حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • استثمارات لبنان الهاربة الى كردستان الآمنة تفوق 3 مليار دولار


    2017-01-31

    والجالية اللبنانية تناشد الخارجية فتح قنصلية في أربيل


    تحتل الإستثمارات اللبنانية في كردستان العراق المرتبة الأولى بين الدول المستثمرة تليها تركيا، كما تشكل الإستثمارات العربية 10 في المئة من الإستثمارات العامة بحسب تقرير أصدرته هيئة الإستثمار في أربيل العام الفائت.

    بعد عشر سنوات من الغزو الأميركي، يشهد إقليم كردستان العراق حركة إستثمارية بسبب الدعم الذي تقدمه الحكومة الإقليمية مثل إصدارها قانوناً عام 2006 ، يتيح للمستثمرين إعفاء ضريبياً لمدة عشر سنوات، وأرضاَ مجانية لأصحاب المشاريع الضخمة، فضلاً عن تخفيضات جمركية كبيرة.

    لم يركز الإستثمار اللبناني على مجال واحد، فشركات اللبنانيين بدأت تعمل في مجال الإعمار حيث كان الهاجس الأول لحكومة الإقليم التي تركزت سياساتها حول هذه المشاريع، فكانت شركات المقاولات في مقدمة المستثمرين، أعقبتها البنوك ثم شركات الإنترنت والكومبيوتر وقطاعات المطاعم والفنادق والسياحة والطيران، حيث كانت شركة طيران الشرق الأوسط  النقل الرسمي للخطوط الجوية اللبنانية أولى الشركات اللبنانية التي عملت في هذا المجال في الإقليم واليوم لديها على الأقل سبع رحلات نظامية بين بيروت وإربيل ، بالإضافة الى رحلات إضافية في مواسم معيّنة، كما هناك 8 فروع لأفضل بنوك لبنانية.

    يتجاوز عدد اللبنانيين المقيمين في هذه المنطقة حوالي 15 ألف نسمة، وهم يناشدون الحكومة اللبنانية فتح قنصلية لبنانية تهتم بمعاملاتهم وتكون المرجع الرسمي والقانوني الذي يربطهم بوطنهم. ويعدّ مشروع القرية اللبنانية من أهم المشاريع المنفذة حتى الآن في الإقليم وتحديداً في أربيل من قبل شركة هاركو ( الحريري للبناء والمقاولات ) بقيمة 230 مليون دولار.

     

    من المقاولات الى التجميل.. نجاح جميل

    ان استثمارات شركات العقارات والمقاولات اللبنانية تأتي بالدرجة الأولى، كما أكد أن هناك 18 شركة لبنانية مختصة في الأغذية وخصوصا فيما يتعلق بمسائل التغليف وتعليب التفاح وحتى تصديره إلى الخارج عن طريق شركات لبنانية مختلفة، وهناك تشجيع دائم لللمستثمرين اللبنانيين بالمجيء إلى الإقليم وقد وجدت شركات لبنانية كثيرة فرصا جيدة للاستثمار في الإقليم وبالأخص في مجال الزراعة.





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +