حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • ضوميط منعم مقاوم من نوع آخر


    2014-12-03


    ابن قرية اجدبرا- قضاء البترون ولد عام 1968 في كنف عائلة زرعت فيه حبّ الحياة والتحدّي والتطلّع نحو البعيد، إلاّ أنّ القدر حرق له كل المسافات فسمّره في مكانه وذلك بتاريخ 12-تموز-1989 حين تواعد ابن الـ 21 عاماً مع الألم وتزوجا زواجاً أبدياً، بعدما أصيب بحادث أدّى به إلى شلل رباعي نتيجة لقطع نخاعه الشوكي وتعطيل جهازه التنفسي لكن إرادته وعزيمته كانتا الوسيلة للتوأمة مع الألم فمشى معه مشواراً يُحتذى به لكل من أراد أن يعطي للحياة عبرة مفادها أنّ من تسلّح بالإيمان بالله وبذاته لن يكبّله جسد مثبّت على سرير في مستشفى ولا آلة للتنفس الاصطناعي موصولة بالكهرباء.
    آمن ضوميط بأنّه "إذا تخلّع الجسد فالروح لا تتخلّع"، لذلك كان لديه رغبة جامحة بأن ينقل اختباره إلى كل العالم ليكون رسالة أمل لكل من هم حوله فبدأ بالكتابة في العام 2000 بمساعدة أهله من ثّم في فترة لاحقة استعان بجهاز للكومبيوتر خاص يعمل من خلال العينين فقط.
    كثر من حاربو ضوميط واستنكروا بقائه على قيد الحياة فبنظرهم ما نفعه وهو طريح الفراش؟ بالمقابل  كثر من آمنوا به وبموهبته وكانوا له اليد التي مشت معه مسيرته. 
    أوّل نتاج فكري له " مخلّع على دروب الحياة"  برهن من خلاله أنّ الموهبة الموجودة في آبار النفس لن تقف أمامها عوائق جسديّة.
    أمّا في كتابه "خبز للآخرين" فقد نثر به  كلماته موزعا إياها إلى كل جائع لكلمات المؤازرة ليدعوه بها بأن ينظر إلى الحياة بنظرة تستمدّ بريقها من أشعة الأمل التي تبثّها الشمس مع بداية كل نهار.وفي كتابه الثالث" مخاض السواقي" شرح به كيف أنّ النفس التي جبلت بالمحبة مولودة من الألم  فالألم ينقّي النفس ويطهّرها لتعطي أجمل ما لديها كما تفعل النار بسبائك الذهب.
    كتابه الأخير " صدى السكوت" أكّد من خلاله أنّه للسكوت صدى يتردد في أروقة الحياة ليصل إلى قلوب وعقول كل من تذوّقوا حلاوة كلماته، ولن تقف أمامها معايير بشريّة للتميّز والريادة . ...ضوميط منعم مازال يسير حتى الآن ونحن بانتظار جديده...

     

    كلودي زيتون

    الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم-فرنسا





  • إنجاز طبّي في أميركا...رائدته "نادين" ابنة راس بعلبك!


    لم ينل أي طائر شهرة أكثر منه، على الرغم من استحالة رؤيته، إنّه طائر الفينيق الأسطوري الذي احتضنته الإنسانية وخلدته، فهو الطائر الذي يخرج من رماد الحريق وهو الصورة التي تستمدّ منها البشرية دروساً في التحدّي والتجدّد والاندفاع. كطائر الفينيق يحلّق اللبناني في سماء العالم ناشراً إنجازاته التي تخدم البشرية ... المزيد +
  • مسؤولة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في اوروبا كلودي زيتون توجّه كتاباً للمعنيين في المصالحة


      في الآونة الأخيرة نرى الكثير من الصيحات المدويّة مطالبة بإبطال اتفاق حصل وأخرى مصرّحة بأنّها معه وأصوات تدعو لمؤتمرات وأخرى تعلن عدم استعدادها للمشاركة، وبين تصريح من هنا وبيان من هناك زاد تشرذم الجامعة تشرذماً مقززاً لتغلب عليها تسمية مفرّقة عوضا من جامعة ومافيوية بدلاً من ثقافية، وتجمّعات مقسّمة من كل ... المزيد +
  • مهرجانات أنفة تففتح لياليها مع غدي الرحباني


    تستعد أنفة، عروس منطقة الكورة في الشمال اللبناني لإستقبال زوارها ومحبّي البحر في هذا الصيف، وتعدهم بأجمل الأوقات والبرامج. هذا وأعلنت لجنة مهرجانات أنفة، وخلال مؤتمر صحفي الأسبوع الفائت، وبرعاية نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، عن برنامجها الفني لهذا الصيف. افتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من مؤسس ورئيس لجنة المهرجانات الدكتور ... المزيد +
  • لبنان يشارك في معرض القهوة والكعك في الأمم المتحدة


    شارك  لبنان في المعرض العالمي للقهوة والشاي والكعك التقليدي في منظمة الأمم المتحدة في نيويورك. حفل جاء من تنظيم تجمّع السيدات العربيات في الأمم المتحدة بالتعاون مع نقابة المراسلين الأجانب في الأمم المتحدة ومنظمة اليونيسيف. المعرض الذي ذهب ريعه الى اطفال اليمن، شاركت فيه 18 دولة من مختلف أنحاء العالم، من ... المزيد +