حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الطفل كارلو ويليام إبن الحادية عشرة ممثل كندي بارع يقتحم السجادة الحمراء بثقة وموهبة واعدة


    2015-05-12

    شانيل هيلمان والدته ومديرة أعماله : كارلو يتحضر للمشاركة في فيلم أميركي ضخم حول موضوع الإبادة الجماعية


    قدره أن يولد فناناً، وقدره أن يحمل بعمر العشر سنوات قضايا ومآسي العالم، فينطق بلسان أطفال جيله عن سلبيات التربية المدنية، ويشجع على محاربه الجهل والأخلاق السيئة الشاذة.

    هو كارلو ويليام، إبن الأحد عشر عاماُ، ولد في مونتريال من والدين لبنانيين من بيروت، هاجرا الى كندا خلال الحرب اللبنانية، ليستقرا مع عائلتهما في تورنتو.

    اكتشفت والدته  شانيل موهبته في المؤسسة التي ترأسها وهي تعنى بالمواهب الفتية. أرمنية الأصل، كانت  شانيل فنانة هي الأخرى حين كانت تعيش في بيروت، فشاركت في أعمال الرحابنة غناءً وهي اليوم تدير المؤسسة الفنية التي تكتشف وتسوّق للفنانين البراعم.

    وفي اتصال مع والدة كارلو ومديرة أعماله السيدة شانيل هيلمان، قالت للمهاجر: " قبل أن يكمل عامه الرابع، انطلق كارلو في الأعمال الفنية، فصوّر لإعلانات تجارية في تورنتو مطلاً على الجمهور التلفزيوني من الباب الإعلاني. وفي عامه السادس، شارك في بطولة فيلم وثائقي فرنسي، مقتبس عن قصة واقعية، حول عائلة فرنسية مهاجرة الى كندا، فيلم عرض في كل دول العالم ،وحاز على جائزة الأوسكار في كندا وجائزة أخرى كبيرة على الصعيد الفني في البلاد.

    وحالياً، يقوم كارلو ويليام مع فريق فيلمه الجديد الذي شارك فيه بأحد الأدوار، وهو فيلم " رعب " محبّب، صوّر خصيصاً  ليعرض في عيد " الهالويين" في أوكتوبر المقبل، كما وسيعرض في كل دول العالم، وحالياً يشارك كارلو في تسويق الفيلم مع الفريق المنفذ".

     وتضيف السيدة شانيل : "كارلو ويليام، الناشط الإجتماعي على أعلى المستويات، هو أحد أعضاء منظمتين غير حكوميتين، تعنى بشؤون التربية المدنية، التي تدعو الشباب الفتيان الى الإبتعاد عن الرذائل والإنغماس بالرياضة والفن والعلم وأخرى تدعو الى محاربة الإرهاب والحرب.

     ولهذا السبب، يستعد كارلو اليوم لتصوير فيلم ضخم من إنتاج أميركي حول موضوع " الإبادة " الذي فتك وألغى مجتمعات كاملة عبر التاريخ" .

    كارلو ويليام، الفتى اللبناني الموهوب، يحترم الوقت كما الناس، فهو عازف بيانو بارع، ماهر في لعبة الشطرنج، وهو من هواة الرياضة على أنواعها، وقد شارك في عروض أزياء لملابس الأطفال...

    وتختم السيدة شانيل : " زار كارلو لبنان عندما كان في عامه الثاني، وبالتالي لا يذكر شيئاً عنه، لكننا نحدثه دائماً عن عنه وعن جمال طبيعته وعن تراثه ، ونحرص على المحافظة على العادات والتقاليد في منزلنا.  كارلو اليوم متحمّس للذهاب الى لبنان ليس فقط للتعرف اليه، إنما من أجل تنفيذ أعمال فنية في ربوعه الخلابة.".

    كارلو ويليام، طفل فنان متعدد المواهب، تنتظره هوليوود  كما السجادة الحمراء.



المزيد من الصور





  • إبنة زحلة وصيفة ثانية لملكة جمال السيدات في واشنطن دي سي


    كريستين أبي نجم الأولى الى اليمين حلّت الشاعرة كريستين معلوف أبي نجم وصيفة ثانية لملكة جمال سيّدات واشنطن دي سي، وذلك خلال حفل ضخم أقيم في المركز الثقافي الفرنسي في عاصمة القرار الأميركي. حضر الحفل كبار الشخصيات الفنية الأميركية، وتألقت ابنة زحلة بجمالها وثقافتها ولفتت أنظار الحاضرين. كريستين معلوف، ابنة زحلة وابنة ... المزيد +
  • مؤتمر الطاقة الاغترابية تابع أعماله في باريس بجلستين و 4 ندوات


    بدعوة من وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وحضوره، انعقد مؤتمر "الطاقة الإغترابية اللبنانية" في the westin - paris vendome في باريس، وهو الأول من نوعه في أوروبا، حيث التقى اللبنانيون وأجمعوا على أهمية الحفاظ على هويتهم اللبنانية وتعلقهم بلبنان مع تأكيد تصميمهم على المساهمة في تنمية المجتمعات الأوروبية التي إستضافتهم. الجلسات ركّزت الجلسة ... المزيد +
  • السفير جوني ابراهيم يقدّم أوراق اعتماده لرئيس الأرجنتين موريسيو ماكري وسط أجواء احتفاليّة


    وسط أجواء احتفالية في العاصمة بوينس آيريس، قدم سفير لبنان الجديد جوني ابراهيم أوراق اعتماده في القصر الرئاسي للرئيس الأرجنتيني موريسيو ماكري  احتفال رئاسي تكرّم فيه السفير جوني ابراهيم بطريقة ملكية رسمية. فبعد استثباله في قاعة إيفا بيرون، قدّم ابراهيم أوراق اعتماده للرئيس موريسيو ماكري ، انتقل بعدها الى ساحة الجنرال ... المزيد +
  • جبران يعود الى باريس بعد مئة وعشرة سنة


        بعد مئة وعشرة أعوام، عاد الأديب والفيلسوف اللبناني العالمي جبران خليل جبران الى باريس، عاصمة الذوق والفن، مصطحباً معلمته وملهمته ماري هاسكال.. بعد مئة وعشرة أعوام، عاد جبران وماري الى باريس، ليس على متن باخرة فرنسية او بريطانية، انما على متن إزميل مبدع لبناني تربّى على كلمات الأديب الكبير في ... المزيد +