حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • إلفيس علم: قرن على ولادة النادي اللبناني ( السوري والفلسطيني) في الدومينكان ولا يزال ينبض بالتراث والحنين الى الوطن الأم


    2017-09-25


    رانيا نوّار - بيروت 

    عرفت الهجرة اللبنانية مراحل وأوجه مختلفة منذ أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، فتوجه عدد كبير من المهاجرين الى أميركا اللاتينية. نالت جمهورية الدومينيكان كغيرها من بلاد وسط وجنوب اميركا حصّة لا بأس بها من هجرة بلدان المتوسط  كلبنان سوريا فلسطين وغيرها....

    " وصلوا بالصدفة الى تلك البلاد إنما ما لبثوا ان لحق بهم أقارباءهم وأنسباءهم لدرجة أنه قد نصادف عشرون عائلة من بلدة واحدة، كما وأن هناك بعض القرى التي عرفت هجرة جماعية ولم يبقى فيها في مرحلة الهجرة الأولى إلا عدد ضئيل". هذا ما أخبرنا به السيد إلفيس علم، الرئيس السابق " للنادي اللبناني السوري الفلسطيني" ونائب الرئيس الحالي. وقال السيد إلفيس لدى سؤالنا عن أهداف إنشاء هذا النادي " هدفنا إحياء التقاليد التي ورثناها عن أجدادنا والحفاظ عليها من خلال نشاطاتنا كإقامة المحاضرات الثقافية ،مهرجانات الأفلام، المطبخ الشرقي، صفوف الرقص واللغات ،الإحتفالات بالأعياد الوطنية..."

    بالرغم من أن إسم النادي قد يوحي بطابع جامع لأكثر من بلد، إنما الجدير بالذكر أن طابع هذا المركزالثقافي هو طابع لبناني ، أما سبب هذه التسمية يعود كما وضّح السيد علم الى الحقبة التي تمّت الهجرة فيها الى الدومينيكان ألا وهي حقبة ما قبل ولادة الجمهورية اللبنانية. فكان من انتمى الى مناطق عكار طرابلس والبقاع من المهاجرين يطلق على نفسه اسم "سوري" ومن انتمى الى منطقة جبل لبنان " لبناني"،هذا بالإضافة الى وجود مهاجرين سوريين وفلسطينيين إنما نسبتهم في ذاك الوقت لم تتخطى العشرة في المئة.

    وأضاف علم:"أسّس المهاجرون الأوائل حياة جديدة في جمهورية الدومينيكان، لكن الحب والإنتماء للوطن دفع بهم الى التلاقي بشكل متكرر. بدأت الحكاية حين تحمّس ستون شخصاً من المهاجرين الأوائل (56 منهم لبناني والباقي سوري وفلسطين)، فأقاموا في العام1911 اجتماعات متكررة أصبحت مع مرور الزمن شبه منتظمة، الى ان أعلن رسمياً عن تأسيس "النادي اللبناني السوري الفلسطيني" عام 1926. في نفس الوقت عرفت أيضا مدناً أخرى في الدومينيكان إنشاء مراكز مماثلة وذلك في كلٍّ من مدن سانتياغو، باراونا وسان بادرو دماكوريس" .

    يرأّس حاليا النادي السيد لويس شاكر من منطقة الشوف وهو حفيد الرئيس الأول للنادي خوسي انطونيو شاكر، اما نائب الرئيس فهو إلفيس علم، كما يضم بين أفراد الهيئة الإدارية قنصل فلسطين في سانتو دومينغو. ويحتضن النادي 1200 عائلة تستفيد من الخدمات  الإجتماعية الثقافية والتي تتضمن : مسبح، مطعم، صفوف تعليم رقص التانغو والدبكة، تعليم اللغة العربية،..

    أجمل احتفالات النادي هو عيد الإستقلال الذي ينتظره أفراد الجالية من سنة الى أخرى، حيث يجتمع أفرادها مع ممثلين رسميين من البلاد، ويتمّ سنوياً تكريم الشهداء الوطنيين للدومينيكان، فيعزف الجيش النشيدين الوطنيين. وتستتبع احتفالات الإستقلال بعشاء ضخم يصل عدد المشاركين فيه الى 500 شخصا.

