حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • رسائل من الماضي


    2013-12-02

    من مجموعة عمر غرز الدين


    أخي العزيز جميل رعاك الله

    أقبلك ألوف من المرات قبلات أخوية وأهديك أشواق عاطرة طالباً من الحق سبحانه أن يمتعك بالصحة الجيدة وأن يوفق أشغالك ويكلّلك بالنجاح  اينما كنت وأينما صرت. أخي العزيز، الخبر الذي تلقيته من بعض المهاجرين الذين كانوا بطريقكم عن مجيئكم للوطن، أنعش فؤادي وتاقت نفسي لملاقاة أخ صدوق قد حكم الزمان بالفراق بيننا، حتى لم يكد يبزغ الصباح حتى هرعت مسرعاً الى البور منتظرا قدوم الوابور الفرنساوي الذي كنت مؤملاً بأنه سينقل شخصك المحبوب. ولكن لا أقدر أن أصف لك ما أحاط بي من الهمّ والكدر حين أخبرني (توفيق نعيم) بأنك قد عدلت عن المجيئ الى الوطن، وقوّمت طريقك الى النيويورك، نبأ أحزنني جداً ولكن عدت الى الرّشد وطلبت من الباري عز وجل أن يكون معكم ويوصلكم الى النيويورك بكل صحة خالياً من الهم والأكدار.

    ولقد تلقيت بعد أيام قليلة خبرا بوصولك الى النيويورك سالما.

    وعن تلك النكتة الصغيرة التي عملتوها مع الأخ كامل فلا غرُو أيها العزيز، إذ يتبين من ذلك بأنك تغيّرت في جميع ملامحك، فصارت نفسي تتوق أكثر الى رؤية شخصك المحبوب. ولكن أعلل نفسي دائما بأمل اللقاء الباهر وهو سميعٌ كريم.

    أخي، كتبت لك مرارا ولكن لم آخذ منك  ولو جواب واحد، والآن لقد أصبحت في بلاد راقية والمواصلات سهلة جدا، فلم يعد لك أدنى عذر في عدم المكاتبة.

    مني السلام الى الخال العزيز كامل والأخ العزيز فايز، وأخبرهم بأنه ما هذه الشروط الأخوية التي تفضي عليهم بالمكاتبة دائما بل بالمجاوبة على تحاريري القديمة.

    كتبت لك هذا وأنا في البوسطة والبابور يصفر...(فعدم المؤاخذة)

    أقبّل وجناتك ودمت سالما

    أخوك ...

    رسالة موجهة الى

    Mr. G. Asmar

    608-610

    weshington Street

    Norfolk

    Viginia - USA

     





  • مصدر دبلوماسي - مارلين خليفة

    مئة وأربعون قنصلاً فخرياً للبنان في الخارج…فماذا ينجزون ؟


    عينّت وزارة الخارجية اللبنانية اخيرا  52 قنصلا فخريا جديدا اضيفوا الى آخرين ليبلغ عدد القناصل الفخريين اللبنانين في الخارج 140، في حين يتجاوز عدد القناصل الفخريين للدول الاجنبية في لبنان المئة. فلماذا تعيّن الدول قناصل فخريين؟ ما هي مهامهم وحدود صلاحياتهم؟ ما هي امتيازاتهم وحصاناتهم؟ وبم يفيدون بلدهم الأم؟ تحقيق يلقي ... المزيد +
  • بعد الرئيس شمعون.. جوني ابراهيم هو أول سفير لبناني يزور الجالية اللبنانية في مدينة أولافاريا ...


    عامان يفصلان مدينة أولافاريا الأرجنتينية عن مأويتها الأولى للحضور اللبناني فيها. وللمناسبة قام سفير لبنان في الأرجنتين جوني ابراهيم، بزيارة هذه المدينة التي تعبق بعطر المهاجرين اللبنانيين، الذين وصلوا المدينة منذ قرابة قرن. ابراهيم هو أول سفير لبناني يصل مدينة أولافاريا لتفقد الجالية اللبنانية ، هذه المدينة التي تبعد عن ... المزيد +
  • المخرجة نور غرز الدين تحصد الجوائز في أميركا في أول فيلم لها


    تصدّرَ  إسم المخرجة اللبنانية نور غرز الدين أخبار السينما في ولاية نيويورك بعد فوز فيلمها  - لو ما كنا سوا - بجائزة أفضل موسيقى تصويرية ، وجائزة الجمهور على أفضل فيلم روائي في مهرجان بروكلين السينمائي في نيويورك، الذي أقيم في بروكلين - نيويورك الشهر الماضي .  نور غرز الدين، الصبية ... المزيد +
  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +