حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • بلدية بيروت في القرن الواحد والعشرين


    2018-01-17


    سمر نادر - نيويورك

    مهلاً.. هذه الصور ليست من إحدى مدن دول العالم الثالث او ما يسمى ببلدان تحت خط الفقر.. كما وهي ليست من مدينة حلب المشوّهة المدمّرة.. او من جزيرة دومينيكا الفقيرة التي ضربها إعصار " ماريا " ليجعل منها مدينة ركام..

    انها ببساطة من بلدية بيروت .

    لم تصدق عيون المغترب ج. ع. ما شاهده عندما أراد أن ينجز معاملة إدارية في بلدية العاصمة بيروت، هو الذي لم يزر لبنان منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، لكن قدره العائلي قاده الى لبنان كي يتمم معاملات إدارية في بلدية بيروت حيث مسقط رأسه.

    لم يتخيّل المغترب اللبناني – الأميركي ان بيروت التي تركها تنهض من تحت ركام الحرب في مسيرة عمرانية نهضوية ان يكون لها مبنى بلدي أشبه ب " زريبة " يصعب على إنسان القرن الواحد والعشرين ان يصعد على أدراجها من شدة الأوساخ .. التقطت عيون هاتف ج. ما شاهده في مبنى بلدية بيروت مذهولاً من وساخة المكان.

    الجدران لم تعرف طعم " البويا" منذ عقود، والممسحة لم تزر الأرض ولو " في السنة مرة"، وأبواب الخزانات المخلّعة نسيت صوت المفتاح حين يقفل عليها..

    الصور ليست بحاجة الى تعليق.. كان من الضروري  الإضاءة على هذه " الفضيحة " في إحدى الصحف اللبنانية المحلية. لكن على من ستقرأ مزاميرها هذه الصحف.. فالوقت وقت انتخابات، وكراسي، وتحالفات، " وما حدا بالو" ...

    هي لم تكن صور" فضيحة " لو لم تكن من مبنى بلدية بيروت. بيروت " ستّ الدنيا" ، " أم الشرائع" منارة العرب الثقافية...

    هل كان من الصعب التشبّه قليلاً بمباني بلديات البلدان المتحضرة. هل هذا المستوى من الإهمال يدل على جمهورية تطلق على نفسها " سويسرا الشرق ". أمن الصعب أن يصرف صندوق بلدية بيروت من الأموال الهائلة التي تدخل اليه القليل لكي يعيد الى المبنى البلدي جمال إسم بيروت العريق ونظافة مطلوبة من باب اللياقة واحترام الزائر ؟



المزيد من الصور





  • مصدر دبلوماسي - مارلين خليفة

    مئة وأربعون قنصلاً فخرياً للبنان في الخارج…فماذا ينجزون ؟


    عينّت وزارة الخارجية اللبنانية اخيرا  52 قنصلا فخريا جديدا اضيفوا الى آخرين ليبلغ عدد القناصل الفخريين اللبنانين في الخارج 140، في حين يتجاوز عدد القناصل الفخريين للدول الاجنبية في لبنان المئة. فلماذا تعيّن الدول قناصل فخريين؟ ما هي مهامهم وحدود صلاحياتهم؟ ما هي امتيازاتهم وحصاناتهم؟ وبم يفيدون بلدهم الأم؟ تحقيق يلقي ... المزيد +
  • بعد الرئيس شمعون.. جوني ابراهيم هو أول سفير لبناني يزور الجالية اللبنانية في مدينة أولافاريا ...


    عامان يفصلان مدينة أولافاريا الأرجنتينية عن مأويتها الأولى للحضور اللبناني فيها. وللمناسبة قام سفير لبنان في الأرجنتين جوني ابراهيم، بزيارة هذه المدينة التي تعبق بعطر المهاجرين اللبنانيين، الذين وصلوا المدينة منذ قرابة قرن. ابراهيم هو أول سفير لبناني يصل مدينة أولافاريا لتفقد الجالية اللبنانية ، هذه المدينة التي تبعد عن ... المزيد +
  • المخرجة نور غرز الدين تحصد الجوائز في أميركا في أول فيلم لها


    تصدّرَ  إسم المخرجة اللبنانية نور غرز الدين أخبار السينما في ولاية نيويورك بعد فوز فيلمها  - لو ما كنا سوا - بجائزة أفضل موسيقى تصويرية ، وجائزة الجمهور على أفضل فيلم روائي في مهرجان بروكلين السينمائي في نيويورك، الذي أقيم في بروكلين - نيويورك الشهر الماضي .  نور غرز الدين، الصبية ... المزيد +
  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +