حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الراعي: خلاص لبنان يأتي من الإنتشار


    2018-01-04


    جوزفين أبي غصن - بيروت

    رأى البطریرك الماروني الكاردینال ماربشاره بطرس الراعي اننا نعیش في لبنان بمعجزة وسأل في خلالحدیث الى برنامج "حكایة الانتشار"عبر صوت لبنان بأيقوة یعیش لبنان؟ فاذا نظرنا امنیاً ودیمغرافیاً وقد باتنصف سكانه من اللاجئین والنازحین وتطلعنا الى عدمالاستقرار في المنطقة والتھدیدات المحدقة به بحیث نصل كل مرة الى شفیر الھاویة ونرجع الى الوراء ندرك انھناك یدا خفیة تحمي ھذا البلد كسیدة لبنان والقدیسین اللبنانیین معتبرا ان علینا ان نعنى ایضا بحمایة وطننا روحیا اخلاقیا واجتماعیا فنعمل على بناء دولة حدیثة .

    واذ كرر البطریرك الراعي ان خلاص لبنان یأتي من الانتشارعندما یحمل القضیة اللبنانیة الى المحافل الدولیة ویدافععنھا ،دعا المنتشرین الى  اعلاء الصوت للتعبیر عن عدمالرضا بالأمور السلبیة ولكي تسمع الدولة اللبنانیةالصرخة :"قولوا نحن لا نقبل بأن یبقى وطننا الجمیلغریقا في النفایات لا نقبل التعدي على الحریات ولا نقبلان یبقى لبنان مرتبطا بالمحاور والنزاعات الاقلیمیةقولوا نحن غادرنا الى بلدان غریبة استقبلتنا وفتحت لناالمجالات لتحقیق ذاتنا ونجحنا ولو بقینا في لبنان لكان مصیرنا " صفراَ " واسألوھم لماذا یعطلون الطاقات اللبنانیة ؟" وتابع البطریرك انا التقیت المنتشرین وھم فخورون بماحققوه وقالوا لي والدمعة في عیونھم انھم انجزوا الجسوروالطرقات والشركات في اوطانھم الجدیدة في وقت لایستطیعون انجاز كوخ في وطنھم الأم لبنان 

    . وعن السبب الذي یمنعھم من الاستثمار في لبنان قالالبطریرك : " اللااستقرار ،الأنظمة والقوانین والمعاملاتالبطیئة اضافة الى وجود عدد من الاقطاعیین في المناطقفاذا اتى احد المنتشرین لینفذ مشروعا انمائیا یأتي سیدالمنطقة ویفرض علیه خوة معینة من المال وعددا منالموظفین وحتى یطلب المشاركة في المشروع ما یجعله "یھج" ویعود الى وطنه الجدید .

    وتابع الراعي :  اذا كان ھناك من عطف دولي على لبنان واذا كان العالم وبلدان الدعم وسواھا ترید استقرارا في لبنان وتقدما له فھو بفضل المنتشرین لأنھم یتبؤون مراكز رفیعة في اعمالھم ویبرزون في كل المجالات ویساھمون في حیاة اوطانھم الجدیدة الاقتصادیة والسیاسیة ولذلك فھم مقدرون في بلدان الاغتراب ویحملون القضیة اللبنانیة اكثر من اللبنانیین المقیمین على ارضه ویشكلون قوة ضغط ولكن ھم بحاجة الى من یساندھم .

    ونوه البطریرك بعمل المؤسسة المارونیة للانتشار وبجھود اعضائھا ورئیسھا نعمت افرام ولا سيما بعدما فتحت مكاتب لھا في معظم عواصم العالم بالتعاون مع البعثات الدبلوماسیة لحث الجالیة اللبنانیة على تسجیل الولادات والزیجات من اجل استعادة الجنسیة ولكنه ابدى اسفه لعدم وجود توازن بین ما تبذله المؤسسة من جھود وتصرفه من اموال وبین التجاوب من قبل المنتشرین للحصول على الجنسیة لأنھم یعتقدون انھم لیسوا بحاجة لھا في وقت نسعى نحن لاقناعھم لكي یحافظوا على ارثھم

    وتحدث البطریرك عن صعوبات تجعلھم یخسرون ابناء الكنیسة المارونیة منھا انتشار المغتربین في كل مكان ولیس في مدینة واحدة ما یجعلھم یندمجون في مجتمعاتھم الجدیدة ویصبحون "لاتین" فتتبدل اسماؤھم اضافة الى عدم وجود عدد كبیر من الكھنة من اجل انشاء رعایا ،عازیا زیاراته الى ابرشیات الانتشار من اجل حث ابنائھا على المحافظة على ارتباطھم بالكنیسة الأم في لبنان لأنھم بحاجة الیھا وھي بحاجة الیھم مشبھا الواقعة بالأرزة وھي متجذرة في الأرض ولكن اغصانھا منتشرة ومن الضروري الحفاظ على ھذا الرباط لنقل الارث الماروني وحمل القضیة اللبنانیة الى كل العالم .

    وحول زیارته الأخیرة الى المملكة العربیة السعودیة اكد البطریرك انه قدم مذكرة الى المسؤولین السعودیین عن قیمة لبنان ودوره وضرورة ان یكون مركزا عالمیا لحوار الأدیان والثقافات كاشفا انه سیلبي الدعوة في خلال الشھر الجاري للمشاركة في مؤتمرین حول العیش المشترك من اجل احیاء العلاقة مع العالم الاسلامي الأول في فیینا في المركز العالمي لحوار الأدیان مركز الملك عبدالله والثاني في مصر بدعوة من الأزھر الشریف ،معتبرا ان من خلال ھذه العلاقات الانسانیة والاجتماعیة یمكن التوصل الى الاعتراف بلبنان دولیا كمركز عالمي لحوار الأدیان والثقافات وھو المؤھل لذلك بحكم تكوینه الجغرافي والسیاسي .

    وحول ما اذا كان سیحمل العام الجدید زیارة لقداسة البابا فرنسیس للبنان قال البطریرك ان رئیس الجمھوریة وجه الى قداسته الدعوة وكذلك البطاركة باسم الكنائس كلھا ولكن تبین ان لا زیارة مدرجة على برنامجه بانتظار الوقت  لمناسب لھا .





  • بروكس نادر "الجبيليّة الأصل" تغزو نيويورك بعد ان اكتشفها صانع النجمتين سيندي كروفرد وجيزال ...


    لم تخفِ يوماً بروكس نادرأصولها اللبنانية اذا أنها تشير في كل مقابلة أن نصفها لبناني. هي حفيدة سامي نادر من البربارة في جبيل. هاجر والد جدها سامي الى الولايات المتحدة عام 1920 مع أمه وشقيقة خليل الذي كان ينوي دراسة الطب. أكمل سامي حياته في لويزيانا وأنجب عائلة من خمسة ... المزيد +
  • المحامي فيليب نصرالله للمهاجر: سلمى مسعود من العاقورة اول محامية في ولاية ماساتشوستس.. العاقوري قبضاي وين ما كان.. عندما يأتي المكتوب باللون ...

    بروكتُن بنكهة التفاح .. أكبر جالية "عاقورية" في الولايات المتحدة


    لم تنفع وعود المتصرف مظفّر باشا في خطابه الشهير في ساحة بلدة العاقورة عام 1903 في ردع "العاقوريين" عن الهجرة، ولم تنفع نقاشات البطريرك الحويك مع أبناء البلدة حول كيفية الإستفادة من ثروات القرية الطبيعية. فلا آمال في ظل الحكم العثماني الظالم، ولا وعود معامل الأخشاب كانت تنفع " القبضايات" الذين "كرجوا" ... المزيد +
  • بين شحادة وأمين .. سروال ودموع وبابور القلعة لا يعرف الرجوع


    شحادة في سيارته الفورد مع شرطي بلدية ساو باولو  كانت الساعة الرابعة بعد الظهر عندما كان  " البابور" اي الباخرة الإيطالية تركع عند رأس القلعة في بلدة أنفة الجميلة في شمال لبنان، وكان شباب البلدة يودعون أهلهم عند تلك القلعة الواقعة على شاطئ البحر، حاملين زوادة مأكولات لمسافة الطريق الطويلة والتي ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +