حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


    2014-07-25

    لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟

    اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع.

    من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد.

    لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية أمان، حتى فُجع البارحة باستشهاد تسعة عشر لبنانياً على أرض مالي التي احتضنت دماؤهم الطاهرة.

    من سيعزي من ؟؟؟

    لا جواب حتى الساعة...

    وحده لبنان الصغير بحجمه، الكبير بقلبه، يستوعب مصيبته ودموع هؤلاء المساكين اللاجئين اليه، الباحثين عن مرقد عنزة يقيهم ظلم " الدواعش" وإجرامهم.

    بعد أحداث 1860 الدامية التي حصلت في لبنان، شهد جبل لبنان ثورة في العمران والإزدهار، وعمّ الأمان في جميع أنحاء البلاد، ما جعل سكان البلدان المجاورة تنظر الى هذا البلد  الآمن، الجميل بمناخه، وتحسد أهله على روح الهناء والهدوء والطمأنينة التي ينعمون بها، قائلين: " نيّال مين لو مرقد عنزة بلبنان"، حتى ولو كان منزلاً صغيراً مساحته تساوي مساحة بيت العنزة الصغير.

    عام 1980، شهد لبنان ثورة عمرانية بفضل عائدات المغتربين الذين وصلوا الى الأميركيتين وراحوا يرسلون الأموال الى ذويهم. وبفضل هذه الدولارات، تحولت الأقبية الى منازل وشرفات، ولاحت الطرابيش الحمر، وصارت " سطيحاتنا حمرا".

    عام 1920، عاد مقولة " نيال مين لو مرقد عنزة" تتناقل على ألسنة اللبنانيين في الخارج، الذين هربوا الى الولايات المتحدة جراء الحرب العالمية الأولى. وكانت المفاجأة حين وجدوا البرد القارس في أميركا الشمالية، والحر المحرق في افريقيا، فراحوا ينشدون المقولة يومياً:" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان".

    وها هو التاريخ يعيد نفسه...بعد قرابة قرن، ومع ظروف الحرب المتشابهة، لبنان يستقبل بالآلاف لاجئي الموصل وسوريا، العراق وفلسطين... ويودع أبناءه في أرض مالي البعيدة...  

    كبير يا لبنان !!!

    كبير في عظمتك، في حزنك، في تاريخك وفي أبنائك...

    كبير يا لبنان... تحتضن دموع المظلومين في كل زمن وجيل، تقيهم حرّ نيران بلادهم، وبرد ضمائر الحكّام. وستظل الى ما بعد بعد التاريخ الآتي، مرقد عنزة جميع الموجوعين في العالم.



المزيد من الصور





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +