حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • من العمل بين وزراة الأمن الداخلي والبيت الأبيض الى الكونغرس.. هل تفوز فيروز سعد بالإنتخابات المقبلة ؟


    2017-10-11


    فيروز سعد.. إسم لبناني بدأ يشغل الأوساط السياسية في ولاية ميشيغن. هي صبية لبنانية طموحة تنحدر من عائلة مهاجرة الى مدينة ديربورن في ولاية ميشيغن منذ نحو ثلاثين عاماً.

    تتحضر فيروز لإنتخابات الكونغرس المقبلة في شهر تشرين الثاني بروح تنافسية حماسية مزودة بدعم أبناء جاليتها اللبنانية في ولاية ميشيغن.

    وتسعى فيروز إلى الإطاحة بمنافسها الجمهوري، النائب الحالي، دايف تروت، في الانتخابات المقبلة.

    وفي حديث مع صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، السبت، قالت فيروز إن هدفها من التنافس كمستقلة على مقعد للكونغرس نابع من "رغبتها في أن تكون جزءًا من عملية اتخاذ القرار" في البلاد.

    وأضافت أن "المشكلات التي يعاني منها المهاجرون والأمريكيون المسلمون تعود إلى غياب الأصوات المتعددة عند اتخاذ القرارات السياسية".

    وأشارت إلى أنها لا تطمح لتكوين حملة مناهضة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكنها ترغب في الكفاح ضد أجندته السياسية.

    تجدر الإشارة إلى أنه منذ عام 1967 يسيطر الجمهوريون على مقاعد ولاية ميشغان في الكونغرس الأمريكي.

    ويضم الكونغرس الأمريكي، حاليا، في عضويته نائبين مسلمين هما كيث إليسون عن ولاية مينوسوتا، وأندريه كارسون عن ولاية إنديانا، لكن لم يسبق أن دخلت المؤسسة البرلمانية العريقة سيدة مسلمة.

     

     من هي فيروز سعد :

    شغلت فيروز سعد حتى وقت قريب منصب نائب رئيس مؤسسة «كامبريدج للإستشارات العالمية» ومقرها واشنطن، وكان بضمن مهامها العمل مع الحكومة الفدرالية على قضايا دولية وأخرى تتعلق بالأمن القومي، مثل إصلاح قوانين الهجرة الأميركية والتنمية الإقتصادية فـي العالم العربي.. 

    وقبل ذلك عملت فـي وزارة الأمن الداخلي بقرار من مكتب الرئاسة الأميركية، حيث عينت مبعوثة فـي قسم العلاقات الحكومية للتواصل مع حكام الولايات ورؤوساء البلديات والمسؤولين المنتخبين، كما عملت مع وزارة الأمن الداخلي والبيت الأبيض لتعزيز العلاقات مع الجاليات المهاجرة وإشراكها فـي مناقشة السياسات المتعلقة بإصلاح نظام الهجرة والتنمية الإقتصادية فـي الشرق الأوسط.

    كما ساهمت فـي التنسيق بين وزارة الأمن الداخلي والجاليات العربية والمسلمة والسيخ وجنوب شرق آسيا لبناء جسور التواصل بينهم وبين السلطات الأمنية. وقبل هذا كانت تعمل فـي مركز «أكسس» ومقره ديربورن، كمنسقة للشبكة الوطنية للجالية العربية الأميركية حيث عملت على تعزيز دمج الجاليات بالمجتمع الأميركي وحث الناخبين العرب على الادلاء بأصواتهم. 

    وسعد حائزة على درجة الماجستير فـي الإدارة العامة من جامعة «هارفرد» (كلية كينيدي للعلوم الحكومية) إضافة الى شهادة البكالوريوس فـي تخصصين رئيسيين فـي علم النفس والعلوم السياسية من «جامعة ميشيغن-ديربورن».  





  • كريستين معلوف ابي نجم تطمح ان تكون على لائحة امازون لأفضل مئة كتاب


      في مقابلة أجرتها المهاجر مع الشاعرة كريستين معلوف ابي نجم بخصوص كتابها الشعري الجديد باللغة الإنكليزية “The ache of healing”  الذي تجدونه حصريا لمدة تسعين يوماً على "أمازون كيندل"، تبين بانها ليست فقط سعيدة بإصدارها الأخير لكنها أيضا تطمح لأن يكون كتابها في الطليعة. قالت: في هذه الأيام ليس فقط مهما ان ... المزيد +
  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +