حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • المهاجر سليم الراسي من شمال لبنان ابتكر متجر " الوان دولار" عام 1920


    2018-10-12


    هي محلات " الوان دولار" او متجر أم الفقير...

    تنتشر محلات " الوان دولار" او " دولاراما" او " منزل الدولار" في كل أنحاء دول العالم، يدخلها الفقير والغني على حد سواء، ليبتاعوا أشياءهم الصغيرة بدولار واحد.

    في محلات " الوان دولار"، يجد المستهلك كل ما يحتاجه من حاجيات منزلية ومأكل ومشرب وبعض انواع اللباس في بعض الأحيان... وكل غرض بقيمة  " وان دولار".

    وللذكرى والتاريخ، أحبت " المهاجر" أن تكشف لكل كائن يرتاد محلات " الوان دولار"، في أي بقعة او دولة كان، أن مؤسس متجر  إم الفقير من هو الا " سليم الراسي"، هذا التاجر الذكي، المهاجر من شمال لبنان الى كندا، وتحديداً الى مدينة مونتريال بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، مع أسرته المؤلفة من زوجته وأبنائه العشرة.

    ونظراً لصعوبة لفظ إسم الراسي في كندا، تحوّلت العائلة الى إسم " روسّي" ، فافتتح سليم روسّي او الراسي، أول متجر دولاراما عام 1920.

    استلم جورج، الإبن الأكبر لسليم، مهمة إدارة الدولاراما في مونتريال حين راحت تتوسع من شارع الى آخر حتى وفاته عام 1973.

    استلم لاري إبن جورج قيادة الدولاراما، وراحت إمبرطورية إم الفقير تكبر شيئاً فشيئاً، ومن مونتريال ، الى كل مدن كندا، ومن كندا الى كل دول العالم، حيث تحولت تجارة الغرض الواحد بدولار واحد، أكثر التجارات المربحة.

    عام 2012، احتفل آل الراسي او " روسّي" حسب التسمية المعروفة بهم في كندا، بإمبرطوريتهم المؤلفة من 700 محال " دولاراما" في كندا.

    ومما لا شك فيه، ان محال الدولاراما لم يبع الغرض الواحد عند افتتاحهم أول متجر ب "وان دولار" او دولاراً واحداً  عام 1920، لأن في ذلك الزمان، كان للدولار قيمته وفعله، وكان الغرض الواحد يباع ب 5 سنت او قرش.

    اما اليوم، لقد بقيت للمحل إسمه: " وان دولار" لكن القيمة الشرائية للغرض الواحد تتجاوز أحياناً الدولار الواحد، لتصل الى دولار ونصف او دولاران.



المزيد من الصور





  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +
  • وادي قنوبين او وادي القديسين...روعة الطبيعة وعظمة التاريخ وعطر القداسة


    قد يصعب علينا تخيل أن هناك مكاناً بهذا المزيج المدهش من الجمال والغموض على كوكب الأرض، لكن ما سيفاجأنا أكثر هو أين يقع هذا المكان !وادي قاديشا أو وادي روعة الطبيعة وعظمة التاريخ وضَوع القداسة قنوبين هو من أعمق وديان لبنان. يقع الوادي في قضاء بشري في شمال لبنان ويبعد ... المزيد +
  • قنصلية لبنان العامة في نيويورك تستضيف مؤسسة Global Smile Foundation

    الجرّاح التجميلي أسامة حمدان: لبنان بين الأوائل عالمياً في ولادات حالة الشفّة المشقوقة


      للسنة الخامسة على التوالي، استضافت قنصلية لبنان العامة في نيويورك مؤسس مركز Global Smile Foundation   الدكتور أسامة حمدان، الأخصائي في جراحة الشفّة المشقوقة او جراحة سقف الحلق المفتوح. وللمرة الثانية لبّت الجالية اللبنانية دعوة القنصل العام مجدي رمضان للتعرف على الإنجازات الطبية التي تقوم بها المؤسسة ليس فقط في اميركا ، وإنما ... المزيد +
  • كلمة كلودين عون في الأمم المتحدة خلال جلسة تعزيز دور النساء في عمليات الوساطة ...


    كلمة السيدة كلودين عون في منظمة الأمم المتحدة أصحاب المعالي والسعادة سيداتي سادتي، لقد أَثبَتَت الدِراسات في العَالم أجمَع، أن مشاركةَ النِساءِ في إجراء المُفاوضاتِ والوِساطات الراميةِ إلى التَوصُلِ إلى حُلولٍ للنِزعات، عَبر إجراءِ المُصالحات أو التَوصُلِ إلى التَسوياتِ أو إِبرامِ الاتفاقيات، تَزيدُ من فُرَصِ نَجاحِ هذه العمليات. بالنسبةِ إلى النِزاعاتِ الخارجية التي تَتَكفّلُ ... المزيد +