حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الجالية اللبنانية في مونتريال تحتفل بعيد الاستقلال ورسالة تهنئة من رئيس وزارء كيبيك



    بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان، لبّت الجالية اللبنانية دعوة قنصل عام لبنان في مونتريال أنطوان عيد الى حفل استقبال حاشد في قاعة القصر البلدي ل مون رويال. افتتح الحفل كشافة مونتريال الذين حملوا الأعلام اللبنانية عل وقع الأناشيد الوطنية.
    قدمت الحفل ستيفاني غزال، رئيسة الطلاب اللبنانيين في كيبك بالتعاون مع السيد حسام حطيط، رئيس غرفة التجارة اللبنانية للشباب في كندا. وخلال عزف النشيدين اللبناني والكندي، تمّ رفع العلم اللبناني في باحة مبنى بلدية مون رويال.
    وفي المناسبة، توجّه قنصل عام لبنان في مونتريال انطوان عيد بكلمة الى الحاضرين شدّد فيها على أهمية هذه الذكرى الوطنية في حياة اللبنانيين، ,أشار الى الإنجازات التي حققتها القنصلية والسفارة اللبنانية هذا العام. فتكلّم عن الحدث الإغترابي في مونتريال الذي تمثّل بنجاح مؤتمر الطاقة الإغترابية الذي عُقدَ في أيلول الفائت، برعاية وحضور وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، ونجاح العملية الإنتخابية لأعضاء البرلمان اللبناني حيث صوّت أبناء الجالية اللبنانية في كندا لممثليهم.
    أشاد القنصل عيد بصمود اللبنانيين في وجه التحديات التي تواجههم جراء حركة النزوح من كافة الدول المجاورة، كما وأشاد بإنجازات المغتربين المنتشرين حول العالم سيما المقيمين في كندا، مثنياً على العلاقة المتينة التي تربط لبنان وكندا في جو من الاحترام والمودّة.
    تحدثت في الحفل وزيرة السياحة في الحكومة الكيبكية كارولين برو ، وأشادت بدور اللبنانيين الفعال في كندا.
    تميّز الحفل اللبناني بالزينة التي تشكلت بألوان العلم اللبناني وباللوحات الفنية التي قدمها شبان وصبايا الجالية اللبنانية في مونتريال، وشرب المحتفلون نخب الاستقلال من شركات النبيذ اللبناني الرائدة، وتناولوا أشهى الأطباق اللبنانية. كما تمّ توزيع هدايا تراثية على المحتفلين استقدمت خصيصاً من لبنان من خان الصابون في طرابلس. 
     
    رئيس وزراء كيبيك
    وفي المناسبة، وجّه رئيس وزراء كيبك فرانسوا لوغو كتاب تهنئة الى اللبنانيين عبر القنصلية العامة في مونتريال، هنأ فيها لبنان في عيد استقلاله الخامس والسبعين، وحيا جميع الكيبيكوازيين الذين هم من أصل لبناني الذين اختاروا كندا كوطن ثانٍ وعاشوا فيه باحترام مندمجين مع قيمِه ، وأثنى على حضورهم في كندا كقيمة مضافة الى ثروة البلاد.





  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +