حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • من هو ريمي قهوجي وما علاقته بالفينيقيين ؟


    2016-09-04


     

    هو فينيقي الأصل، هكذا أثبتت التحاليل الطبية في مختبر الدكتور بيار زلّوعة، أمر ليس بالغريب عن هذا الفتى العاشق لجذوره وتراثه وتاريخه. ريمي قهوجي، ابن 24 عاماً، أشبع سنواته الدراسية بحثاً عن حياة الفينيقيين وعن انتشارهم في الأرض ابتداءً من شواطئ لبنان، سوريا وفلسطين.

    هو لبناني – كندي، درس في جامعة ماك- غيل في مونتريال الهندسة الميكانيكية، قبل أن ينتقل للعمل في شركة اميركية متخصصة بصناعة الطائرات الخاصة.

    حلّق ريمي في طائرات صغيرة فوق نيويورك كتحليقه في عالم تاريخ الفينيقيين. يقول عن نفسه:

    " أنا مهووس بتاريخ الفينيقيين، وكنت أغوص في تفاصيل هذه الحضارة منذ سنواتي الدراسية الأولى، تعرفت الى مراكز متخصصة بتاريخ فينيقيا مثل مركز البروفسور بيار خلف، كما وأنني عشقت الإبحار والبحث عن ما هو عميق وقديم.

    ريمي الناشط في مجال حقوق الإنسان، له أياد بيضاء في مساعدة المحتاجين من لاجئين وغيرهم، تعرف الى مصمم وقائد السفينة الفينيقية فيليب بيل، وهي سفينة نسخة طبق الأصل عن سفينة عمرها 600 قبل المسيح، وقد انطلق بها "بيل" في جولات مختلفة في أنحاء العالم، كي يعرّف الناس على أهمية الإنتشار الفينيقي الذي فتح مدناً كثيرة في العالم.

    أعجب "بيل" بالشاب اللبناني ريمي قهوجي واختاره كلبناني بين فريق البحارين الذين سوف ينطلقون في أيار 2017 في جولة تبدأ في اسبانيا، ثم جزر الكاناري باتجاه اميركا اللاتينية، أي كوبا او جزر البحر الكاريبي، وهذا أمر تحدده رياح البحر التي توجّه السفينة، حسبما قال ريمي قهوجي.

    وعن أهمية وهدف هذا الإبحار في السفينة الفينيقة المقلّدة يقول ريمي:

    "هدفنا هو توضيح حقيقة الشعوب الفينيقية الرائدة في عالم التجارة. لقد غامر الفينيقيون طيلة حياتهم، منطلقين بسفنهم في كل الإتجاهات حيث اكتشفوا مدناً كثيرة وأوصلوا بضاعتهم الى أقاصي الأرض. وما تريد توضيحه السفينة الفينيقة للعالم أجمع، أن الفينيقيون وصلوا الى اميركا قبل مئات السينين من كريستوف كولومبوس، ووجدوا السكان الأصليين فيها، فباعوا لهم بضاعتهم، وقد صنعوا عملة وجدت في قرطاجة منقوش عليها خرائط تدلّ على اكتشاف الفينيقيين للأراضي الأميركية التي وصلوها من الغرب الولايات المتحدة".

    وتنطلق السفينة الفينيقة في منتصف السنة المقبلة ابتداء من اوروبا وعلى متنها اللبناني الوحيد الذي يمثّل بلده، الشاب المهندس المغامر ريمي قهوجي... تذكروا هذا الإسم !





  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +