حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • وفد بلدية جبيل يجول في ولاية ديترويت


    2017-05-05


    في ولاية ديترويت الأميركية وتحديداً في مدينة ديربورن التي تحتضن كبرى الجاليات اللبنانية، حطّ وفد بلدية جبيل برئاسة زياد حوّاط مكرّماً في أكثر من مناسبة.

    يومان قضاهما الوفد الجبيلي في ولاية ميشيغن حيث تعرف على أعضاء الجالية اللبنانية وناقش معهم شتى المواضيع الثقافية، الأجتماعية والإنمائية في لبنان وبالأخص في مدينة جبيل.

    نظّم هذه اللقاءات في الولاية رجل الأعمال، إبن جبيل السيد هاني برّو الذي اهتم بتفاصيل الزيارة خاصة وأن صداقة تجمعه برئيس البلدية زياد حواط.

    أول محطة كانت في المجمع الإسلامي الثقافي حيث حضر 250 شخصاً من أفراد الجالية وعلى رأسهم سماحة المرجع الشيخ عبد اللطيف برّي والشيخ باقر برّي ومدير المجمع السيد فؤاد بري والسيد  الحاج موسى قدوح، السفير على العجمي ومؤسس جمعية المغترب اللبناني السيد نسيب فواز، ووفد كبير من القضاة، المحامين، الأطباء ورجال الأعمال.

    رحب الشيج عبد اللطيف برّي بالوفد البلدي الجبيلي وحيا في زياد حواط الوجه الشبابي الناشط، وثمن جهوده في بناء المؤسسات في جبيل التي تعتبر من أجمل المدن اللبنانية. كما شكر السيد هاني برّو على هذا النشاط الحضاري.

    بدوره، تحدث الحواط عن التطورات الإنمائية في مدينة جبيل منذ استلامه رئاسة البلدية، وعملية ترميم المدينة ومداخلها وشوارعها، وعملية استقطاب المصارف والمؤسسات. وشكر الحواط الشيخ برّي وأعضاء المجمع الإسلامي الثقافي على حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة.

    وقد قام الوفد الجبيلي بزيارة المركز الإسلامي في اميركا والذي بناه المغتربون اللبنانيون والذي بلغت كلفته 18 مليون دولار.

    وفي اليوم الثاني لبى الوفد الجبيلي دعوة غداء على مائدة الكولونيل لويس الغفري بحضور قنصل عام لبنان في ديترويت بلال قبلان.

    اما ختام الزيارة الجبيلية فكانت على دعوة صباحية مع مجموعة " خلاّن الوفا " التي استقبلت الحواط ورفاقه بحضور عدد كبير من أبناء الجالية. قدم الحفل السيد زهير علويّة مرحباً بالحاضرين منوّهاً بأهمية جبيل المدينة الحاضنة لكل أبنائها والتي تعتبر نموذجاً حضارياً في العيش المشترك في لبنان، مشيراً الى السيد هاني برو، إبن جبيل والذي يمثل صورة عن هذه المدينة لناحية لمّ شمل الأصدقاء والإسراع في مساعدة أبناء البلد الوافدين الى الولايات المتحدة.

    بدوره شكر الحواط الحاضرين وأكد على أهمية اللقاء بأفراد الجالية اللبنانية في اميركا منوّهاً بنجاح المغتربين اللبنانيين وتفوقهم في شتى الميادين. وقال:

    " كل لبناني في بلاد الإغتراب هو سفير لبلاده. لبنان اليوم بحاجة الى هؤلاء السفراء كي يغيروا فيه الواقع. لبنان هو بأمس الحاجة الى طاقات شبابه المغترب الذي وحده يقدر أن يبدّل الحاضر بفكر جديد ونهج علمي مختلف. ان اللبناني أينما سافر وعاش كان قيمة إضافية جديدة على مجتمعه الجديد. ان اللبناني هةو شريك أساسي ببناء الدول في مختلف القارات، من الخليج الى افريقيا وصولاً الى استراليا البعيدة. في البرازيل لبنان قدم ثلاثة رؤساء للجمهورية وهذا فخر بحد ذاته.

    ما حصل في جبيل من تغيير هو نتيجة تضامن وتكاتف فريق عمل اتخذ عنواناً لعمله هو نقل جبيل من مدينة هادئة الى مدينة تضج بالسياح.. ونجحنا.



المزيد من الصور





  • بعد الرئيس شمعون.. جوني ابراهيم هو أول سفير لبناني يزور الجالية اللبنانية في مدينة أولافاريا ...


    عامان يفصلان مدينة أولافاريا الأرجنتينية عن مأويتها الأولى للحضور اللبناني فيها. وللمناسبة قام سفير لبنان في الأرجنتين جوني ابراهيم، بزيارة هذه المدينة التي تعبق بعطر المهاجرين اللبنانيين، الذين وصلوا المدينة منذ قرابة قرن. ابراهيم هو أول سفير لبناني يصل مدينة أولافاريا لتفقد الجالية اللبنانية ، هذه المدينة التي تبعد عن ... المزيد +
  • المخرجة نور غرز الدين تحصد الجوائز في أميركا في أول فيلم لها


    تصدّرَ  إسم المخرجة اللبنانية نور غرز الدين أخبار السينما في ولاية نيويورك بعد فوز فيلمها  - لو ما كنا سوا - بجائزة أفضل موسيقى تصويرية ، وجائزة الجمهور على أفضل فيلم روائي في مهرجان بروكلين السينمائي في نيويورك، الذي أقيم في بروكلين - نيويورك الشهر الماضي .  نور غرز الدين، الصبية ... المزيد +
  • فوز اللبنانية رانيا صفير ابنة ريفون بمباراة دخول سلك قضاة الهجرة في كندا


     أعلن وزير الهجرة الكندي أحمد حسين أسماء الفائزين في مباراة دخول سلك قضاة الهجرة ومن بينهم الكندية اللبنانية السيدة رانيا صفير.وصفير من مواليد ريفون - كسروان، تلقت دروسها الثانوية في معهد عينطورة والجامعية في الجامعة اللبنانية حيث نالت إجازة في الإعلام عام 1996 وعملت في تلفزيون "المستقبل" و"صوت الحرية" قبل هجرتها ... المزيد +
  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +