حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • صيدا قاهرة التاريخ !


    2019-07-19

    وديارها للعزّ مفتوحة ...


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.

     

    وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...

     بدأت تظهر صيدا على المسرح التاريخي في بداية القرن الرابع عشر قبل الميلاد ، حيث ورد اسمها في رسائل " تل العمارنة" ، الرسائل الدبلوماسية التي بعث بها ملوك المدن الكنعانية وأمراؤها إلى فرعون مصر مبينين له ما آلت إليه من تردي الأوضاع السياسية العامة في البلاد ، وكانت  أحدى هذه الدويلات المرتبطة بالسياسة المصرية الآسيوية ، في عهد الملك " أسر حدون" عام " 701 " قبل الميلاد ، تكونت مملكة موحدة من مدينتي صيدا وصور ، ثم تحولتا ، إلى مقاطعة " أشورية" ، نقلت عاصمتها إلى المدينة الجديدة " كار أسر حدون " التي بناها أسرحدون بعد تدمير صيدا.

     وتعرضت صيدا للخراب على يد " ارتحششنا الثالث" الذي قام على إثر حركة تمرد ضد الفرس ودمر مقر الحاكم الفارسي فيها، وحوصرت المدينة وتم احراقها عام "351 " قبل الميلاد.

     فقدت صيدا في الفترة الرومانية بريقها ، بعد أن تقدمت عليها بيروت وصور ، وفي العصر البيزنطي كانت مقرا للأسقفية. وشهدت مدينة صيدا في بداية الفتح العربي الإسلامي شيئا من الازدهار ، وبعد أن احتلها الصليبيون عام 1110 ميلادي ، حيث بقيت تحت سيطرتهم حتى تاريخ استعادتها عام 1187 ميلادي على يد "صلاح الدين الأيوبي" ، وتحولت إلى ميناء مهم لدمشق ، وباتت بسبب ذلك المركز الاستراتيجي متنازعا عليها ، وتمكن الصليبيون من السيطرة عليها عام 1197 ميلادي ، وبقيت في حوزتهم لغاية عام 1291 ميلادي ، عندما استعادتها "حوصرت" من قبل المماليك الذين دخلوها ودمروا دفاعاتها ، ولكن صيدا عرفت الازدهار في عهد الأمير فخر الدين المعني الذي أسهم في تنشيط الحركة التجارية والنهضة العمرانية.

     وتمتلئ مدينة صيدا بالآثار الإسلامية المتمثلة بالمساجد، والمقامات ومن أهمها ،جامع العمري الكبير الذي يقع غربي المدينة على شاطئ البحر، يفتنه بمنظره العام للقلاع الحصينة ،الذي كان في الأصل قاعة اجتماعات لفرسان القديس يوحنا المعمدان حوالي السنة 1260 ميلادي ، وبقي على هذه الحالة حتى سنة 1291 ميلادي عندما حولها المماليك إلى جامع عرف باسم "الجامع العمري الكبير" .

     وما يميز مدينة صيدا أسواقها القديمة التي تقع جنوبي شرقي المرفأ ، حيث لا تزال تعكس بعض ملامح الحياة في العصور الوسطى ، وتعج دائما بالحياة والحركة على الرغم من منافسة الأسواق والمباني الحديثة لها ، فتجد زواريب متعرجة معقودة السقوف ، تزدحم فيها على الجانبين دكاكين العطارين وباعة الفاكهة والأسماك إلى الحرفيين المتعددي المهن من حدادين ونحاسين خليط متنافر ، متباين ، تمتزج فيه أصوات الباعة والمارة مع أصوات الموسيقى والأغاني المنبعثة من هنا وهناك.

     وظاهرة الحمامات والخانات الشائعة والبارزة في المدن الإسلامية، كانت تنتشر في صيدا ، ولكن لم يبق منها إلا القليل ومنها حمام السوق ويتكون من فناء واسع تحيط به غرف عديدة للاستحمام ويغلب على بنائه الطابع العثماني ، ويقع حمام الورد قرب مدخل الرئيسي للجامع العمري الذي بني في الفترة العثمانية عام " 1728 " يمزج بين ملامح العمارة العثمانية والفن الإيطالي ، ويستقبل زبائنه شتاء، وهناك حمام الشيخ الذي يقع بالقرب من جامع الكيخيا ، ويمتاز برحابة غرفه ومغاطسه جميلة ، لكنه مغلق حاليا.

    ويعتبر خان الفريج من أهم المرافق الإسلامية الباقية في مدينة صيدا ، حيث بناه الأمير فخر الدين مع خانات أخرى لاستقبال التجار والبضائع ، ويقع الخان شمال غربي مدينة صيدا القديمة بالقرب من المرفأ ، حيث تبلغ مساحته مع البيت القنصلي حوالي خمسة الأف  متر مربع ، ويتوسطه فناء مربع مزود بحوض ماء ، وبناؤه مستطيل الشكل مؤلف من طابقين ، أرضي مخصص لتخزين البضائع والدواب ، والطابق العلوي للنزلاء من التجار والمسافرين

        وعلى لوحة رخامية كتب عليها عبارة " ملك الدولة الفرنسية " ، لذا أطلق البعض " خان الفرنساوية " والحقيقة أن الخان كان مقرا لقنصل فرنسا في صيدا ، قبل أن يتحول إلى مركز الفرنسيسكان ومدرسة لراهبات مار يوسف الظهور ، ومن ثم إلى مركز ثقافي بعد ترميمه وإصلاحه.



المزيد من الصور





  • كريستين معلوف ابي نجم تطمح ان تكون على لائحة امازون لأفضل مئة كتاب


      في مقابلة أجرتها المهاجر مع الشاعرة كريستين معلوف ابي نجم بخصوص كتابها الشعري الجديد باللغة الإنكليزية “The ache of healing”  الذي تجدونه حصريا لمدة تسعين يوماً على "أمازون كيندل"، تبين بانها ليست فقط سعيدة بإصدارها الأخير لكنها أيضا تطمح لأن يكون كتابها في الطليعة. قالت: في هذه الأيام ليس فقط مهما ان ... المزيد +
  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +