حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • سفير لبنان في فنزويلا الياس لبّس: المهاجرون اللبنانيون يفخرون بجذورهم


    2016-03-17

    مشوار النجاح ل 700 ألف متحدر لقمتهم اليوم مغمّسة بالخطر... والإبداع مستمر


    بين الخطر وجمال الطبيعة يمارس السفير اللبناني الياس لبّس مهامه الدبلوماسية بشجاعة وتفاؤل. لا ينتهي الحديث معه عندما يتحدث عن أمجاد ونجاحات اللبنانيين في فنزويلا وعن هذه البلاد المعطاء التي تدر الخيرات على مواطنيها حتى في أحلك الظروف.

    لم يعد خافيا على أحد الظروف الأمنية الصعبة التي تعيشها فنزويلا ، فالأمن الغير مستتب جعل الكثيرين من المهاجرين اللبنانيين يغادرون البلاد الى غير عودة، في حين بقي قسم آخر ينتظر عودة الأمن الى البلاد كي يباشر إنتاجه، لا بل وجد هذا القسم فرصة في ظل انهيار العُملة كي  يعمل على التموضع ويحسّن اعماله، حسب ما جاء على لسان السفير لبّس.

    وبين الأمل والقلق يعمل السفير بنشاط في فنزويلا، منذ ثلاث سنوات، حين استلم مهامه الدبلوماسية في أجمل بلدان العالم ، حيث كان للجالية اللبنانية أياد بيضاء ونشاط زاهر لا يقل عمره عن القرن ونصف.

    " الوضع صعب"، يقول السفير لبّس، "ولكن البلاد التي تحتضن 700 ألف متحدر من أصل لبناني، بينهم 400 ألف ماروني حسب احصاءات الكنيسة ، هذه الجالية تستحق أن نعطيها وقتاً وجهداً كي يستمروا في حياتهم.

     لقد اندمج اللبنانيون المهاجرون في هذه البلاد، وصاروا مواطنين فنزويليين. لقد خسر لبنان منذ شهر ونصف ثلاثة من المهاجرين جراء الأحداث الأمنية وقد قتلوا في ظروف أمنية محلية مثل محاولات سرقة ولا دخل للبنان او للسياسة فيها أذكر من بين الضحايا :رامح كفروني من عكار، خالد مجذوب من البقاع الغربي".

    وعلى الرغم من الأحداث الأمنية الصعبة ، رسم السفير الياس لبّس خارطة طريق مشاها بحذر للوصول الى كافة اللبنانيين في فنزويلا. واستطاع في هذه البلاد الواسعة أن يزور 17 ولاية  وتمكن من الإتطلاع على أحوال اللبنانيين.

    يؤكد السفير لبّس أن ثمة عراقيل قانونية تواجهه وتكمن في عملية استعادة الجنسية للمغتربين في فنزويلا، لكن السفارة لم تبخل يوماً في مساعدة المطالبين باستعادة الهوية اللبنانية .

    أكثر ما كان يبعث الأمل في لقاءات السفير لبّس بأبناء الجالية اللبنانية هو أنهم شديدي التعلّق بلبنان، وهم ما يزالوا يفخرون بأصولهم، الأمر الذي دعا بالسفير الى تأسيس فرقة للرقص الفلكلوري والدبكة بالتعاون مع أكاديمية الرقص الشرقي، فرقة أطلق عليها إسم "فرقة الأرز "، وهي سوف تقدم عروضاَ فنية في المناسبات القريبة المقبلة.

    وعن ذكرى مناسبات الإستقلال يضيف السفير لبّس: " تهتم السفارة اللبنانية كثيرا بإحياء عيد الإستقلال، وقد احتفلنا العام الفائت بهذه الذكرى في ثلاث ولايات في فنزويلا، أحدها في مدينة فالينسيا، حيث عملت  بالتعاون مع القنثل الفخري فادي كلاب على افتتاح النادي اللبناني بعد تسع سنوات من الإقفال. ثم نظمنا خلال فترة عيد الإستقلال وبالتعاون مع وزارة الثقافة "وجمعية السيدات اللبنانيات – الفنزويليات" والتي ترأسها السيدة جويا معرّاوي، نظمنا مهرجاناً للسينما اللبنانية حيث تم عرض أنجح الأفلام اللبنانية في السنوات الأخيرة ، كذلك تم تنظيم معرض للوحات لفنانين لبنانيين ".

    وعن مشاركة الجالية اللبنانية في فنزويلا في مؤتمر الطاقة الإغترابية الثالث المزمع عقده في أيار المقبل، يقول لبّس : " لقد شاركت الجالية الفنزويلية في السنة الماضية بوفد ضم 37 مغترباً وقد رافقتهم بفخر كون الوفد ضم كبار الشخصيات الفاعلة في المجتمع ، وكانوا من كبار التجار وأصحاب المصارف والمهندسين ورؤساء بلديات، على سبيل المثال الأستاذ شربل عطية رئيس بلدية سان يواكين. وسوف تشارك الجالية الفنزويلية هذا العام بوفد كبير انشالله...



المزيد من الصور





  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +
  • كفرناحوم ل نادين لبكي يفوز بجائزة التحكيم في مهرجان كان


    فازت المخرجة نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم عن فيلمها "كفرناحوم"، في ختام الدورة الـ 71 لمهرجان كان السينمائي، السبت 19 أيار الجاري ولم تكتف المخرجة اللبنانية نادين لبكي باختيار ممثلين ناشئين لبطولة فيلمها "كفرناحوم"، الذي عرض في مهرجان كان السينمائي الدولي، بل حرصت على انتقاء من يعيشون حياة غير مستقرة مثل ... المزيد +
  • المدرسة المارونية في روما.. مساحة مميزة لحوار الأديان


    جليل الهاشم - روما «المدرسة المارونية في روما، كما وصفها الباحث الاب سركيس طبر الانطوني هي: «مساحة مميزة لحوار الحضارات والأديان»، مشيرا الى أن «البطاركة الموارنة شعروا بالحاجة المآسة إلى كهنة ورهبان مثقفين في الغرب وضالعين باللاتينية والعلوم الدينية واللاهوتية، فتأكد لهم أن السبيل الوحيد كان بإرسال شبان موارنة إلى الدراسة ... المزيد +
  • إبنة زحلة وصيفة ثانية لملكة جمال السيدات في واشنطن دي سي


    كريستين أبي نجم الأولى الى اليمين حلّت الشاعرة كريستين معلوف أبي نجم وصيفة ثانية لملكة جمال سيّدات واشنطن دي سي، وذلك خلال حفل ضخم أقيم في المركز الثقافي الفرنسي في عاصمة القرار الأميركي. حضر الحفل كبار الشخصيات الفنية الأميركية، وتألقت ابنة زحلة بجمالها وثقافتها ولفتت أنظار الحاضرين. كريستين معلوف، ابنة زحلة وابنة ... المزيد +