفارة اللبنانية هذا العام. فتكلّم عن الحدث الإغترابي في مونتريال الذي تمثّل بنجاح مؤتمر الطاقة الإغترابية الذي عُقدَ في أيلول الفائت، برعاية وحضور وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، ونجاح العملية الإنتخابية لأعضاء البرلمان اللبناني حيث صوّت أبناء الجالية اللبنانية في كندا لممثليهم.
    أشاد القنصل عيد بصمود اللبنانيين في وجه التحديات التي تواجههم جراء حركة النزوح من كافة الدول المجاورة، كما وأشاد بإنجازات المغتربين المنتشرين حول العالم سيما المقيمين في كندا، مثنياً على العلاقة المتينة التي تربط لبنان وكندا في جو من الاحترام والمودّة.
    تحدثت في الحفل وزيرة السياحة في الحكومة الكيبكية كارولين برو ، وأشادت بدور اللبنانيين الفعال في كندا.
    تميّز الحفل اللبناني بالزينة التي تشكلت بألوان العلم اللبناني وباللوحات الفنية التي قدمها شبان وصبايا الجالية اللبنانية في مونتريال، وشرب المحتفلون نخب الاستقلال من شركات النبيذ اللبناني الرائدة، وتناولوا أشهى الأطباق اللبنانية. كما تمّ توزيع هدايا تراثية على المحتفلين استقدمت خصيصاً من لبنان من خان الصابون في طرابلس. 
     
    رئيس وزراء كيبيك
    وفي المناسبة، وجّه رئيس وزراء كيبك فرانسوا لوغو كتاب تهنئة الى اللبنانيين عبر القنصلية العامة في مونتريال، هنأ فيها لبنان في عيد استقلاله الخامس والسبعين، وحيا جميع الكيبيكوازيين الذين هم من أصل لبناني الذين اختاروا كندا كوطن ثانٍ وعاشوا فيه باحترام مندمجين مع قيمِه ، وأثنى على حضورهم في كندا كقيمة مضافة الى ثروة البلاد.





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +