حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • ضوميط منعم مقاوم من نوع آخر


    2014-12-03


    ابن قرية اجدبرا- قضاء البترون ولد عام 1968 في كنف عائلة زرعت فيه حبّ الحياة والتحدّي والتطلّع نحو البعيد، إلاّ أنّ القدر حرق له كل المسافات فسمّره في مكانه وذلك بتاريخ 12-تموز-1989 حين تواعد ابن الـ 21 عاماً مع الألم وتزوجا زواجاً أبدياً، بعدما أصيب بحادث أدّى به إلى شلل رباعي نتيجة لقطع نخاعه الشوكي وتعطيل جهازه التنفسي لكن إرادته وعزيمته كانتا الوسيلة للتوأمة مع الألم فمشى معه مشواراً يُحتذى به لكل من أراد أن يعطي للحياة عبرة مفادها أنّ من تسلّح بالإيمان بالله وبذاته لن يكبّله جسد مثبّت على سرير في مستشفى ولا آلة للتنفس الاصطناعي موصولة بالكهرباء.
    آمن ضوميط بأنّه "إذا تخلّع الجسد فالروح لا تتخلّع"، لذلك كان لديه رغبة جامحة بأن ينقل اختباره إلى كل العالم ليكون رسالة أمل لكل من هم حوله فبدأ بالكتابة في العام 2000 بمساعدة أهله من ثّم في فترة لاحقة استعان بجهاز للكومبيوتر خاص يعمل من خلال العينين فقط.
    كثر من حاربو ضوميط واستنكروا بقائه على قيد الحياة فبنظرهم ما نفعه وهو طريح الفراش؟ بالمقابل  كثر من آمنوا به وبموهبته وكانوا له اليد التي مشت معه مسيرته. 
    أوّل نتاج فكري له " مخلّع على دروب الحياة"  برهن من خلاله أنّ الموهبة الموجودة في آبار النفس لن تقف أمامها عوائق جسديّة.
    أمّا في كتابه "خبز للآخرين" فقد نثر به  كلماته موزعا إياها إلى كل جائع لكلمات المؤازرة ليدعوه بها بأن ينظر إلى الحياة بنظرة تستمدّ بريقها من أشعة الأمل التي تبثّها الشمس مع بداية كل نهار.وفي كتابه الثالث" مخاض السواقي" شرح به كيف أنّ النفس التي جبلت بالمحبة مولودة من الألم  فالألم ينقّي النفس ويطهّرها لتعطي أجمل ما لديها كما تفعل النار بسبائك الذهب.
    كتابه الأخير " صدى السكوت" أكّد من خلاله أنّه للسكوت صدى يتردد في أروقة الحياة ليصل إلى قلوب وعقول كل من تذوّقوا حلاوة كلماته، ولن تقف أمامها معايير بشريّة للتميّز والريادة . ...ضوميط منعم مازال يسير حتى الآن ونحن بانتظار جديده...

     

    كلودي زيتون

    الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم-فرنسا





  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +
  • كفرناحوم ل نادين لبكي يفوز بجائزة التحكيم في مهرجان كان


    فازت المخرجة نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم عن فيلمها "كفرناحوم"، في ختام الدورة الـ 71 لمهرجان كان السينمائي، السبت 19 أيار الجاري ولم تكتف المخرجة اللبنانية نادين لبكي باختيار ممثلين ناشئين لبطولة فيلمها "كفرناحوم"، الذي عرض في مهرجان كان السينمائي الدولي، بل حرصت على انتقاء من يعيشون حياة غير مستقرة مثل ... المزيد +
  • المدرسة المارونية في روما.. مساحة مميزة لحوار الأديان


    جليل الهاشم - روما «المدرسة المارونية في روما، كما وصفها الباحث الاب سركيس طبر الانطوني هي: «مساحة مميزة لحوار الحضارات والأديان»، مشيرا الى أن «البطاركة الموارنة شعروا بالحاجة المآسة إلى كهنة ورهبان مثقفين في الغرب وضالعين باللاتينية والعلوم الدينية واللاهوتية، فتأكد لهم أن السبيل الوحيد كان بإرسال شبان موارنة إلى الدراسة ... المزيد +
  • إبنة زحلة وصيفة ثانية لملكة جمال السيدات في واشنطن دي سي


    كريستين أبي نجم الأولى الى اليمين حلّت الشاعرة كريستين معلوف أبي نجم وصيفة ثانية لملكة جمال سيّدات واشنطن دي سي، وذلك خلال حفل ضخم أقيم في المركز الثقافي الفرنسي في عاصمة القرار الأميركي. حضر الحفل كبار الشخصيات الفنية الأميركية، وتألقت ابنة زحلة بجمالها وثقافتها ولفتت أنظار الحاضرين. كريستين معلوف، ابنة زحلة وابنة ... المزيد +