حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الزغلول مات.. لكن الزجل باقٍ


    2018-01-28

    الشاعر يوسف عبد الصمد: الزغلول حمل تراث الزجل الى كل دول الإنتشار اللبناني


    عند نشر خبر وفاة زغلول الدامور، تسابقت الأقلام على رثاء هذه القامة اللبنانية العملاقة التي سطرت في الأدب الشعبي أبيات من ذهب للأجيال القادمة. هو جوزيف الهاشم، ابن بلدة الدامور الذي اشتهر بإسم زغلول الدامور،  توفي عن عمر 93 عاماً تراكاً وراءه ملاحم من الأبيات الزجلية، ومدرسة شعرية مادة لطلاب الأبحاث الأدبية، وإسماً لن تقدر أن تمحيه رياح العولمة على مر العصور.

    بوفاته سقطت أحد أعمدة بعلبك. بهذه الكلمات رثاه الشاعر المهجري يوسف عبد الصمد من نيويورك. " الشعر في حزن، ولبنان والإغتراب في حزن" قال عبد الصمد.

    وأضاف : " الزجل هو الجسر الذي يربط لبنان المغترب بلبنان المقيم. كان الزجل تراث المناسبات الكبيرة كالأفراح والمآتم. حفظه الناس ورددوه لأنه من اللغة المحكيّة، حمله المهاجر زوادة أينما سافر. يعدّ الزجل من التراث اللبناني، ولكن خضع الى تغييرات في الأسلوب. وسأروي لكم تاريخ الزجل في لبنان".

    " في الثلاثينات، انطلق شحرور الوادي في رحلة الزجل على المنابر اللبنانية، هو عمّ شحرورة الوادي، الفنانة الراحلة صباح. أسس الشحرور " المسرح الزجلي" مع علي الحاج وأنيس روحانا ومجموعة من الرّدّيدة.

    انطلق الشحرور بقوة صوته وموهبته الى خارج لبنان، حيث كانت له حفلات، حضر إحداها الأديب طه حسين. أحبّ الشعب المصري الزجل اللبناني وراحوا ينتظرون حفلات الشحرور بشوق.

    منذ طفولته، وفي الثلاثينات، زغلل جوزيف الهاشم أولى خواطره حين كان يتعلم في مدرسة جديدة المتن الكبرى التي كان يديرها الشاعر يوسف عون. لفتت موهبته أساتذته فراحوا يقولون:  هيدا الصبي إبن الداموري مزغلل وعم يكتب شعر".

    ويضيف الشاعر يوسف عبد الصمد: " طوّر الزغلول التراث الزجلي لأن موهبته كانت أقوى. طارت فيه ملكة الشعر الزجلي وهو طار محلقً، ناشراً الزجل اللبناني في كل اصقاع العالم. حمل الزجل الى افريقيا واستراليا واميركا الجنوبية وكندا. احترف هذا النوع من الأدب لأكثر من ستين عاماً ".

    وقال عبد الصمد: " لقد زارنا الزغلول في نيويورك مرتين. عام 1995 وفي العام 2008. وكنت أستضيفه كشاعر وكصديق. وكانت " الرابطة القلمية الجديدة " التي أسّستها تنظّم له حلقات من الشعر، وكانت تحضرها الجالية اللبنانية والعربية بكثافة ".

    للزغلول ملاحم من الأبيات الزجلية التي قالها عن الهجرة والمهاجرين، كانت له أكثر من 120 رحلة الى بلاد الإنتشار اللبناني. هو الذي قال يوماً من على سطح الباخرة التي كانت تحمله الى البرازيل :

    الميْ حولي وشاعل بقلبي الحريق       يا مين ينجدني وانا بدمعي غريق

    صرلي تنعشر يوم ما دقت الغفا         بالعين جمرة ملوهجة وبالقلب ضيق

    عا مهل يا بابور لا تزيد الجفا           نادي على قبطانك لقلبو رقيق

    يرحم عذابي انكان في عندو وفا         ويردّني للأهل عن نص الطريق

    مات الزغلول، ولكن الزجل ما يزال حياً ينبض في عروق الزجالين اللبنانيين. هو تراث مستمر رغم الإختلاف في النسيج الشعري وفي الأسلوب. فالوطن ما زال يزخر بزجّاليه مثل طليع حمدان وموسى زغيب، مع كوكبة من الشعراء الشباب الذين يحيون حفلات ناجحة في لبنان.

    ورداً على سؤال حول التعتيم الإعلامي على هذا التراث العريق، قال الشاعر يوسف عبد الصمد: " انا لا ألوم الإعلام لأنه لا يعطي فسحة أكبرللزجل، بل ألوم الدولة اللبنانية ومناهج التدريس للطلاب التي لا تحمل مادة الشعر الزجلي. ان الزجل هو جزء من التراث اللبناني يجب الحفاظ عليه مثل الحفاظ على الهوية والعلم. الكل مقصّر، الدولة والإعلام". 





  • The Insult by Ziad Doueiri


    available in english المزيد +
  • بين جوزيف الأب أحد مؤسسي فرقة كركلا وفادي الإبن في نيويورك خطوات من الإبداع

    فادي جوزيف خوري يستعدّ لعرض فني مع فرقته على مسرح الأمم المتحدة في نيويورك


     ترى إسمه على ملصقات أرقى عروض الرقص في مسارح نيويورك، وتراه ينتقل مع فرقته التي أسسها من بلد الى آخر حتى وصلت شهرته الى الصين. هو فادي خوري، إبن أحد مؤسسي فرقة كركلا العالمية جوزيف خوري. تربى على حركات سواعد والده وتشرّب منه الإبداع والموهبة. ولد فادي في العاصمة العراقية بغداد عام 1986،  ... المزيد +
  • الطاقة الإغترابية في أبيدجان يختتم أعماله بمجموعة توصيات


    أقرّ مؤتمر الطاقات الإغترابية لقارة أفريقيا 2018 المنعقد في ابيدجان – الكوت ديفوار في جلسته الختامية توصيات عدة نتجت عن اربع ندوات تناولت الشؤون الإقتصادية وفرص التعاون الإستثمارية المتاحة في جميع أنحاء القارة الأفريقية كما تناولت موضوع الحفاظ على الهوية اللبنانية من خلال قانون استعادة الجنسية والحفاظ على اللغة العربية ... المزيد +
  • بروكس نادر "الجبيليّة الأصل" تغزو نيويورك بعد ان اكتشفها صانع النجمتين سيندي كروفرد وجيزال ...


    لم تخفِ يوماً بروكس نادرأصولها اللبنانية اذا أنها تشير في كل مقابلة أن نصفها لبناني. هي حفيدة سامي نادر من البربارة في جبيل. هاجر والد جدها سامي الى الولايات المتحدة عام 1920 مع أمه وشقيقة خليل الذي كان ينوي دراسة الطب. أكمل سامي حياته في لويزيانا وأنجب عائلة من خمسة ... المزيد +