حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • جايي الليلة يزوركن.. عجينة وزلابية وبركة لمن يفتح الباب


    2016-01-05


    يلا عالدايم دايم .. ما يبقى حدا نايم

    عجين يفور بلا خمير .. شجر يسجد للدايم ..

    اقلي بخوتك يا فقير … شد وكتر عزايم ..

    المي مقدسة بتصير … عم بترفّ الحمايم ..

    شوفو الله بقلب كبير .. ضوو شموع كتير كتير ..

    لا تناموا الليلة بكير … تيبقى الدايم دايم …

    هو عيد الغطاس او الدنح كما يسميه البعض، هو ﺫﻛﺮﻯ ﺇﻋﺘﻤﺎﺩ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻓﻲ ﻧﻬﺮ الأﺭﺩﻥ.

    ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ، ﻫﻲ ﻋﺎﺩﺍﺕ ﺟﻤﻴﻠﺔ توارثناها ﻣﻦ ﺃﺟﺪﺍﺩﻧﺎ ﻭﻣﺎ ﺯﻟﻨﺎ ﻧﻮﺭﺛﻬﺎ للأﺣﻔﺎﺩ، ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻞ ألا‌ ﺗﻀﻴﻊ  ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻠﻄﻴﻔﺔ.

    ﺗﺴﻤﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﺑﺎﻟﺪﺍﻳﻢ ﺩﺍﻳﻢ ﻷ‌ﻥ ﺭﻭﺍﻳﺎﺕ الأ‌ﻗﺪﻣﻴﻦ ﺗﻘﻮﻝ ﺃﻥ ﻓﻲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻳﺰﻭﺭ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻛﻞّ الا‌ﺭﺽ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺤﻨﻲ ﻹ‌ﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﺣﺘﻰ ﺑﺸﺠﺮﻫﺎ إلا‌ ﺷﺠﺮﺓ ﺍﻟﺘﻴﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺒﻖ ﺃﻥ ﻟﻌﻨﻬﺎ، ﻟﺬﺍ ﺗﻌﺠﻦ الأﻣﻬﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﻋﺠﻴﻨﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺩﻭﻥ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﺨﻤﻴﺮﺓ ﻟﻬﺎ وتعلقها ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺠﺮ ﺩﻭﻥ ﺷﺠﺮﺓ ﺍﻟﺘﻴﻦ ﻃﺒﻌﺎ؛ ﺃﻣﻼ‌" ﺑﺈﻟﺘﻤﺎﺱ ﺍﻟﺒﺮﻛﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺍﻟﻤﺎﺭ ﻋﻨﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﻠﻴﻞ، وإﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻬﺎ ﻟﺘﺒﺮﻳﻚ المعجن ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻋﻤﻮﺩ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﻘﺮﻭﻱ.

    ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ الأﺧﺮﻯ ﺃﻥ ﻳﻔﺘﺢ ﺍﻟﻘﺮﻭﻳﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻠﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺧﻮﺍﺑﻲ ﺯﻳﺖ ﻭﺣﺒﻮﺏ ﻭﻛﻞ ﻣﻮﺅﻧﻬﻢ ﻭﺫﻟﻚ ﻹ‌ﻟﺘﻤﺎﺱ ﺍﻟﺒﺮﻛﺔ ﻭﺩﻭﺍﻡ ﻭﺟﻮﺩﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ.

    ﻭﻣﺜﻞ ﻛﻞّ ﻋﻴﺪ ﻣﻦ الأﻋﻴﺎﺩ، ﻳﻘﺪﻡ ﺍﻟﻤﺤﺘﻔﻠﻴﻦ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﺍﻧﻮﺍﻉ ﺷﺘﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻠﻮﻳﺎﺕ ﻭ ﺃﻛﺜﺮﻫﺎ ﺷﻬﺮﺓ: ﺍﻟﻌﻮﺍﻣﺎﺕ ﻭﺍﻟزلا‌ﺑﻴﺔ والمشبك والمعكرون.

    وعن العادات والتقاليد في صنع الزلابية، يُرْوى ان يوحنا المعمدان عندما اتى السيد المسيح ليعتمد على يديه في نهر الاردن، أشار اليه باصبعه وقال: "هذا هو حمل الله "؛ والزلابية تدل على شكل الاصبع ؛ وكان اهل بيت يقولون لبناتهن بان يضعن عجينة غير مختمرة، على غصن شجرة، لكي يباركها "الدايم دايم" عند مروره منتصف الليل، حيث تسجد له كل الاشجار ما عدا التوت، التي يحلو وقدها في المدفأة ليلة العيد.

    وعن روايات زيارة السيد المسيح لبيوت الفقراء لتبريكهم، يروي الأجداد :

    ليلة الغطاس مر السيد المسيح على امرأة فقيرة، وسالها ماذ تفعلين؟ قالت اقلي العجين لاولادي لانهم جياع، ولم يكن لديها طحين، فقد مزجت التراب مع الماء، وأجابها حسب قولك يكون، عند تلك الساعة تحول التراب الى عجين، واصبح زلابية. 

    في حين مرّ على إمرأة أخرى وسألها نفس السؤال، لقد خافت ان يأكل مما لديها لانها بخيلة، فقالت له أطبخ بحص، وأجابها حسب قولك يكون، فتحول الطعام الى بحص ! هذا دليل على الايمان ورمز الغطاس ، فالمسيح يبارك كل شيء في هذه الليلة.

    ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺍﻥ الأ‌ﺟﺮﺍﺱ ﺗﺪﻕ ﻋﻨﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﺗﻘﺎﻡ ﺍﻟﻘﺪﺍﺩﻳﺲ الإﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ إحتفالا" بيسوع الذي ﺳﻴﻤﺮ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ.

    ﺳﻴﻤﺮّ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺘﺮﻙ ﺃﺣﺪ إلا‌ ويزورﻩ، سيزور ﻛﻞ ﻣﻨﺰﻝ وﻛﻞّ ﻗﻠﺐ؛ المهم ﺃﻥ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﺑﺎﻟﺘﺮﺣﺎﺏ ﻓﻴﻄﻴﻞ ﺯﻳﺎﺭﺗﻪ.





  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +
  • كفرناحوم ل نادين لبكي يفوز بجائزة التحكيم في مهرجان كان


    فازت المخرجة نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم عن فيلمها "كفرناحوم"، في ختام الدورة الـ 71 لمهرجان كان السينمائي، السبت 19 أيار الجاري ولم تكتف المخرجة اللبنانية نادين لبكي باختيار ممثلين ناشئين لبطولة فيلمها "كفرناحوم"، الذي عرض في مهرجان كان السينمائي الدولي، بل حرصت على انتقاء من يعيشون حياة غير مستقرة مثل ... المزيد +
  • المدرسة المارونية في روما.. مساحة مميزة لحوار الأديان


    جليل الهاشم - روما «المدرسة المارونية في روما، كما وصفها الباحث الاب سركيس طبر الانطوني هي: «مساحة مميزة لحوار الحضارات والأديان»، مشيرا الى أن «البطاركة الموارنة شعروا بالحاجة المآسة إلى كهنة ورهبان مثقفين في الغرب وضالعين باللاتينية والعلوم الدينية واللاهوتية، فتأكد لهم أن السبيل الوحيد كان بإرسال شبان موارنة إلى الدراسة ... المزيد +
  • إبنة زحلة وصيفة ثانية لملكة جمال السيدات في واشنطن دي سي


    كريستين أبي نجم الأولى الى اليمين حلّت الشاعرة كريستين معلوف أبي نجم وصيفة ثانية لملكة جمال سيّدات واشنطن دي سي، وذلك خلال حفل ضخم أقيم في المركز الثقافي الفرنسي في عاصمة القرار الأميركي. حضر الحفل كبار الشخصيات الفنية الأميركية، وتألقت ابنة زحلة بجمالها وثقافتها ولفتت أنظار الحاضرين. كريستين معلوف، ابنة زحلة وابنة ... المزيد +