حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • كارن بستاني... كاميرا عابرة للقارات


    2014-07-29

    منتجة ومقدمة " أسماء من التاريخ" : شجعتهم على العودة والإستثمار في لبنان


    ...حنين.. كآبة.. ذكريات

    كل شيء هنا ميّت... هكذا وصفت كارن بستاني حياً من أحياء القرى اللبنانية التي هجرها أهلها منذ أكثر من قرن الى أرض بعيدة يجهلون مناخها ولغتها، وتحولت بيوتهم الى أحجار تجهل أين أصبح سكانها.

    كان لا بد " للمهاجر" أن تلتقي هذه المنتجة النشيطة، كون الأهتمام بالشؤون الإغترابية واحد والإضاءة على نجاحات المغتربين اللبنانيين صار شغلهم الشاغل. مشوار ساعة الى هذا البيت المهجور أعاد بنا مئة عام الى الوراء حيث " كانت هناك أطفالاً تلعب وفرح وضحك... اما اليوم فقد سكن العشب مكانهم". هكذا قالت كارن بحسرة.

    هذه الإعلامية النشيطة التي وجدت في الإنتشار اللبناني حاجة ملحة للإضاءة على نجاحات المغامرين اللبنانين.

    لمع نجم الإعلامية الشابة في برنامج " أسماء من التاريخ" الذي يعرض على شاشة أل.بي.سي. مضيئاً على عمالقة الأدب والإعلام والأعمال في الأميركيتين. نذرت كارن نفسها لهذا النوع من الإعلام المنسي وحملت كاميرتها الى حيث لم يجرؤ الآخرون من وسائل الإعلام ظناً بهم أن المغتربين اللبنانين أصبحوا أسماء في دواوين الهجرة الأولى، لكن المفاجأة كانت عندما أكدوا بالصوت والصورة واللغة الأجنبية أن لبنان هو موطن الأجداد الذي يعتزون به ويتشوقون لزيارته في كل عطلة.

     

    كارن، ماذا تخبريننا عن جولاتك الإغترابية، وما هو لبنان بالنسبة لأغلبية المهاجرين؟

    بكل موضوعية، لبنان بالنسبة لأبناء المهاجرين الأوائل هو الجذور التي اعتز بها آباؤهم، ونقلوا اليهم صورة رائعة عن لبنان، بلد الخير والضيافة، أرض القديسين والأنبياء.. أغلبية هؤلاء المشاهير من أصل لبناني زاروا لبنان لمرات عدة، لتفقد البيت العتيق وللتمتع بمناظر لبنان الخلابة، ولتعريف أولادهم على أرض أجدادهم. البعض منهم كان يدمع عندما يتحدث عن لبنان وعن ماضي أجدادهم.

     

    أين لمست اهتماماً أكبر عند المغتربين خلال تجوالك على دول الإنتشار ؟

    حقيقة، لقد لمست في البرازيل شوقاُ ومحبة كبيرين للبنان لدى أبناء الجالية، اذ ما يزال المغتربون يعيشون العادات والتقاليد اللبنانية، فنرى الضيافة والكرم اللبناني، واجتماعات النادي اللبناني في كل المناسبات حيث يجمعون فيه أبناءهم ويجهدون للمحافظة على تراثهم.

     

    من هي الشخصية التي حاورتها وتأثرت بها ؟

    تأثرت بسيرة حياة والدة رجل الأعمال اللبناني – الأميركي أنطوني فنسنت الزعني. لقد أبكاني عندما روى لي سيرة ماضي العائلة المغمس بعرق الجبين وسيرة حياته حين بدأ العمل وهو في السادسة. أيضاً لفتني المهندس إرنستو زعرور الذي يعشق لبنان، وهو يصطحب أولاده دائماً اليه في كل فرصة سانحة.

     

    زرت البرازيل، فرنسا ولوس أنجلوس، وقابلت كبار المشاهير من أصل لبناني، ما هي العبرة التي تعلمتها منهم ؟

    تعملت منهم معنى الكفاح والنضال.. تعلمت الصبر ومواجهة الصعاب.. حقاُ انهم قدوة ومثالاً. على اللبنانين أن يفخروا بهم ويتقربوا منهم للإستفادة من خبراتهم وتشجيعهم على الإستثمار في لبنان.

     

    ماذا قلت لهم في مقابلاتك ؟

    قلت لكل شخصية قابلتها سواء في البرازيل او في المكسيك ، زوروا لبنان دائماً، لا تنسوا أرض أجدادكم، استثمروا فيه، واجعلوا من ترابه ذهباً. واذا كان لديكم قطعة أرض، لا تبيعوها. لبنان ثروة من الله ، علينا الحفاظ عليه.

     

    الى أين وجهة سير كاميرتك هذه المرة ؟

    لقد انطلق برنامج " أسماء من التاريخ" بنجاح بمحبة واعجاب جمهوره. وقد أنجزت حلقات على فصلين. والفصل الثالث في طريقه الى التنفيذ. لقد أخذت على نفسي عهداً بمتابعة هذا النوع من الصحافة وسأسعى لمقابلة كل الشخصيات اللبنانية الناجحة التي رفعت اسم لبنان عالياً في بلاد الإنتشار.

     

    من هي كارن بستاني ؟

    ربما لأنها إبنة مغترب لبناني عاش في القارة توغو – افريقيا قرابة الأربعين عاماً، الأمر الذي حملها على الإهتمام بعالم الإنتشار اللبناني.

    ولدت كارن في قرية عين الريحاني في كسروان. تلقت علومها في معهد القديس يوسف عينطورة. سافرت بعدها الى فرنسا حيث درست الأدب الفرنسي في جامعة السوربون. عادت الى لبنان لأنها وجدت أنها لا تستطيع العيش الا في وطنها. تابعت دراستها في الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت حيث تخصصت في العلوم السياسية وفن التواصل.

    عام 2007، أصدرت ديوان شعر حيث جمعت فيه قصائدها المخبأة من عمر الثانية عشرة.

    تعاونت مع محطة الإم.تي.في  في اول برنامج لها " كتاب" حيث كانت تستعرض يومياُ إصدارات الكتب الجديدة وتحاور كاتبها.

    من اولى المشاهير الشخصيات التي حاورتها كانت الكاتب الكبير العالمي أمين معلوف، الذي فتح عندها شهية البرامج ذات الطابع العالمي ومحاورة الشخصيات اللبنانية المتألقة في العالم... ونجحت.



المزيد من الصور





  • كريستين معلوف ابي نجم تطمح ان تكون على لائحة امازون لأفضل مئة كتاب


      في مقابلة أجرتها المهاجر مع الشاعرة كريستين معلوف ابي نجم بخصوص كتابها الشعري الجديد باللغة الإنكليزية “The ache of healing”  الذي تجدونه حصريا لمدة تسعين يوماً على "أمازون كيندل"، تبين بانها ليست فقط سعيدة بإصدارها الأخير لكنها أيضا تطمح لأن يكون كتابها في الطليعة. قالت: في هذه الأيام ليس فقط مهما ان ... المزيد +
  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +