حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • السفير اللبناني في يوغوسلافيا الدكتور توفيق جابر سيرة دبلوماسية مليئة بالإنجازات من اليابان حتى نيويورك...والمهمات الدبلوماسية تتابع


    2015-03-17

    جابر: تجربة مجلس الأمن تاريخية وفريدة... حصلت على تنويه من الرئيس ساركوزي على نجاح لبنان بملف الكوت ديفوار


    عندما دخل لبنان كعضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي عام 2010، دخل معه فريق من الدبلوماسيين اللبنانيين المختصين في القضايا السياسية الذين تمرسوا في المهنة متنقلين بين دول العالم، رافعين اسم لبنان اينما حلّوا. من بين الشبان الدبلوماسيين الثمانية الكفوئين في البعثة اللبنانية، تميّز الدبلوماسي الدكتور في الإقتصاد توفيق جابر بلباقته وهدوئه الرصين وبأناقته اللافتة وحضوره المحبب بين زملائه والصحافيين.

    بعد أن تنقل بين أندونيسيا، ماليزيا، اليابان ونيويورك حاملاً حقائب دبلوماسية مختلفة المهمات انتقل الدبلوماسي جابر في حزيران 2013 ليترأس سفارة لبنان في صربيا  ولمجموعة دول البلقان فأصبح سفيراً للبنان في يوغوسلافيا التي تمّ تقسيمها الى مجموعة دول هم:  ماسيدونيا، الجبل الأسود، البوسنة، كرواتيا، سلوفينيا، كوسوفو وصربيا. سفارة واحدة لمجموعة دول، افتتحت أبوابها عام 1945 بشكل قنصلية ثم تحولت الى سفارة عام 1961.

     

    سعادة السفير، بداية ماذا تخبرنا عن الجالية اللبنانية في البلاد التي هي تحت وصاية سفارتكم ؟

    قبل الحرب الصربية مع كوسوفو، كان عدد الللبنانيين 1200 عائلة، لكنهم غادروا البلاد عند اندلاع النزاع ولجؤوا الى الدول المجاورة مثل تركيا، بلغاريا والنمسا.

    تعد الجالية اللبنانية اليوم في دول البلقان 50 عائلة، أفرادها يعملون في مهن مختلفة، منهم الأطباء اللامعين ومنهم المهندسين الأكفاء وآخرون يعملون في شركات كبيرة خاصة... على سبيل المثال أذكر طبيب الأسنان المشهور خليل زين الدين الذي يقصده المرضى من كافة دول البلقان لأنه جراح ناجح. كما وأن المهندس المعماري جوزيف بعقليني يعدّ من أكفأ المهندسين وهو مستشار لدى الحكومة في مجاله. اللبنانيون محبوبون هنا في البلاد وهم يتفاعلون ايجابياً مع المجتمع البلقاني المضياف.

     

    هل ما يزال أبناء الجالية اللبنانية في دول البلقان وفيّة للبنان الوطن الأم، وهل من برامج معينة تقوم بها السفارة في هذا الإطار ؟

    لا شك أن الجالية اللبنانية تعيش هنا في دول البلقان متحلين بروح لبنانية عالية، فأبناؤها يترددون دائماً الى لبنان في العطل، أولادهم يتحدثون اللغة العربية، ويحتفلون بأعياد لبنان الوطنية والدينية. كذلك تجمعهم السفارة اللبنانية دائماً في المناسبات حتى لا يشعرون بأنهم منسيون. تقوم السفارة اللبنانية سنوياً بثلاث احتفالات رسمية، واحدة على عيد الإستقلال، ثانية على عيد الميلاد وثالثة في بداية فصل الربيع.

    كذلك تشارك السفارة اللبنانية في دول البلقان مع مجموعة السفارات العربية بفوروم  ثقافي ، تربوي وسياحي في التاسع من أيار المقبل، لتشجيع التبادل التجاري وتسويق المنتجات اللبنانية ولتعريف الناس على لبنان والأماكن السياحية فيه.

    وفي إطار آخر، ساعدنا المطاعم الصربية التي يمتلكها عرب وتقدّم مأكولات لبنانية على التعاون مع شركات نبيذ لبنانية مثل كفريا، وحالياً  أبحث عن راعي ( سبونسور) لإتمام تعاون بين مطاعم أخرى  مع شركة نبيذ كسارة.

