حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • باتشي عروسة معرض الشوكولا في الأمم المتحدة..وأليسيا وغلوريا ناشدتا العالم لحماية أطفال اليمن


    2019-04-04


     للمرة الثالثة على التوالي، شارك لبنان في صالون الشوكولا في الأمم المتحدة، من تنظيم تجمّع السيدات العربيّات، وكالعادة زيّنت شركة باتشي العالمية طاولة لبنان بأشهى أنواع الشوكولا. فلاقت استحساناً وإقبالاً كبيرين. ويصرّ الوزير محمد شقير، طاحب شركة باتشي أن يتمّ التواصل مع المدراء في الشركة مثل السيدة كارين أبي خليل، للتنسيق من أجل تأمين شوكولا باتشي كي يصل في الوقت المحدد بأناقة وذوق. 

    هذا العام، نُظّم معرض الشوكولا بنسخته الثالثة برعاية بعثة اليمن لدى الأمم المتحدة في نيويورك، وبمشاركة ١٥ دولة عربية وأجنبية، في بهو مبنى الجمعية العامة.  حيث حضره حشدٌ من السفراء والديبلوماسيين والضيوف من أسرة الأمم المتحدة ومن خارجها. 

    قُدّم ريع المعرض هذه السنة لأطفال اليمن، كمساهمة رمزيّة ترمي إلى تسليط الضوء على معاناة الشعب اليمني ، ولا سيما الأطفال ، نتيجة النزاع الدامي الذي تشهده البلاد. 

    الطفلة أليسيا الزعنّي، ابنة العشر سنوات، وهي ابنة الزميلة ريتا الزعنّي، فألقت كلمة كلمة مؤثرة توجهت بها الى عالم الكبار كي يرأفوا بأطفال اليمن الذين يعانون من حرب ومجاعة وأمراض فتاكة، فأطلقت صرخة إنسانية من مبنى الأمم المتحدة علّ العالم يسمع نداء الطفولة البريئة في اليمن. كذلك لفتت الطفلة اللبنانية غلوريا حبيب، ابنة الدكتور هنري حبيب، اللبناني الأصل، أنظار الحاضرين عندما ساهمت ببيع الشوكولا اللبناني وتحدثت للصحافة عن أهمية مشاركتها في المعرض الذي يعود ريعه لأطفال محرومين من حياة كريمة ومن مقومات الحياة الكريمة للأطفال. وكعادتها، أشرفت المترجمة الفورية ريما جرمانوس، العميدة  السابقة لكلية الترجمة في الجامعة اليسوعية في بيروت، على طاولة لبنان بمساعدة السيدة كلوديا حبيب.
    الى جانب طاولة لبنان المزيّنة بشوكولا باتشي، عرض الرسام الأسترالي، اللبناني الأصل، سيد شدياق مجموعة من لوحاته الفنيّة، وهو الذي اشتهر عالمياً باستخدام مادة الشوكولا في رسم لوحاته، فلاقى استحساناً واستغراباً من الحاضرين الذين تمتعوا بلوحاته التي طغت عليها الألوان الترابية واللون البني الذي هو لون الكاكاو.  
    تخلّل هذا النشاط الثقافي برنامجٌ ترفيهي أحياه الطفل اليمني عمّار وفرقة  فلكلورية فلسطينية
    Freedom Dabka Group
    ، ومجموعة من المغنّيات الفنلنديات بقيادة المغنية والمؤلفة الموسيقية جوانا تالندر وراقصة من فنلندا.


المزيد من الصور





  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +