حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الجامعة اليسوعية تلمّ شملها من وراء البحار والأب دكاش يبارك روابط الخريجين بين واشنطن وهيوستن


    2017-10-19


    إيماناً منه بمتابعة المسيرة الأكاديمية، قرر رئيس الجامعة اليسوعية في بيروت الأب سليم دكاش أن يتواصل مع من ربّاهم الصرح العلمي العريق وخرّجهم فرساناً انطلقوا عبر البحار، فأطلق منذ سنتين ونيّف برنامجاُ للتواصل مع خريجي اليسوعية في الولايات المتحدة، ومن هنا بدأت الحكاية. 

    أسّس الآباء اليسوعيّون الجامعة اليسوعيّة في بيروت في العام 1875، بعدما لمسوا فراغًا كبيرًا في مجال الدراسات العليا والمتخصّصة في تلك الحقبة، فحملت الجامعة شعارهم “من أجل مجد الله الأسمى”. 

    مئة وأربعون عامًا ولا تزال “جامعة القدّيس يوسف”، تخرّج أجيالاً من الشباب في ميادين الآداب والعلوم الإنسانيّة والدينيّة، والعلوم الطبيّة والرعاية الصحيّة، والعلوم القانونيّة وإدارة الأعمال والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا العالية والهندسة، ليس فقط عن طريق العلم إنما عبر إنماء الحوار والفكر أيضًا، من خلال الثنائيّة الثقافيّة وتعدّد اللغات والتنشئة المتكاملة. 

    تأسيس روابط الخريجين في الولايات المتحدة

    أكراماً لتاريخ وجهود هذه الجامعة التي حلت عام 2017 بالمرتبة الثامنة بين 350 جامعة عربية،  قرر رئيسها الأب دكاش أن ينطلق وراء البحار في برنامج بدأ منذ سنتين من أجل ربط الجامعة بخريجيها.

    المحطة الأولى كانت بوسطن. فمنذ سنتين عمل المهندس جان أبو عزّي مع زوجته طبيبة الأسنان رشيل نصر، وكلاهما من الخريجين، على لمّ شمل أصدقاءمقاعد الدراسة، في باقة جميلة من الأكاديميين، حيث تمّ تأسيس  أول رابطة خريجي الجامعة اليسوعية في الولايات المتحدة ، التي وعدت بالعمل على مساعدة طلاب اليوم في الجامعة وعلى نشاطات ثقافية في عاصمة الجامعات الأهم في الولايات المتحدة الأميركية.

    لمحطة الثانية كانت في مونتريال حيث زار الأب دكاش ورعى حفل تأسيس رابطة خريجي الجامعة اليسوعية حيث دعاها الى العمل يداً بيد من أجل دعم إخوتهم الذين هم يسيرون على نفس الدرب لبلوغ مستقبل أفضل.

    وبالأمس، زار رئيس الجامعة الأب دكاش كل من واشنطن وهيوستن حيث بارك تأسيس رابطتين جديدتين للجامعة، وتبادل مع الخريجين كل الأفكار العصرية والمتطورة من أجل ربط الجامعة اليسوعية الأم بأولادها المنتشرين عبر البحار. وكانت لحظات مؤثرة عادت بالجميع الى سنوات الدراسة حيث كانت الأحلام سيدة الموقف.



المزيد من الصور





  • ملكة جمال كولومبيا غبرييلا نادر لبنانية الأصل من بلدة شرتون - عاليه


    فازت غبرييلا تافور نادر بلقب ملكة جمال كولومبيا بعد تنافسها مع 26 مشتركة. الملكة الجديدة متحدّرة من أصول لبنانية وتحديداً من بلدة شرتون في قضاء عاليه، وفق ما أكد رئيس بلدية شرتون جوزف مارون لـ"النهار"، مشيراً إلى أنّ آل نادر من الجاليات اللبنانية الواسعة الانتشار في كولومبيا.  ووفق المعلومات المتوافرة عن ... المزيد +
  • بقلم نصري الصايغ

    لبنان اللبنانيين.. متى ينوجد ؟


    صدر حديثا عن دار فجر النهضة كتاب جديد عنوانه: "البروفسور فيليب سالم وسرطان الطائفية". مؤلف هذا الكتاب، الكاتب والمفكر جان دايه. هذا الكتاب يختلف عن سواه. انه حوار مفتوح على القضايا المضنية في بلد متهالك. اسئلة يطرحها الاستاذ جان دايه على الدكتور فيليب سالم. اسئلة في السياسة والثقافة، وليست اسئلة في ... المزيد +
  • لويز نصرالله ورحلة الإخراج التي بدأتها من العاقورة موطن جدّها وقلبها


    هي لويز نصرالله. حفيدة المهاجر اللبناني بشارة نصرالله الذي هاجر من بلدته العاقورة عام ١٩١٦، متوجهاً الى الولايات المتحدة وتحديداً بروكتن في ولاية ماساتشوستس. والدها المحامي اللامع فيليب نصرالله . لم تمتهن لويز المحاماة أسوة بوالدها، بل اتجهت نحو الفن وتحديداً الإخراج السينمائي. لمع نجم الصبيّة اللبنانية في عالم السينما ... المزيد +
  • بجرّين قرية منسية في حضن بلاد جبيل تصارع الزمن وتسأل عن أبنائها الذين هجروها في حرب " الأربعتاعش"..

    مئة عام على رحيل أبناء قرية بجرّين الى الولايات المتحدة الأميركية


    كانت لنا من زمان .. بيارة جميلة ، وضيعة ظليلة ينام في أفيائها نيسان.. كان اسمها بيسان  ...هكذا كتب الرحابنة وغنت فيروز عن قرية فلسطينية هجرها أهلها جراء ظلم الإحتلال وهكذا قال العم سيمون مرشد نعمة عن قرية " بجرّين" في بلاد جبيل، التي هجرها أهلها في " حرب الأربعتاعش" على حد ... المزيد +