حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الراعي: خلاص لبنان يأتي من الإنتشار


    2018-01-04


    جوزفين أبي غصن - بيروت

    رأى البطریرك الماروني الكاردینال ماربشاره بطرس الراعي اننا نعیش في لبنان بمعجزة وسأل في خلالحدیث الى برنامج "حكایة الانتشار"عبر صوت لبنان بأيقوة یعیش لبنان؟ فاذا نظرنا امنیاً ودیمغرافیاً وقد باتنصف سكانه من اللاجئین والنازحین وتطلعنا الى عدمالاستقرار في المنطقة والتھدیدات المحدقة به بحیث نصل كل مرة الى شفیر الھاویة ونرجع الى الوراء ندرك انھناك یدا خفیة تحمي ھذا البلد كسیدة لبنان والقدیسین اللبنانیین معتبرا ان علینا ان نعنى ایضا بحمایة وطننا روحیا اخلاقیا واجتماعیا فنعمل على بناء دولة حدیثة .

    واذ كرر البطریرك الراعي ان خلاص لبنان یأتي من الانتشارعندما یحمل القضیة اللبنانیة الى المحافل الدولیة ویدافععنھا ،دعا المنتشرین الى  اعلاء الصوت للتعبیر عن عدمالرضا بالأمور السلبیة ولكي تسمع الدولة اللبنانیةالصرخة :"قولوا نحن لا نقبل بأن یبقى وطننا الجمیلغریقا في النفایات لا نقبل التعدي على الحریات ولا نقبلان یبقى لبنان مرتبطا بالمحاور والنزاعات الاقلیمیةقولوا نحن غادرنا الى بلدان غریبة استقبلتنا وفتحت لناالمجالات لتحقیق ذاتنا ونجحنا ولو بقینا في لبنان لكان مصیرنا " صفراَ " واسألوھم لماذا یعطلون الطاقات اللبنانیة ؟" وتابع البطریرك انا التقیت المنتشرین وھم فخورون بماحققوه وقالوا لي والدمعة في عیونھم انھم انجزوا الجسوروالطرقات والشركات في اوطانھم الجدیدة في وقت لایستطیعون انجاز كوخ في وطنھم الأم لبنان 

    . وعن السبب الذي یمنعھم من الاستثمار في لبنان قالالبطریرك : " اللااستقرار ،الأنظمة والقوانین والمعاملاتالبطیئة اضافة الى وجود عدد من الاقطاعیین في المناطقفاذا اتى احد المنتشرین لینفذ مشروعا انمائیا یأتي سیدالمنطقة ویفرض علیه خوة معینة من المال وعددا منالموظفین وحتى یطلب المشاركة في المشروع ما یجعله "یھج" ویعود الى وطنه الجدید .

    وتابع الراعي :  اذا كان ھناك من عطف دولي على لبنان واذا كان العالم وبلدان الدعم وسواھا ترید استقرارا في لبنان وتقدما له فھو بفضل المنتشرین لأنھم یتبؤون مراكز رفیعة في اعمالھم ویبرزون في كل المجالات ویساھمون في حیاة اوطانھم الجدیدة الاقتصادیة والسیاسیة ولذلك فھم مقدرون في بلدان الاغتراب ویحملون القضیة اللبنانیة اكثر من اللبنانیین المقیمین على ارضه ویشكلون قوة ضغط ولكن ھم بحاجة الى من یساندھم .

    ونوه البطریرك بعمل المؤسسة المارونیة للانتشار وبجھود اعضائھا ورئیسھا نعمت افرام ولا سيما بعدما فتحت مكاتب لھا في معظم عواصم العالم بالتعاون مع البعثات الدبلوماسیة لحث الجالیة اللبنانیة على تسجیل الولادات والزیجات من اجل استعادة الجنسیة ولكنه ابدى اسفه لعدم وجود توازن بین ما تبذله المؤسسة من جھود وتصرفه من اموال وبین التجاوب من قبل المنتشرین للحصول على الجنسیة لأنھم یعتقدون انھم لیسوا بحاجة لھا في وقت نسعى نحن لاقناعھم لكي یحافظوا على ارثھم

    وتحدث البطریرك عن صعوبات تجعلھم یخسرون ابناء الكنیسة المارونیة منھا انتشار المغتربین في كل مكان ولیس في مدینة واحدة ما یجعلھم یندمجون في مجتمعاتھم الجدیدة ویصبحون "لاتین" فتتبدل اسماؤھم اضافة الى عدم وجود عدد كبیر من الكھنة من اجل انشاء رعایا ،عازیا زیاراته الى ابرشیات الانتشار من اجل حث ابنائھا على المحافظة على ارتباطھم بالكنیسة الأم في لبنان لأنھم بحاجة الیھا وھي بحاجة الیھم مشبھا الواقعة بالأرزة وھي متجذرة في الأرض ولكن اغصانھا منتشرة ومن الضروري الحفاظ على ھذا الرباط لنقل الارث الماروني وحمل القضیة اللبنانیة الى كل العالم .

    وحول زیارته الأخیرة الى المملكة العربیة السعودیة اكد البطریرك انه قدم مذكرة الى المسؤولین السعودیین عن قیمة لبنان ودوره وضرورة ان یكون مركزا عالمیا لحوار الأدیان والثقافات كاشفا انه سیلبي الدعوة في خلال الشھر الجاري للمشاركة في مؤتمرین حول العیش المشترك من اجل احیاء العلاقة مع العالم الاسلامي الأول في فیینا في المركز العالمي لحوار الأدیان مركز الملك عبدالله والثاني في مصر بدعوة من الأزھر الشریف ،معتبرا ان من خلال ھذه العلاقات الانسانیة والاجتماعیة یمكن التوصل الى الاعتراف بلبنان دولیا كمركز عالمي لحوار الأدیان والثقافات وھو المؤھل لذلك بحكم تكوینه الجغرافي والسیاسي .

    وحول ما اذا كان سیحمل العام الجدید زیارة لقداسة البابا فرنسیس للبنان قال البطریرك ان رئیس الجمھوریة وجه الى قداسته الدعوة وكذلك البطاركة باسم الكنائس كلھا ولكن تبین ان لا زیارة مدرجة على برنامجه بانتظار الوقت  لمناسب لھا .





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +