حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • فرعون في إطلاق برنامج تحفيز السياحة الاغترابية: الاستقرار أساس تطويرها


    2015-07-21


     أطلق الوزير السابق عبدالله فرحات، برعاية وزير السياحة ميشال فرعون، "البرنامج الوطني لتحفيز السياحة الاغترابية" بالتعاون مع مكتب التعاون الاسباني في السفارة الاسبانية، خلال احتفال أقيم في باحة منزل فرحات في بلدة حمانا حضره ممثل وزير الاقتصاد والتجارة آلان حكيم رئيس اقليم بعبدا الكتائبي رمزي ابو خالد، مفوض الداخلية في الحزب التقدمي الاشتراكي هادي ابو الحسن، رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن، رئيسا اتحاد بلديات المتن الاعلى المحامي كريم سركيس والجرد الاعلى - بحمدون الدكتور يوسف شيا، قاضي التحقيق العسكري السابق رشيد مزهر، رئيس رابطة مخاتير قضاء بعبدا جورج رزق الله، المطران كميل زيدان، عضو بلدية حمانا فادي صليبي، رؤساء بلديات عرمون فضيل الجوهري ورأس المتن عصام مكارم ومحطة بحمدون اسطه ابو رجيلي وجورة ارصون الدكتور ريمون سعد ورأس الحرف طوني ابو عاصي وحشد من المخاتير والفاعليات الاقتصادية والمواطنين. بعد النشيد الوطني، ألقى كمال مراد كلمة قال فيها: "يسرنا في هذه المناسبة الإنمائية ان نطلق برنامجا علميا لإعادة ربط لبنان المنتشر في بلدان الاغتراب بلبنان الاصطياف، لذا نتمنى من البلديات الاستفادة من هذا البرنامج". وألقى فرحات كلمة قال فيها: "أردناها مناسبة للتلاقي وجامعة لاصحاب الجهود الجبارة لإحياء صيف هذه المناطق الحيوية من لبنان وجبله، لكن من المؤسف ان تفقد قرانا قدراتها على استجلاب المصطافين من الاخوة الخليجيين لأسباب معروفة خارجة عن إرادتنا جميعا ومتصلة بالظروف المأساوية التي يعيشها شرقنا المعذب". أضاف: "ان مرفق الاصطياف كان وما زال مرفقا حيويا لاقتصادنا الريفي والخدماتي، وكانت إحدى عناصر ازدهار هذا المرفق طرق المواصلات البرية ولن تصل الى لبنان، اما اليوم فقد تقطعت أواصر هذه الشبكة الرئوية بالنسبة إلينا بفعل الاحداث الحربية، غير ان لبنان يتمتع بفائض من القوة الديموغرافية التي لا يستفيد منها اقتصادنا الا لماما وتتمثل هذه القوة بالمغتربين اللبنانيين او من هم من أصل لبناني. والسؤال المطروح اليوم ما هي السبل لاستجلاب لبنان هذا الانتشار او حيز منه للوطن الام أقله تمضية أيام او أسابيع الصيف، فمن شأن ذلك إحياء القرى والبلدات اقتصاديا وشد أواصر التقارب بين لبنان المقيم ولبنان المغترب".

     وختم: "لهذا الغرض علينا واجب ابتداع أصول علمية لتواصل دائم مع انتشارنا عبر العالم، لذلك نقترح برنامجا خاصا بالتعاون مع اخصائيين من مكتب التعاون الاسباني قوامه ان تعمل كل بلدية من بلدياتنا على إنشاء وحدة متخصصة من موظف او أكثر دائمة العمل على تأمين المقومات لإنجاح التكامل بين ابناء القرى وابنائها من المغتربين، العمل على إنشاء موقع الكتروني خاص بكل بلدية يحمل شكل تسويقي ملفت، كل التسهيلات والعروضات ضمن البلدة لاستجلاب مغتربيها اليها، العمل على جمع الداتا عن كل المغتربين من البلدة وتأمين وسائل الاتصال لهم ولا سيما العناوين الالكترونية على ان تكون هذه الداتا دائمة التجدد وإرسال بريد الكتروني اسمي لكل مغترب يعتمد اللغة العاطفية عارضا عليه تمضية فترة من الزمن في مسقط رأس أجداده وأبنائه".

     وألقى فرعون كلمة قال فيها: "قال لي معالي الأستاذ عبدالله فرحات انه مشروع متواضع، مشروع صغير وجلسة صغيرة واذ تفاجأنا بهذا الحضور المهم وهذا المشروع المهم الذي يصب بقلب المشروعين اللذين أطلقناهما في وزارة السياحة، الاول هو السياحة الريفية وهو مشروع مهم واستراتيجية كبيرة أطلقها رئيس الوزراء، والمشروع الثاني للسياحة الاغترابية والثالث للسياحة الدينية، نحن اعتبرنا وكنا تمنينا ان تكون الوزارة فقط لاربعة أشهر فأطلقنا هذه المشاريع على أساس ان تتبلور من خلال وزراء جدد ووزارة جديدة وحكومة جديدة. تأملنا، والأكيد أنا سعيد اليوم ان استطيع ان أكمل هذه المشاريع، إنما أساس تطوير السياحة هو الاستقرار، الاستقرار السياسي والامني واليوم أكيد لدينا استقرار أمني، إنما لا شك ان عدم الاستقرار السياسي، عدم تعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية فهذا يؤثر حقيقة على الموسم السياحي، على الاصطياف وعلى السائحين وبالرغم من ان في آخر تسعة أشهر كان لدينا نمو في حركة السياحة بأكثر من 25 % نسبة الى 2014، إنما ما بين 2011 و2014 هبطت الارقام تقريبا 40%، بإمكاننا القول انه كان هناك نمو 25% إنما بعد انخفاض 40%".





  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +