حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • من يوميات المرحوم كيروب روبن كسباريان


    2015-04-24

    ذكريات مأساة الإبادة الأرمنية هي الميراث الوحيد لأبناء من كُتب لهم النجاة


     في المساء، وصلنا إلى أهلنا. وبعد أن مشينا مدة ثمانية أيام وصلت عائلتنا إلى الرقة. لم تسمح لنا الحكومة دخول المدينة. وبذلك، عبرنا نهر الفرات ومكثنا في الضفة المقابلة لليلة واحدة فقط. وفي تلك الليلة مارس الجندرمة كل أنواع الجرم والشر. وبدأوا بجمع الضرائب من الناس. وقتلوا رجلاً من أجل خمسة قروش ورموا عشرات الناس في النهر وقتلوهم.

    وفي اليوم التالي، انطلقنا من جديد نحو دير الزور؛ ونحن نسير ليل نهار. وفي إحدى الليالي، هجم علّي البدو وضربوني على رأسي وسلبوا كل شيء. فبقيت على الطريق نصف عار حتى وصل أرمني اسمه (موشيغ) وأخذني معه حتى وصلنا عند والدي ووالدتي.

    وبعد ستة أيام، وصلنا إلى دير الزور. مررنا في وسط المدينة، وعبرنا النهر، ومكثنا في الطرف الآخر من الجسر. كان ذلك في شهر تشرين الثاني. انطلقنا إلى الموصل بعد أن مكثنا يومين. كان عددنا 10 آلاف شخص. توجهنا في اليوم الأول في الصحراء نحو الشرق، وفي اليوم الثاني نحو الغرب، وثم الجنوب وثم الشمال. وهكذا مرت أيام وأسابيع دون طعام أو ماء. حتى أننا بقينا ثمانية أيام دون ماء. وفي نهاية شهر كانون الأول كان الناس يموتون بالمئات. مات والدي عطشاً في 19 كانون الثاني 1916، أما في 25 منه فماتت والدتي على يد الجندرمة الأتراك. وبقيت وأختي (إكلانتين). نهبوا منا كل ما نملك. فبقينا دون طعام ولا ماء ولا مال.

    وصلنا في 30 كانون الثاني العام 1916 الى تلعفر، والتقيت هناك بعجوز تركمانية، اقتربت مني، قبّلتني وبدأت تبكي قائلة: " أين كنت يا بني، لماذا لم تكن تأتي الى البيت؟ لمن تركت أمك العجوز؟ لقد مات والدك، وأنت رحلت. فماذا أفعل أنا لوحدي؟ تعال إلى البيت بسرعة". كنت أسمعها مستغرباً. قلت لها: " يا سيدتي، عفوك، أنت مخطئة. أنا لست ابنك. لقد أتيت من اسطنبول. أنا أرمني".

    بدأت السيدة تبكي وتتوسل قائلة: " لم أنت قاسٍ عليّ إلى هذا الحد؟ إلى أين أنت ذاهب؟ ". وعندما أدركتْ أنْ لا فائدة مني ابتعدت السيدة. أقمت خيمة بغطاء السرير كي نأوي أنا وأختي إليها، ولم يكن لدينا لا طعاماً ولا مالا. وبعد فترة قصيرة، عادت السيدة ذاتها محمّلة بالمأكولات: خبز وجبنة وحساء ساخن. لم نرها منذ شهرين. أعطتنا إياهم وقالت: "بما أنك لن تأتي إلي، خذ هذه على الأقل وسوف آتي غداً باكراً".

    وفي اليوم التالي، وقبل الفجر، أتت مرة أخرى وجلبت الخبز والجبن والتين المجفف والزبيب والجوز. وقالت وهي تعطيني مجيدية واحدة: "خذ هذا المال يا بني، لا أملك غيرها الآن. اذهب إلى الموصل ولا تنس أمك العجوز. حاول أن تعود". وفي 2 شباط وصلنا إلى الموصل منهكين، وقد تحولنا إلى هياكل بشرية بعد أن سرنا في الصحراء مدة 70 يوماً. مات 60 ألف شخص في الصحراء من العطش والجوع. وبعد مرور ثمانية أيام من السير في الصحراء وصلنا إلى بئر امتلأ بماء المطر، حيث تكدّس الجراد الميت بارتفاع أكثر من 25 سم. ومع ذلك، أبعدت الجراد وارتشفت بعض القطرات. وكذلك فعل الجميع. كم كان الماء مراً، لم تتقبله معدتي. مرة أخرى بقينا عطاشاً مدة أربعة أيام حتى وصلنا أخيراً إلى قمة جبل (سنجار) حيث تدافع الناس نحو الساقية هناك ليشربوا دون ارتواء. للأسف مات نصفهم وقد انتفخت بطونهم. وهكذا تركنا مئات الجثث على ضفاف النهر...

     وصل كيروب كسباريان إلى بيروت في أول يوم من شهر أيار العام 1920  وتزوّج الآنسة أوجيني ميلاد الطويل في الأول من شهر أيار  1922  و  رزقا بروبين   (4 192) و أنيس ( 1926 ) و إدوارد (1928) و  إكلانتين  (1933) و جوزيف (1950) .





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +