حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • كندا تحتفل بيوم المغترب اللبناني


    2016-03-12

    مهرجانات ثقافية.. تراث وحنين وتقدير حكومي كندي للمهاجرين اللبنانيين


    بدعوة من الجمعية اللبنانية في بريتيش كولومبيا، وبرعاية السفارة اللبنانية في كندا، احتفلت الجالية اللبنانية، وعلى مدى ثلاثة أيام، باليوم العالمي للمغترب اللبناني، بحضور القائم بالأعمال في السفارة سامي حداد وشخصيات رسمية ودينية وفعاليات المنطقة إضافة الى أبناء الجالية البنانية في فانكوفر.

    تمّت هذه الإحتفالات بدعم مجلس الجامعة اللبنانية الثقافية في بريتيش كولومبيا ومجلس دراسات المجتمعات الإسلامية والشرق أوسطية في جامعة سيمون فرايزر.

    نظّم الإحتفال بيوم المغترب اللبناني الدكتور نقولا القهوجي تعاونه رئيسة الجمعية اللبنانية الكندية كارلا ظريفة، نائب الرئيسة نقولا حداد، ميلاني قهوجي عن الشبيبة المتحدرة، جورج المر وجان بدر وأعضاء المجلس الإداري .

    في اليوم الأول تم تدشين مقعدين من الخشب والبرونز في بارك " كوين إليزابيت"، حيث سمّى الدكتور رينية أبي راشد والسيد جورج المرّ اول مقعد بإسم الراحل المهندس جورج ابي راشد، الذي كانت له أياد بيضاء في الجالية اللبنانية في فانكوفر، وكانت له إنجازات علمية وهندسية خالدة.

    ثم تقدم كل من رئيس الوزراء السابق في بريتش كولومبيا "بيل فاندر زالم" والسيد فريد مكارم بافتتاح المقعد الثاني بإسم المهاجرين اللبنانيين الأوائل في فانكوفر والذين أسسوا النادي اللبناني عام 1912. وعلا التصفيق حين وصل كل من وِلف راي ( الراعي )، 89 سنة، وفيوليت شماس سميث 95 سنة، وهما من الأعضاء القدامى للنادي. تحدث المغترب راي ( الراعي ) للحاضرين عن أهمية الأديب الكبير جبران خليل جبران وعن أجزاء كتاب النبي الشهير لا سيما الجزء الذي تناول فيه موضوع الصداقة.

    تحدث في الحفل رئيس بلدية فانكوفر ، فأثنى على الوجود العريق للجالية اللبنانية الذي يعود لعام 1888، فنوّه بالنجاحات التي حققها اللبنانيون في كندا، ووعد بأن تسمّى إحدى ساحات المدينة بإسم :

    Lebanese Memorial Square

    القائم بأعمال السفارة اللبنانية في كندا السيد سامي حداد أعرب عن سروره بالمشاركة في الإحتفال، داعياً أبناء الجالية الى تسجيل أولادهم في القنصليات واستعادة الجنسية للمهاجرين القدماء، واضعاً كل إمكانات السفارة اللبنانية في اوتاوا بخدمة أبناء الجالية .

    تخلل الإحتفال عرض فيديوهات وصور لقصص المهاجرين الأوائل، وكان الأكثر تشويقاً فيديو العرس اللبناني تمّ في فانكوفر عام 1950.

    تاريخ الهجرة اللبنانية في فانوكوفر عرض في فيديو مشوّق من تنسيق الدكتور نقولا قهوجي تحدث عن وصول اول لبنانيُّين الى فانكوفر عام 1888 هما الأخوين ابراهيم وفارس  وتبعهما شقيقهما رشيد الراعي بعد عام ، وكيف شق اللبنانيون طريق حياتهم الجديدة، وكيف عاد ابراهيم الراعي وولده راجي وكان من مؤسسي جريدة " زحلة الفتاة ".

    في اليوم الثاني من المهرجان ، وبالرغم من الأمطار الغزيرة، استطاع المحتفلون بأسبوع المغترب اللبناني زرع أرزة لبنانية قرب نصب جبران خليل جبران بحضور رسمي وأكاديمي في المنطقة.

    في اليوم الثاني جرى عرض أفلام قصيرة لبنانية تشجيعاً لصناعة السينما في لبنان بالإتفاق مع مختبر الفن ( ابراهيم سماحة ). وفي نهاية المهرجان، تم توزيع هدايا تذكارية لكل من : القائم بالأعمال سامي حداد، الدكتور أنيس كرم، المهندس علي الشامي، السيد فريد مكارم، كما قدمت الجمعية اللبنانية في بريتيش كولومبيا لوحة تذكارية تعبيراً عن الشكر لجامعة  سيمون فرايزر.

    في اليوم الثالث، توجه وفد من الجالية اللبنانية في فانكوفر مع الضيوف لزيارة العاصمة فكتوريا، حيث عقد اجتماع في مبنى البلدية تناول مشروع إقامة تمثال للمغترب اللبناني في شارع دوغلاس. تحدث في الإجتماع القائم بالأعمال سامي حداد عن أهمية العلاقة بين لبنان وكندا وقدم هدية تذكارية لبلدية فكتوريا .



المزيد من الصور





  • كريستين معلوف ابي نجم تطمح ان تكون على لائحة امازون لأفضل مئة كتاب


      في مقابلة أجرتها المهاجر مع الشاعرة كريستين معلوف ابي نجم بخصوص كتابها الشعري الجديد باللغة الإنكليزية “The ache of healing”  الذي تجدونه حصريا لمدة تسعين يوماً على "أمازون كيندل"، تبين بانها ليست فقط سعيدة بإصدارها الأخير لكنها أيضا تطمح لأن يكون كتابها في الطليعة. قالت: في هذه الأيام ليس فقط مهما ان ... المزيد +
  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +