حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • مليونا مستمع أميركي يتابعونه... جاد أبو مراد إعلامي أميركي شهير من أصل لبناني رائد في مهنة المتاعب


    2018-11-14

    نال عام 2011 جائزة الإبداع وقيمتها نصف مليون دولار


    هو ليس ظاهرة... انما مبدع ومتفوّق ! 

    بكل بساطة، هو إعلامي - إذاعي اميركي من أصل لبناني، رصيده مليوني مستمع و 245 ألف متابع على التويتر.

    جاد ابو مراد مقدم برنامج راديو لاب في اميركا، حفر مشواره الإعلامي بالسهر والتنقل بين الولايات المتحدة بحثاً عن الخبر العلمي الصحيح.

    ولد جاد أبو مراد في 18 نيسان 1973 في سيراكيوز في ولاية نيويورك، لكنه نشأ في ولاية تينيسي حيث كان والده يعمل طبيباً في كلية جامعة فاندربلت.

    إلتحق أبو مراد في كلية اوبرلين، حيث درس الكتابة الإبداعية والتأليف الموسيقي، ونال إجازة في العام 1995.

    هو مؤسس وأحد مقدمي برنامج راديو لاب الذي يذاع في العديد من المحطات الإذاعية.

     هاجر والدي جاد من لبنان إلى الولايات المتحدة قبل مولده بقليل، وهو يعتقد أن كينونته ذات الجنسيتين ساهمت في تكوين هويته وفي ما بلغه برنامجه. ويقول

     "نحن نتحدث باللغة العربية في المنزل ونأكل الأطعمة والمأكولات اللبنانية وقد عاش جدّي وجدتي معنا. فنحن من عدة نواح أسرة لبنانية."

    لكن حياة أبو مراد المنزلية تناقضت أحيانا بشكل واضح جدا مع حياته المدرسية.

    أنتقلت أسرة أبو مراد إلى ولاية تينيسي وهو في الخامسة من عمره، ويصف ما مر به من عدم ارتياح في طفولته عندما كان طالباً في المدرسة. إلا أن تلك التجربة أغنته بحيث بات اليوم يشعر بالارتياح لتبنيه واقعية تعددية

     "كنت الطالب العربي الوحيد في عالم معمداني جنوبي، وهذا ما  أكسبني شعورا من الارتياح في مد جسور التعارف والتواصل بين الأفكار المختلفة، بين كوني عربيا وبين كوني أميركيا، بين وجودي خارج العالم السياسي لكنني أتفهم جانبه الآخر ثم إن عملي الآن يتطلب ذلك مني. يتطلب مني أن أعمل كخيط مشدود يربط بين الأفكار."

    عاش جاد أبو مراد مع أسرته في لبنان لفترة قصيرة وهو في سن الثالثة ولم يكن بمقدوره العودة إلى لبنان مرة أخرى قبل العام 1991. ومن بين الإمكانيات التي يتقصاها أبو مراد للإفادة من منحة ماك آرثر التي حصل عليها عام 2011 هي السفر إلى لبنان لإنتاج برنامج راديولاب. ويقول: "كم أود جدا أن أذهب إلى هناك كصحفي أبحث عن قصص أحكيها. فهناك جزء مني يحدثني بأن أدخل إلى لبنان من خلال حكاياته ومن خلال العيش هناك فترة من الزمن."

     

    جائزة الإبداع عام 2011

    لحظة لا تنتسى... كان الإذاعي منتج برامج الراديو جاد أبو مراد يشهد يوما عصيباً سيء الطالع. فقد هبط لتوّه في مطار لاغوارديا التابع لمدينة نيويورك بدون متاعه وبدون محفظته. ويستعيد أبو مراد ذكرى الحادث قائلا "كنت في مزاج متعكّر فعلا." ولذا عندما تلقى مكالمة هاتفية مشفرة بالرموز يبلغه فيها المتكلم بأنه سيحصل على مبلغ نصف مليون دولار بدون أي شروط أو قيود لم يتبادر إلى ذهنه سوى أنها بالتأكيد خدعة احتيالية ومصدر إزعاج آخر في يوم يعج بالمنغصات.

    كان وعد المتكلم جدياً وصادقاً. فقد فاز أبو مراد بمنحة زمالة مؤسسة ماك آرثر المعروفة أيضا باسم "جائزة الإبداع" التي يتلقى فيها الزملاء الذين تختارهم مؤسسة ماك آرثر منحة بمبلغ 500 ألف دولار تدفع في أقساط ربعية (أي كل ثلاثة أشهر) على مدى خمس سنوات بدون أي شروط أو التزامات بالنسبة لكيفية إنفاقها. والمقصود بالمنحة هو أن توفر للزملاء الذين ينالونها الحرية في متابعة العمل الذي يضطلعون به.

    وقد جرى ترشيح أبو مراد للجائزة استنادا الى عمله الريادي في محطة دبليو إن سي واي كمنتج لبرنامج راديولاب (مختبر الراديو). والبرنامج في جزء منه استكشافي علمي والجزء الآخر استطلاعي فلسفي. ولا يخضع برنامج راديولاب في عرضه لأي تعريف. وكان الموثق الإعلامي للراديو الشهير آيرا غلاس قد أشاد علنا بأبو مراد لبلوغه المستحيل وخلقه فنا جماليا جديدا في وسيلة إعلامية ناضجة معمرة كالراديو.



المزيد من الصور





  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +