حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • مئة وأربعون عاماً على صدور " الأهرام" وتحية لمؤسسيها سليم وبشارة تقلا


    2015-12-27


    قرن وأربعون عاما من ذاكرة وطن تطل من ذرى الأهرام، تنثر ذكريات التأسيس العروبي، وحكايا مصر والدول العربية والإنسانية، ولهيب الحروب ورفيف السلام، ولحظات الانتصار والانكسار والتحدي والبطولة.

    قرن وأربعون عاماً من قيادة الصحافة المصرية والعربية والوقوف في قلب الصف الأول ضمن كبريات الصحف العالمية الأكثر تأثيراً في الرأي العام.. إنها جريدة الأهرام الحافظة للذاكرة المصرية والعربية.

     

    هرم مهاجر من كفرشيما !

    قال كتاب «نشأة الصحافة العربية بالإسكندرية» لعبدالعليم القباني إن مرحلة التأسيس الأولى لصحيفة الأهرام بالإسكندرية بدأت بوصول "سليم خليل تقلا" من «كفر شيما» بلبنان إلى الإسكندرية في بداية ١٨٧٥وهو في السادسة والعشرين من عمره، ولحق به أخوه "بشارة" وكان المشروع الذي يشغلهما هو إنشاء مطبعة وجريدة ونجحا في إنشاء المطبعة في شارع البورصة المتفرع من ميدان القناصل (المنشية حاليا) وبدأت في طبع المطبوعات التجارية والأدبية، وبعد سبعة أشهر تقدم سليم تقلا إلى الدولة بالتماس يطلب فيه التصريح بإصدار جريدة اسمها "الأهرام".

    وافق المسؤولون في الإسكندرية وكتب وزير الخارجية إلى ولي النعم خطاباً يطلب فيه الموافقة على إصدارالجريدة في ٢٧ديسمبر ١٨٧٥غير أن العدد الأول لم يصدر إلا في ٥ أغسطس ١٨٧٦، وقد صدرت الجريدة أسبوعية في أربع صفحات كل يوم سبت.

    اختص سليم تقلا بتحرير المقالات المختلفة وإدارة الجريدة من الناحية الأدبية، بينما اختص بشارة بالترجمة عن الصحف الأجنبية، والاتصال بالقنصليات والبيوت المسؤولة لجمع الأخبار، وبإدارة الجريدة، وقد استقبلها الجمهوراستقبالاً لا بأس به وعلى الرغم من تعهد الأخوين تقلا بعدم اشتغال الأهرام بالسياسة إلا أن الجريدة تناولت بالنقد بعض تصرفات الخديو إسماعيل، فأصدر قراراً بإيقافها، وكان هذا التعطيل شكلياً إذ أصدر الأخوان في الحال جريدة أخرى بدلاً منها وهى جريدة"الوقت".

     

    من الإسكندرية الى القاهرة ...

    وبعد خلع إسماعيل وتولي توفيق عاودت الظهور، وفى الثالث من كانون الثاني سنة ١٨٨١ صدرت الأهرام يومية بدلاً من أسبوعية وفى عدد ٣١ أكتوبر ١٨٩٩م أعلنت الأهرام انتقالها إلى القاهرة، ويكتب بشارة تقلا: تودع الأهرام ثغر الإسكندرية بعد أن قضت في ظله ٢٥ عاماً. اما مؤسسها سليم تقلا فهو مولود في عام ١٨٤٩ في قرية كفرشيما اللبنانية،عمل مدرساً للغة العربية قبل تأسيسه للأهرام، وقد توفى في ١٢أيلول ١٨٩٢.

     عاشت الصحيفة عملاقة كمسماها «الأهرام» لتعكس على صفحاتها حياة المصريين وحضارتهم وتسجل تاريخهم الحديث بكل مراحله ومنعطفاته عبر سنوات عمرها المديد الذى كان شاهدا على العديد من الأحداث الضخمة التى مرت بها البلاد من العهد الملكى والاحتلال الانجليزى الذى دام نحو 70 عاما، حتى قيام ثورة 23 أيلول وما اكتنف هذه الحقبة من أحداث شكلت معالم المنطقة، بل وامتد تأثيرها إلى خارج حدودها.

    كما تمكنت من جذب أعلام الفكر والأدب والفلسفة والسياسة والاقتصاد لتكون منبرا لهم للتواصل مع النخبة والشعب. واتسع صدرها لمختلف الآراء والمدارس الفكرية فاحتضنت مفكري اليمين واليسار لتعطي للقارئ الحق في المعرفة والفرز والاختيار. وعلى تلك القواعد حازت أفضل وأقوى صفحات الرأي في الصحافة المصرية والعربية. ويكفي الأهرام أن قائمة كتابها ضمت نجيب محفوظ، ويوسف إدريس، وطه حسين، وزكي نجيب محمود، ويونان لبيب رزق، وسمير أمين، وجلال أمين، وأحمد بهاء الدين، وتوفيق الحكيم، وخليل مطران، وحامد عمار، وصلاح طاهر، وعبد الرحمن الأبنودي، وعبد الرحمن الشرقاوي، وعبد الرحمن بدوي، وفؤاد زكريا، ومحمود درويش، ومعين بسيسو، ولطفي الخولي، ومي زيادة، ونعمات أحمد فؤاد، وكريم مروة، وبطرس غالي، والفريد فرج، والطيب صالح، وإدوارد سعيد، والشيخ جاد الحق علي جاد الحق، والبابا شنودة، وعبد العزيز المقالح، وعلي الراعي وغيرهم من الرموز الثقافية الكبرى في مصر والوطن العربي.

     

    المصدر: الصحافة المصرية





  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +
  • كفرناحوم ل نادين لبكي يفوز بجائزة التحكيم في مهرجان كان


    فازت المخرجة نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم عن فيلمها "كفرناحوم"، في ختام الدورة الـ 71 لمهرجان كان السينمائي، السبت 19 أيار الجاري ولم تكتف المخرجة اللبنانية نادين لبكي باختيار ممثلين ناشئين لبطولة فيلمها "كفرناحوم"، الذي عرض في مهرجان كان السينمائي الدولي، بل حرصت على انتقاء من يعيشون حياة غير مستقرة مثل ... المزيد +
  • المدرسة المارونية في روما.. مساحة مميزة لحوار الأديان


    جليل الهاشم - روما «المدرسة المارونية في روما، كما وصفها الباحث الاب سركيس طبر الانطوني هي: «مساحة مميزة لحوار الحضارات والأديان»، مشيرا الى أن «البطاركة الموارنة شعروا بالحاجة المآسة إلى كهنة ورهبان مثقفين في الغرب وضالعين باللاتينية والعلوم الدينية واللاهوتية، فتأكد لهم أن السبيل الوحيد كان بإرسال شبان موارنة إلى الدراسة ... المزيد +
  • إبنة زحلة وصيفة ثانية لملكة جمال السيدات في واشنطن دي سي


    كريستين أبي نجم الأولى الى اليمين حلّت الشاعرة كريستين معلوف أبي نجم وصيفة ثانية لملكة جمال سيّدات واشنطن دي سي، وذلك خلال حفل ضخم أقيم في المركز الثقافي الفرنسي في عاصمة القرار الأميركي. حضر الحفل كبار الشخصيات الفنية الأميركية، وتألقت ابنة زحلة بجمالها وثقافتها ولفتت أنظار الحاضرين. كريستين معلوف، ابنة زحلة وابنة ... المزيد +