حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • ترامب يتّجه لتسمية اللبناني الأصل أليكس عازار وزيراً للصحة


    2017-10-19


    في مؤتمره الصحفي الأخير، أعلن الرئيس دونالد ترامب عن نيّته في تسمية أحد مستشاري البيت الأبيض السابق أليكس عازار، 50 عاماً،  وزيراً للصحة والخدمات الإنسانية للولايات المتحدة.

    ولم تأت تسمية ترامب لعازار الا بعد بروز نجم المحامي اللبناني الأصل بعد سنوات من النجاح في اميركا. ولد أليكس عازار عام 1967 في ولاية أنديانابوليس وهو ابن عائلة لبنانية مهاجرة في بدايات القرن الماضي. درس في نفس الولاية قبل أن يتوجه الى جامعة " يال" الشهيرة لينال شهادة في المحاماة عام 1991.

    تنقّل في مناصب عدة في واشنطن منذ أيام الرئيس الأسبق جورج بوش الإبن، حيث كان أحد مستشاري البيت الأبيض. ثم عمل كرئيس مجلس إدارة شركة " إلي للّي" ، إحدى أكبر شركات الأدوية في العالم .

     عازار الذي يحظى باحترام زملائه الجمهوريين في اميركا، عمل عام 2001 في وزارة الصحة فتبوأ في العام 2005 منصب نائب لوزير الصحة في الولايات المتحدة .

    واليوم، ها هو يخطو خطوة باتجاه الحكومة الأميركية ليصبح وزيراً للصحة ويضاف الى سجّل اللبنانيين الكبار الذين سطروا إسم لبنان في العالم.



المزيد من الصور





  • بروكس نادر "الجبيليّة الأصل" تغزو نيويورك بعد ان اكتشفها صانع النجمتين سيندي كروفرد وجيزال ...


    لم تخفِ يوماً بروكس نادرأصولها اللبنانية اذا أنها تشير في كل مقابلة أن نصفها لبناني. هي حفيدة سامي نادر من البربارة في جبيل. هاجر والد جدها سامي الى الولايات المتحدة عام 1920 مع أمه وشقيقة خليل الذي كان ينوي دراسة الطب. أكمل سامي حياته في لويزيانا وأنجب عائلة من خمسة ... المزيد +
  • المحامي فيليب نصرالله للمهاجر: سلمى مسعود من العاقورة اول محامية في ولاية ماساتشوستس.. العاقوري قبضاي وين ما كان.. عندما يأتي المكتوب باللون ...

    بروكتُن بنكهة التفاح .. أكبر جالية "عاقورية" في الولايات المتحدة


    لم تنفع وعود المتصرف مظفّر باشا في خطابه الشهير في ساحة بلدة العاقورة عام 1903 في ردع "العاقوريين" عن الهجرة، ولم تنفع نقاشات البطريرك الحويك مع أبناء البلدة حول كيفية الإستفادة من ثروات القرية الطبيعية. فلا آمال في ظل الحكم العثماني الظالم، ولا وعود معامل الأخشاب كانت تنفع " القبضايات" الذين "كرجوا" ... المزيد +
  • بين شحادة وأمين .. سروال ودموع وبابور القلعة لا يعرف الرجوع


    شحادة في سيارته الفورد مع شرطي بلدية ساو باولو  كانت الساعة الرابعة بعد الظهر عندما كان  " البابور" اي الباخرة الإيطالية تركع عند رأس القلعة في بلدة أنفة الجميلة في شمال لبنان، وكان شباب البلدة يودعون أهلهم عند تلك القلعة الواقعة على شاطئ البحر، حاملين زوادة مأكولات لمسافة الطريق الطويلة والتي ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +