حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الهيئة الإنتقالية لإنقاذ الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في ملبورن - استراليا تحتفل بعيد الاستقلال



    لبى المئات من أبناء الجالية اللبنانية في ملبورن دعوة مجلس ولاية فيكتوريا للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ، للإحتفال بذكرى استقلال لبنان. شارك في الاحتفال راعي الطائفة المارونية الأب ألان فارس، رئيس المجلس التشريعي بروس أتكينسون ,النائب الفيدرالي بيتر خليل , وزيرة شؤون تعدد الثقافات في حكومة المعارضة إنغا بوتيش، النائب خليل عيدي، الى جانب عدد كبير من أبناء الجالية اللبنانية في ملبورن. كذلك شارك في الاحتفال عدد من  المسؤولين في المؤسسات الخيرية و الاجتماعية والرياضية والثقافية إضافة الى وجوه اقتصادية وأكاديمية و إعلامية على رأسها مدير إذاعة صوت لبنان الاستاذ طوني شربل.
      كلمة الجامعة ألقاها الرئيس جو الأسطا ، وتوالى على الكلام كل من من رئيس المجلس التشريعي Inga peulichبروس أتكينسون، النائب الفدرالي بيتر خليل، النائب خليل عيدي، والوزيرة
    شددت الكلمات على الإنجازات الكبيرة التي حققها اللبنانيون في اوستراليا، وأكّد المتحدثون على وحدة اللبنانيين وتكاتفهم في بلاد الإنتشار منوّهين بعطاءاتهم ونجاحاتهم، كما تمنّوا على المسؤولين اللبنانيين الإسراع في تشكيل حكومة جديدة، من شأنها ان تعيد الحياة السياسية في لبنان الى مسارها الطبيعي، كي يعود لبنان لدوره الريادي الديمقراطي السليم الذي يميّزه عن غيره من البلدان العربية.
      تبادل المحتفلون التهاني في العيد الوطني، وهنؤوا ذويهم المقيمين في لبنان بعيد الإستقلال المجيد. هي لفتة وطنية كبيرة قامت بها الهيئة الإنتقالية لإنقاذ الجامعة اللبنانية في ملبورن  - استراليا، تميّزت بحسن التنظيم من حيث الدعوات والترتيبات.
     استمر الإحتفال حتى ساعات الفجر الأولى على وقع الأغاني الوطنية والدبكة الفلكلورية في جو من الفرح والحماس. أحيا الحفل كل من الفنانين حسني القدور و فهمي بركات، اما الفرقة الموسيقية فكانت بقيادة دي جي روبي، اما التصوير فكان لاستديو عبوشي.  
     

     






  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +