حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الى الشرقيين


    2014-01-14


    من أرشيف متحف الأديب الكبير جبران خليل جبران

     

    أخاطبكم الآن كرجل لا كشاعر

    وأتلمّس وجدانكم الشرقي بوجدانكم الشرقي لا  بروحي الغريبة في كل مكان عن أرواحكم الغريبة في كل مكان . وإذاً فاسمعوا بنزاهة وبساطة لأني أتكلم ببساطة ونزاهة.

    أنتم  تطلبون الحرية وترغبون في الإستقلال.

    وأنتم ترومون حضارة شرقية تضارع الحضارة الغربية.

    وأنتم تريدون الإستغناء عن الأجانب، بل وتريدون أن يأتي الأجانب اليكم خاطبين ودّكم بدلاً من أن تذهبوا اليهم لتخكبوا ودّهم.

     

    أخاطبكم الآن كرجل لا كشاعر وأتلمس أرواحكم الغريبة في كل مكان.

    إذاً فاسمعوا: في شرقنا نساء لم يستيقظن بعد.

    وفي بلادنا خقول لم تزرع .

    في منازلنا صبايا وصبيان لا ولن يهتم آباؤهم  وأمهاتهم بإرسالهم الى مدرسة.

    في لحف جبالنا أنهارٌ لم تسق أرضاً ولا تستنبت بذوراً.

    في أوديتنا تربة لم تحرث ولم تزرع.

    وفي جبالنا فسحات واسعة عارية جرداء.

    وفي سهولنا سكوت لم يخرقه المحراث أو همهمة المنجل. أما البيادر فأمّحت آثارها.

    أما الأهراء فقد تهدمت وأما الطواحين فقد وقفت عن حركتها وقوف نبضة القلب في المنازع المحتضر.

    أنتم تريدون جميع هذه الأشياء ولكنكم مشغولون عن كيفية الحصول عليها بإعجابكم ببعدها وتفانيكم في سبيل الذين يميتونها.

     

    نعم أنتم تريدون هذه الأشياء ولكن بإرادتكم الصامتة وفي الوقت نفسه تتهافتون الى ضدّها بأعمالكم المتكلمة. أعني ان في داخلكم دواليب صغيرة تدور الى اليمين بجانب دواليب كبيرة مكروهة الى اليسار.

    أعني أن في كل واحد منكم شخصيتين : شخصية تتحرر سراً وشخصية تمتثل علناً.

     

    من كتاب : إقلب الصفحة يا فتى

    جبران خليل جبران



المزيد من الصور





  • مصدر دبلوماسي - مارلين خليفة

    مئة وأربعون قنصلاً فخرياً للبنان في الخارج…فماذا ينجزون ؟


    عينّت وزارة الخارجية اللبنانية اخيرا  52 قنصلا فخريا جديدا اضيفوا الى آخرين ليبلغ عدد القناصل الفخريين اللبنانين في الخارج 140، في حين يتجاوز عدد القناصل الفخريين للدول الاجنبية في لبنان المئة. فلماذا تعيّن الدول قناصل فخريين؟ ما هي مهامهم وحدود صلاحياتهم؟ ما هي امتيازاتهم وحصاناتهم؟ وبم يفيدون بلدهم الأم؟ تحقيق يلقي ... المزيد +
  • بعد الرئيس شمعون.. جوني ابراهيم هو أول سفير لبناني يزور الجالية اللبنانية في مدينة أولافاريا ...


    عامان يفصلان مدينة أولافاريا الأرجنتينية عن مأويتها الأولى للحضور اللبناني فيها. وللمناسبة قام سفير لبنان في الأرجنتين جوني ابراهيم، بزيارة هذه المدينة التي تعبق بعطر المهاجرين اللبنانيين، الذين وصلوا المدينة منذ قرابة قرن. ابراهيم هو أول سفير لبناني يصل مدينة أولافاريا لتفقد الجالية اللبنانية ، هذه المدينة التي تبعد عن ... المزيد +
  • المخرجة نور غرز الدين تحصد الجوائز في أميركا في أول فيلم لها


    تصدّرَ  إسم المخرجة اللبنانية نور غرز الدين أخبار السينما في ولاية نيويورك بعد فوز فيلمها  - لو ما كنا سوا - بجائزة أفضل موسيقى تصويرية ، وجائزة الجمهور على أفضل فيلم روائي في مهرجان بروكلين السينمائي في نيويورك، الذي أقيم في بروكلين - نيويورك الشهر الماضي .  نور غرز الدين، الصبية ... المزيد +
  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +