حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الحريري من الفاتيكان: تمنيت على البابا زيارة لبنان


    2017-10-14


    إستقبل البابا فرنسيس رئيس الحكومة سعد الحريري في الفاتيكان، وعقد معه اجتماعا تم خلاله عرض آخر المستجدات في لبنان والمنطقة وانعكاسات الازمة السورية على الأوضاع اللبنانية والعلاقات مع الفاتيكان.

    وأكّد الحريري بعد الاجتماع، أنّ لا أحد يمنع النازح من أن يعود الى بلده، مشيراً إلى أنّه يجب أن تكون هناك مناطق آمنة ليعود اليها، وأوضح أن الحديث عن اجبار النازحين على العودة أمر غير وارد.

    وأضاف أنه من الضروري الحفاظ على التفاهم بين كل اللبنانيين من أجل ايصال البلد الى الاستقرار والامان.

    وكان الحريري قد وصل إلى الفاتيكان برفقة زوجته لارا وأبناؤه حسام وللوة وعبد العزيز ومدير مكتبه نادر الحريري ومستشاره الدكتور داوود الصايغ، حيث كان في استقباله في باحة الكرسي الرسولي وكيل البيت البابوي المونسنيور ليوناردو سابينسا.

    سمع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري من البابا فرنسيس خلال مقابلته في الفاتيكان أمس، تأكيده «ليس أهمية الحوار فقط، بل ضرورة أن نعمل من أجله ونعيش هذا النوع من الحياة المشتركة بين المسلمين والمسيحيين، وهذا ما تفتقده بعض البلدان في العالم العربي، لكننا محظوظون في لبنان كوننا نعيش هذا النموذج من العيش المشترك». وبحث الحريري والبابا «المستجدات في لبنان والمنطقة وانعكاسات الأزمة السورية على الأوضاع اللبنانية والعلاقات مع الفاتيكان»، وفق المكتب الإعلامي للحريري.

    ورافق الحريري في زيارة الفاتيكان زوجته لارا وأبناؤه حسام ولولوة وعبدالعزيز ومدير مكتبه نادر الحريري ومستشاره داود الصايغ، وتم التقاط الصور التذكارية وقدم الحريري للبابا فرانسيس هدية تذكارية عبارة عن صليب من الفضة الصلبة يعود إلى الحقبة البيزنطية وجد خلال أعمال التنقيب في مدينة صور وبدوره قدم البابا للحريري أيقونة تحمل اسم أيقونة السفر وهي أيقونة ثلاثية تعود إلى القرن التاسع عشر.

    وعقد الحريري مع أمين سر دولة الفاتيكان المونسنيور بيترو بارولين اجتماعاً استمر ساعة كاملة تمت خلاله «جولة أفق شاملة تناولت الأوضاع في لبنان من مختلف جوانبها والأزمات التي تعصف بالمنطقة وخصوصاً الازمة السورية وانعكاساتها السلبية على الأوضاع في لبنان. وتم تبادل وجهات النظر في كيفية مساعدة لبنان للتخفيف من وطأة وجود النازحين السوريين».

    ووصف الحريري اللقاء مع البابا بأنه «جيد جداً، ونحن في لبنان لا نقوم بهذه الزيارة التي كرسها الرئيس الشهيد رفيق الحريري لأننا نحب الحوار فقط، بل لأننا نعيشه».

    ولفت إلى أن الاجتماع تطرق إلى «أهمية لبنان الرسالة ولبنان العيش المشترك وطلبت من البابا وتمنيت عليه زيارة لبنان وهو يريد فعلاً المجيء إلى لبنان، وآمل بأن نرى البابا قريباً في لبنان، وهذا الأمر سيكون فعلاً لمصلحة لبنان والمسلمين والمسيحيين ومصلحة المنطقة أيضاً. وكان متفهماً جداً للأوضاع في لبنان. وطلبنا منه أن يرعانا دائماً وأن ينظر إلى لبنان على أنه بلد الرسالة ونأمل بأن يكون هناك استكمال لهذه الزيارة».

    وأشار إلى أن البحث مع أمين سر دولة الفاتيكان كان «بالتفصيل حول الأمور الداخلية وأوضاع المنطقة وإن شاء الله يقوم أيضاً بزيارة لبنان».





  • إبنة زحلة وصيفة ثانية لملكة جمال السيدات في واشنطن دي سي


    كريستين أبي نجم الأولى الى اليمين حلّت الشاعرة كريستين معلوف أبي نجم وصيفة ثانية لملكة جمال سيّدات واشنطن دي سي، وذلك خلال حفل ضخم أقيم في المركز الثقافي الفرنسي في عاصمة القرار الأميركي. حضر الحفل كبار الشخصيات الفنية الأميركية، وتألقت ابنة زحلة بجمالها وثقافتها ولفتت أنظار الحاضرين. كريستين معلوف، ابنة زحلة وابنة ... المزيد +
  • مؤتمر الطاقة الاغترابية تابع أعماله في باريس بجلستين و 4 ندوات


    بدعوة من وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وحضوره، انعقد مؤتمر "الطاقة الإغترابية اللبنانية" في the westin - paris vendome في باريس، وهو الأول من نوعه في أوروبا، حيث التقى اللبنانيون وأجمعوا على أهمية الحفاظ على هويتهم اللبنانية وتعلقهم بلبنان مع تأكيد تصميمهم على المساهمة في تنمية المجتمعات الأوروبية التي إستضافتهم. الجلسات ركّزت الجلسة ... المزيد +
  • السفير جوني ابراهيم يقدّم أوراق اعتماده لرئيس الأرجنتين موريسيو ماكري وسط أجواء احتفاليّة


    وسط أجواء احتفالية في العاصمة بوينس آيريس، قدم سفير لبنان الجديد جوني ابراهيم أوراق اعتماده في القصر الرئاسي للرئيس الأرجنتيني موريسيو ماكري  احتفال رئاسي تكرّم فيه السفير جوني ابراهيم بطريقة ملكية رسمية. فبعد استثباله في قاعة إيفا بيرون، قدّم ابراهيم أوراق اعتماده للرئيس موريسيو ماكري ، انتقل بعدها الى ساحة الجنرال ... المزيد +
  • جبران يعود الى باريس بعد مئة وعشرة سنة


        بعد مئة وعشرة أعوام، عاد الأديب والفيلسوف اللبناني العالمي جبران خليل جبران الى باريس، عاصمة الذوق والفن، مصطحباً معلمته وملهمته ماري هاسكال.. بعد مئة وعشرة أعوام، عاد جبران وماري الى باريس، ليس على متن باخرة فرنسية او بريطانية، انما على متن إزميل مبدع لبناني تربّى على كلمات الأديب الكبير في ... المزيد +