    " انها مناسبة لتكريم وشكر البلد الذي استقبل أجدادنا وفتح لهم أبوابه. ونحن في الدومينيكان في ذكرى عيد الإستقلال نحيي هذه الذكرى الوطنية العزيزة علينا كلبنانيين، ونستذكر ونكرّم البلد الذي حضننا وصار لنا وطنا لنا ولأولادنا .أننا نصرّ في كل عام ان يكونلهذا المركز دور في تكريم الوجوه البارزة في الجالية اللبنانية وذلك بهدف تقوية العلاقات، وتعميق الروابط بين مختلف الأفراد والفئات، وقد تم مؤخرا تكريم في حفل ضخمٍ المهاجرين السيّدين جود الحاج وفريد خوري". والكلام للسيد علم.

    وعن نشاطات العامين الأخيرين قال علم:"قدّم النادي دروساً في اللغة العربية لأبناء الجالية ، وقد زارنا وزير الخارجية جبران باسيل العام الفائت، واحتفل معنا في عيد الإستقلال اللبناني. كما زارتنا مؤخراً السيدة رولا موسى، خبيرة التمكين الإقتصادي وتقنيات الإنترنت والإبتكار، بهدف تعريف الجالية اللبنانية على شبكة رقمية تهدف الى ربط الإنتشار اللبناني بالوطن الأم.

    يخضع "النادي اللبناني السوري الفلسطيني" حالياً الى ورشة ترميم وتوسيع للمبنى وللمطعم ويؤكد علم على أهمية الحفاظ على بنية المركز وتوسيعه لإستقطاب الجالية اللبنانية وزوارها.

    لا شكّ أن البعد والإغتراب عن الوطن والعيش في مجتمعات مختلفة قد تُبعد،خاصة الأجيال الصاعدة ،عن إرث أجدادهم وقد يضعف لديهم شعورهم بالإنتماء. من هنا تكمن التحديات التي قد تواجهها النوادي والمراكز المماثلة ولعلّ مثل هكذا تحديات قد تخلق حافزاً وسببا لتكثيف الجهود والنشاطات لإجتذاب وتشجيع الشبان المتحدرين من أصول لبنانية الى التعرف أكثر الى وطنهم الأم.



المزيد من الصور





  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +
  • وادي قنوبين او وادي القديسين...روعة الطبيعة وعظمة التاريخ وعطر القداسة


    قد يصعب علينا تخيل أن هناك مكاناً بهذا المزيج المدهش من الجمال والغموض على كوكب الأرض، لكن ما سيفاجأنا أكثر هو أين يقع هذا المكان !وادي قاديشا أو وادي روعة الطبيعة وعظمة التاريخ وضَوع القداسة قنوبين هو من أعمق وديان لبنان. يقع الوادي في قضاء بشري في شمال لبنان ويبعد ... المزيد +
  • قنصلية لبنان العامة في نيويورك تستضيف مؤسسة Global Smile Foundation

    الجرّاح التجميلي أسامة حمدان: لبنان بين الأوائل عالمياً في ولادات حالة الشفّة المشقوقة


      للسنة الخامسة على التوالي، استضافت قنصلية لبنان العامة في نيويورك مؤسس مركز Global Smile Foundation   الدكتور أسامة حمدان، الأخصائي في جراحة الشفّة المشقوقة او جراحة سقف الحلق المفتوح. وللمرة الثانية لبّت الجالية اللبنانية دعوة القنصل العام مجدي رمضان للتعرف على الإنجازات الطبية التي تقوم بها المؤسسة ليس فقط في اميركا ، وإنما ... المزيد +
  • كلمة كلودين عون في الأمم المتحدة خلال جلسة تعزيز دور النساء في عمليات الوساطة ...


    كلمة السيدة كلودين عون في منظمة الأمم المتحدة أصحاب المعالي والسعادة سيداتي سادتي، لقد أَثبَتَت الدِراسات في العَالم أجمَع، أن مشاركةَ النِساءِ في إجراء المُفاوضاتِ والوِساطات الراميةِ إلى التَوصُلِ إلى حُلولٍ للنِزعات، عَبر إجراءِ المُصالحات أو التَوصُلِ إلى التَسوياتِ أو إِبرامِ الاتفاقيات، تَزيدُ من فُرَصِ نَجاحِ هذه العمليات. بالنسبةِ إلى النِزاعاتِ الخارجية التي تَتَكفّلُ ... المزيد +