     

    هذا على الصعيد التجاري الإقتصادي، ماذا عن الصعيد التربوي والعلمي ؟

    في الواقع، تنشط لجنة الصداقة الطلابية للبنان وصربيا بشكل ملحوظ في نشر الثقافة والتعليم بين البلدين، بحيث يتعاون أفرادها على برنامج يقضي بإرسال طلاب صربيين الى لبنان والعكس، طبعاً على الصعيد الأكاديمي. ومن جهتي كسفير، أقوم بإلقاء محاضرات حول أدباء لبنانيين مثل جبران وأمين معلوف في الجامعات الصربية.


    بالعودة الى مشاركتك الدبلوماسية في بعثة لبنان لدى الأمم المتحدة يوم كان لبنان عضواً في مجلس الأمن، ماذا علمتك هذه التجربة، وما هي الذكريات التي تحملها من هذه المرحلة التاريخية ؟

    فعلاً لقد كانت تجربة تاريخية في حياتي وفي حياة زملائي. جهدنا لكي نجعل من دور لبنان في مجلس الأمن رائداً وتاريخياُ على صعيد المواقف السياسية العالمية. انها تجربة غنية خبرت فيها كيف تحاك السياسات وكيف يتم التعامل معها بين الدول المختلفة الرؤيا والتفكير والإستراتيجيات. عملياً نجحنا كفريق دبلوماسي في هذه الفترة في ملفات مهمة مثل ملف النفط في لبنان، نجحنا بتحميل اسرائيل مسؤولية الأضرار التي ألحقتها بأماكن البقع النفطية  اللبنانية في حرب تموز.

    كما كان للبنان الفضل الأكبر بتصويت مجلس الأمن بالإجماع على مشروع القرار القاضي بنشر قوات حفظ للسلام في الكوت ديفوار وإجبار الرئيس غباغبو على التنحي عن السلطة، وقد تلقينا تهنئة من الرئيس ساركوزي شخصياً بإسم السفير اللبناني نواف سلام وبإسمي كوني كنت مسؤولاً عن ملف الكوت ديفوار.



المزيد من الصور





  • اثنان وتسعون ألفاً و810 مغترب لبناني تسجلوا من اجل المشاركة في الإنتخابات النيابية.. واحتمال ...


    انتهت منذ ساعات قليلة مهلة التسجيل الإلكتروني للمغتربين في السفارات اللبنانية للمشاركة في الإنتخابات النيابية المقبلة. وأفاد رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم عاطف عيد أن عدد المغتربين الذين تسجلوا في السفارات بلغ 92.810 شخصاً.  واعتبر عيد ان هذا الرقم هو جيد نسبة للمهلة القصيرة التي أعطيت للبنانيين المنتشرين حول العالم، ... المزيد +
  • باتشي توسّع امبرطوريتها وتغزو شركات نيويورك العالمية


    تواصل شركة " باتشي " توسعها في الولايات المتحدة رابطة غربها بشرقها بجسر من الأناقة في تصنيع الشوكولا تنافس أكبر شركات اوروبا الرائدة في هذه الصناعة. فبعد ولاية كاليفورنيا، افتتحت " باتشي" في ولاية نيويورك وتحديداً في مدينة بروكلين " المدينة الصناعية" فرعاً موزعاً للشوكولا في منطقة شمال شرق الولايات ... المزيد +
  • بري للمغتربين: لتسجيل أسمائكم للمشاركة في الإنتخابات النيابية قبل 21 تشرين الثاني المقبل


    وجّه رئيس مجلس النواب نبيه برّي نداءً الى المغتربين اللبنانيين، فقال: “اليوم وقد انتصر لبنان في كل المعارك لمنع تهميش الديمقراطية فإن وطنكم يستدعي كل اللبنانيين لإنجاز استحقاق الانتخابات النيابية وهو ما يتطلب اعداد قوائم انتخابية في سفارات وقنصليات لبنان في الخارج”، داعيا اياهم الى تسجيل أسمائهم قبل 21 تشرين الثاني ... المزيد +
  • بين شحادة وأمين .. سروال ودموع وبابور القلعة لا يعرف الرجوع


    شحادة في سيارته الفورد مع شرطي بلدية ساو باولو  كانت الساعة الرابعة بعد الظهر عندما كان  " البابور" اي الباخرة الإيطالية تركع عند رأس القلعة في بلدة أنفة الجميلة في شمال لبنان، وكان شباب البلدة يودعون أهلهم عند تلك القلعة الواقعة على شاطئ البحر، حاملين زوادة مأكولات لمسافة الطريق الطويلة والتي ... المزيد +