حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • " بين حبّين" تاريخ هجرة وذاكرة جالية للمؤلف اللبناني الأصل إلفيس علم في سانتو دومينغو


    2017-03-11


    " بين  حُبّين" هو عنوان الكتاب الذي صدر عن المؤلف المهندس اللبناني الأصل إلفيس علم في سانتو دومينغو، حيث جرى احتفال بصدوره في " النادي اللبناني – السوري – الفلسطيني" .

    الكتاب الذي صدر باللغة الإسبانية أتى على نحو 320 صفحة، قدّم له وزير الثقافة السابق في الدومينيكان طوني رفّول. جمع الكتاب " رفّول وعلم " وكلاهما من الجيل الثالث وقد ولدا في جمهورية الدومينيكان.

    يروي الكتاب قصص وحكايا جمعهما الكاتب على مدار عمره، ونسجهم بصدق وعفوية. تحدث الكتاب عن رحلة عائلة علم في الإغتراب منذ بداية هجرة جدّه وجدّته ، الذان غادرا قرية بصرما في الكورة خلال الأحتلال العثماني قاصدين جمهورية الدومينيكان التي كانا لا يعرفان عنها سوى أنها نهاية رحلة " البابور" وشاطئ أمين يتحدثان فيه بحرّية حتى من دون أن يعرفا لغتها.

    يصف علم في أحد فصول كتابه حياة اللبنانيين المغتربين في سانتو دومينغو الذين جمعتهم الغربة والحياة الجديدة، فيقول أنهم كانوا يلتفوا على بعضهم البعض، يعيشون بمحبة وإلفة كي يكسروا جدار الغربة والحنين.

    ويكمل إلفيس علم كتابه متحدثأً عن طفولته في منطقة " سن بدرو دي ماكوريس" في العاصمة سانتو دومينغو، وكيف راح يتعلّم عادات وتقاليد وطنه الأم من أهله، حتى تحقق حلمه عندما صار شاباً وزار لبنان للمرة الأولى وتعرّف الى أهم مدنه ومناطقه الأثرية، لكنه كان يجهل يومها أنه سيعود بعد عدة سنوات ويلتقي برفيقة دربه " هلا حريز " في المدينة التي أحبها زحلة والتي قرر أن يزورها ثانية، فكان اللقاء.. والنصيب.

    المهندس إلفيس علم الذي ترأس لسنوات " النادي اللبناني – السوري – الفلسطيني" كان وما يزال من أنشط الشباب اللبنانيين، فهو يرأس حالياً فرع الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في سانتو دومينغو.

    محطات ومغامرات ثقافية وإجتماعية رواها علم في كتابه، كان أهمها هو نشاطه البارز في تنظيم رحلات للمغتربين اللبنانيين في الدومينيكان يذكر منهم أشخاصاً من عائلة شويري، مخلوف وبحصة، كان علم ينظم لهم رحلات الى لبنان ليتعرفوا على مسقط رأس أجدادهم. محطات وذكريات جميلة رواها الكاتب وهي بمثابة وثائق تحفظ ذاكرة الإغتراب اللبناني في الدومينيكان الباحث عن هويته الأصلية.

    ويؤكد إلفيس علم الذي وقّع كتابة " بين حُبّين " لنحو 250 شخصاً أنه ينوي ترجمة كتابه للغة العربية والإنكليزية كي يكون بمتناول اصدقائه اللبنانين الذين يودّون التعرف على الحياة الإجتماعية والظروف السياسية التي احاطت بزمن الهجرة الأولى والتي حملت نصف من تبقّى من الشعب اللبناني الذي أفلت من ظلم العثمانيين الى ركوب أمواج البحار قاصدين بلاد الله الواسعة والأمان حتى ولو كانوا في... الدومينيكان.



المزيد من الصور





  • إنجاز طبّي في أميركا...رائدته "نادين" ابنة راس بعلبك!


    لم ينل أي طائر شهرة أكثر منه، على الرغم من استحالة رؤيته، إنّه طائر الفينيق الأسطوري الذي احتضنته الإنسانية وخلدته، فهو الطائر الذي يخرج من رماد الحريق وهو الصورة التي تستمدّ منها البشرية دروساً في التحدّي والتجدّد والاندفاع. كطائر الفينيق يحلّق اللبناني في سماء العالم ناشراً إنجازاته التي تخدم البشرية ... المزيد +
  • مسؤولة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في اوروبا كلودي زيتون توجّه كتاباً للمعنيين في المصالحة


      في الآونة الأخيرة نرى الكثير من الصيحات المدويّة مطالبة بإبطال اتفاق حصل وأخرى مصرّحة بأنّها معه وأصوات تدعو لمؤتمرات وأخرى تعلن عدم استعدادها للمشاركة، وبين تصريح من هنا وبيان من هناك زاد تشرذم الجامعة تشرذماً مقززاً لتغلب عليها تسمية مفرّقة عوضا من جامعة ومافيوية بدلاً من ثقافية، وتجمّعات مقسّمة من كل ... المزيد +
  • مهرجانات أنفة تففتح لياليها مع غدي الرحباني


    تستعد أنفة، عروس منطقة الكورة في الشمال اللبناني لإستقبال زوارها ومحبّي البحر في هذا الصيف، وتعدهم بأجمل الأوقات والبرامج. هذا وأعلنت لجنة مهرجانات أنفة، وخلال مؤتمر صحفي الأسبوع الفائت، وبرعاية نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، عن برنامجها الفني لهذا الصيف. افتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من مؤسس ورئيس لجنة المهرجانات الدكتور ... المزيد +
  • لبنان يشارك في معرض القهوة والكعك في الأمم المتحدة


    شارك  لبنان في المعرض العالمي للقهوة والشاي والكعك التقليدي في منظمة الأمم المتحدة في نيويورك. حفل جاء من تنظيم تجمّع السيدات العربيات في الأمم المتحدة بالتعاون مع نقابة المراسلين الأجانب في الأمم المتحدة ومنظمة اليونيسيف. المعرض الذي ذهب ريعه الى اطفال اليمن، شاركت فيه 18 دولة من مختلف أنحاء العالم، من ... المزيد +