حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • " باتشي" قريباً في نيويورك.. وفي قلب الأمم المتحدة


    2016-10-23


    يبدو أن امبرطورية الشوكولا التي تأسست على يد الأخوين محمد ونزار شقير في لبنان لم تعرف حدوداُ او حاجزاً لأنها عرفت كيف توقع في شباكها كل ذواقة هذا الفن الراقي في الحلويات. وبعد توسع مؤسسة باتشي في العالم من خلال 235 فرعاً ، ها هي تتهيأ اليوم لفتح أبوابها في مدينة الذوق والفن في الولايات المتحدة.. نيويورك.

    وأكد أحد المسؤولين الإداريين مارك عتيق أن شركة " باتشي" قد وصلت فعلاً الى نيويورك وهي اليوم بصدد تأسيس محال جديد في منطقة مركز التجارة العالمي حيث سيتم الإفتتاح قبيل انتهاء السنة الحالية.

    ويضيف عتيق أن الفرع الجديد في نيويورك سيلبي حاجة ذواقة الشوكولا وسيكون عند حسن ظنّ الذين يقصدون فروع باتشي كي يشتروا الشوكولا الفاخر، عدا أن الفرع الجديد سوف يحمل بصمات أهم مهندسي الديكور في المدينة الراقية.

    وفي مناسبة وصولها الى نيويورك، قررت باتشي أن تشارك في معرض الشوكولا المزمع إقامته في السادس من كانون الأول المقبل في منظمة الأمم المتحدة بمناسبة الأعياد المجيدة تحت عنوان " لو صالون دو شوكولا ". وفي اتصال مع منظمي هذا المعرض وهن " تجمّع السيدات العربيات في الأمم المتحدة" أكدت المترجمة السيدة ريما جرمانوس أن " باتشي" سوف تزيّن طاولة لبنان في المعرض وسوف تكون كما في مكان وزمان،  على قدر عال من الجمال والذوق والكرم. وسوف تقدم باتشي الشوكولا المزيّن بشعار الأرزة المذهّبة مع إسم لبنان على كل حبة شوكولا، كذلك ستقدم الشركة علباً مغلفة بالعلم اللبناني تحتوي على " الملبّس" مع الشوكولا. وتضيف جرمانوس أن باتشي سوف تزيّن طاولة لبنان في المعرض ليس فقط بالشوكولا بل بأكسسوراتها الفاخرة.

     

    كيف ولدت باتشي ؟

    يعتبر نزار شقير هو المؤسس الفعلي لشركة باتشي حيث بدأت قصة عشقه للشيكولاتة وهو في سن الحادية عشر عندما كان يزور خاله في الخفاء بدلا من أن يذهب إلى المدرسة وهو يصنع الشيكولاتة فكان لدى خاله محل متواضع حيث مهد له هذا الاهتمام أنه مستقبله المهني سيكون حول الشكولاتة مثله مثل خاله>

    ولم يضع نزير في خططه أن يؤسس أهم مصنع للشيكولاتة في العالم العربي ، ولكن عمل في شركة كبيرة للغاز في الكويت وهو في سن الثامنة عشر عاما عندما سافر إلى الكويت وظل هناك أربع سنوات فلم يستطع أبدا خلال هذه المدة أن ينسى عشقه لصناعة الشيكولاتة ومن هنا كانت البداية الحقيقية لشيكولاتة باتشي عندما عاد نزار إلى لبنان بلده الأصلي ليؤسس غرفة صغيرة لا تتعدى مساحتها 40 مترا في أحد البنايات في بيروت بمساعدة خمسة من الموظفين حيث مكث على تصنيع أفضل أنواع الشيكولاتة التي نالت إعجاب الكثيرين من أهل الضيعة وفكر بعدها نزار أن يطور من شركته لتكبر مساحتها وإنتاجها وحيز توزيعها حتى أنه اختار اسم باتشي والتي تعني بالإيطالية قبلة .

    فلم تتم قصة نجاح شيكولاتة باتشي بين ليلة وضحاها وإنما تمت بعد وقت طويل من كفاح نزار شقير وفريق عمله حيث لكل منه اختصاصاته فكان عليهم مباشرة مهامهم للوصول إلى ما وصلوا إليه الآن من سيرة عطرة مليئة بكل النجاح ، حيث بدأت قصة النجاح الفعلية لشيكولاتة باتشي في عام 1974 حيث انتشرت انتشارا واسعا في بيروت ومنها إلى لبنان ومن لبنان إلى الشرق الأوسط حتى باتت تتداولها المجلات العالمية .





  • اثنان وتسعون ألفاً و810 مغترب لبناني تسجلوا من اجل المشاركة في الإنتخابات النيابية.. واحتمال ...


    انتهت منذ ساعات قليلة مهلة التسجيل الإلكتروني للمغتربين في السفارات اللبنانية للمشاركة في الإنتخابات النيابية المقبلة. وأفاد رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم عاطف عيد أن عدد المغتربين الذين تسجلوا في السفارات بلغ 92.810 شخصاً.  واعتبر عيد ان هذا الرقم هو جيد نسبة للمهلة القصيرة التي أعطيت للبنانيين المنتشرين حول العالم، ... المزيد +
  • باتشي توسّع امبرطوريتها وتغزو شركات نيويورك العالمية


    تواصل شركة " باتشي " توسعها في الولايات المتحدة رابطة غربها بشرقها بجسر من الأناقة في تصنيع الشوكولا تنافس أكبر شركات اوروبا الرائدة في هذه الصناعة. فبعد ولاية كاليفورنيا، افتتحت " باتشي" في ولاية نيويورك وتحديداً في مدينة بروكلين " المدينة الصناعية" فرعاً موزعاً للشوكولا في منطقة شمال شرق الولايات ... المزيد +
  • بري للمغتربين: لتسجيل أسمائكم للمشاركة في الإنتخابات النيابية قبل 21 تشرين الثاني المقبل


    وجّه رئيس مجلس النواب نبيه برّي نداءً الى المغتربين اللبنانيين، فقال: “اليوم وقد انتصر لبنان في كل المعارك لمنع تهميش الديمقراطية فإن وطنكم يستدعي كل اللبنانيين لإنجاز استحقاق الانتخابات النيابية وهو ما يتطلب اعداد قوائم انتخابية في سفارات وقنصليات لبنان في الخارج”، داعيا اياهم الى تسجيل أسمائهم قبل 21 تشرين الثاني ... المزيد +
  • بين شحادة وأمين .. سروال ودموع وبابور القلعة لا يعرف الرجوع


    شحادة في سيارته الفورد مع شرطي بلدية ساو باولو  كانت الساعة الرابعة بعد الظهر عندما كان  " البابور" اي الباخرة الإيطالية تركع عند رأس القلعة في بلدة أنفة الجميلة في شمال لبنان، وكان شباب البلدة يودعون أهلهم عند تلك القلعة الواقعة على شاطئ البحر، حاملين زوادة مأكولات لمسافة الطريق الطويلة والتي ... المزيد +