حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • مئة عام على رحيل أبناء قرية بجرّين الى الولايات المتحدة الأميركية


    2018-10-26

    بجرّين قرية منسية في حضن بلاد جبيل تصارع الزمن وتسأل عن أبنائها الذين هجروها في حرب " الأربعتاعش"..


    كانت لنا من زمان .. بيارة جميلة ، وضيعة ظليلة

    ينام في أفيائها نيسان.. كان اسمها بيسان

     ...هكذا كتب الرحابنة وغنت فيروز عن قرية فلسطينية هجرها أهلها جراء ظلم الإحتلال

    وهكذا قال العم سيمون مرشد نعمة عن قرية " بجرّين" في بلاد جبيل، التي هجرها أهلها في " حرب الأربعتاعش" على حد تعبيره، والتي هي في الواقع الحرب العالمية الأولى عام 1914.

    تعددت واختلفت الأسباب السياسية ومرّ زمن ليس بقليل بين بيسان ولبنان، لكن الهجرة واحدة.

    رحلوا..  كل من لم تقتله المجاعة رحل... رحلوا مع مفاتيحهم الى حيث لا يدرون...

    هكذا قال العم سيمون، ابن السابعة والثمانين حولاً، المتقاعد من مهنته ومن كل مباهج الحياة القديمة التي يخبر عنها بحسرة قائلاً:

    كان في محبة وقناعة وإلفة... كانت الناس تساعد بعضها، وتتعاون مع بعضها في زارعة التبغ وبناء المنازل... كنت أسمع منذ طفولتي عن مأساة قرية " بجرّين" الواقعة في حضن بلدة غرفين في بلاد جبيل، التي هجرها أهلها في " الأربعتاعش" الى الولايات المتحدة... رحل من صمد  منهم من المجاعة التي ضربت لبنان قبيل بداية الحرب الأولى.

    نعم، رحلوا، جميعهم رحلوا. وبقيت هياكل بيوتهم .

    حجارة منازل قرية بجرّين ما تزال صامدة.. هياكل حيطان تصارع الأيام وتنتظر أهلها الذين أبحروا من مرفأ بيروت باتجاه بلاد العم سام.

    لم تستطع كاميرا المهاجر أن تقف على أعتاب منازل بجرّين. لا طريق معبّدة تقود الى هذا المكان المنفي عن العالم. لم تكلّف الدولة اللبنانية نفسها ، وهي التي تتغنى وتفتخر بالإغتراب اللبناني، عناء المحافظة على قرية شاهدة على كارثة الجراد عام 1912 وظلم دول المحور وأطماع السلاطين، بل بقيت بجرّين صامدة تبكي حجارتها غياب عائلات رحلت منذ زمن الهجرة الأولى.

    ويضيف العم سيمون: كانت بجرّين تابعة إدارياً لبلدة غرفين، وكانت عبارة عن قرية صغيرة، اعتاش أهلها من زراعة الحبوب والحرير والتبغ. كانوا فلاحين، وكانت بجرّين أرض خير...  اما اليوم، استلم الغرافنة "أهل غرفين" الأراضي، المختار تملك القسم الأكبر، وبعض عائلات نعمة تملكوا قسماً آخر. بجرّين اليوم مهجورة، على الرغم من جمال موقعها، فهي هياكل بيوت وأشلاء حجارة تنتظر أبناءها.

    قولكن ، بعد بيرجعوا ؟؟؟



المزيد من الصور





  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +