حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • توصيات المؤتمر التشاوري للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في غانا ورمّال رئيساً بالتزكية


    2019-02-24


    اصدر المؤتمر التشاوري للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم الذي عقد في العاصمة الغانية اكرا سلسلة توصيات اكد فيها الحفاظ على استقلالية الجامعة كمؤسسة حاضنة للإغتراب اللبناني.

    وقالوا:"بعد فشل المؤتمر العشرين للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، المنعقد في باريس بتاريخ السابع من أيلول 2018 ، و بعد عدم التوصل الى انتخاب رئيس جديد للمؤسسة وبالتالي الدخول في فراغ رئاسي وشلل اداري فاضح، دعت مجموعة من المجالس الوطنية الفاعلة ، الى عقد مؤتمر استثنائي في آكرا ، عاصمة دولة غانا ، لبحث افضل السبل لملء الشواغر الادارية في الجامعة الثقافية" .

    وطالب المجتمعون بإلغاء المادة 12 من قانون مديرية المغتربين ، مؤكدين التعاون الندّي للجامعة الثقافية مع اجهزة الدولة اللبنانية كافة.
    وشدد المجتمعون على ضرورة دعم مبادرة "لبنان ارض الحوار بين الحضارات"، مؤكدين ضرورة تنشيط العلاقات مع مركز دراسات الاغتراب والمراكز الثقافية الجامعية في لبنان كافة.

    وطالبوا بتعديل المواد القانونية المُلزمة ، ليصبح لكل بلد صوت واحد في انتخابات سرية، وباستعمال صندوقة اقتراع، 
    معلنين انهم سيتركون اجتماعاتهم مفتوحة لغاية آخر يوم من شهر أيار المقبل .

    وكان المجتمعون عقدوا امس جلسة لانتخاب مجلس جديد للجامعة بعدما شغر منذ 5 اشهر في حضور ممثلة عن وزارة الداخلية الغانية.
    وقد فاز بالتزكية : شكيب رمال( غانا) رئيسا ، البرتو شاكر ( الاورغواي) وانطوان بو عبود حرب (فرنسا) نائبين للرئيس.
    بعدها اعلن رمال عن تعيين ميشال عساف ( فنزويلا) امينا عاما.

    ثم القى رمال كلمة شكر فيها جميع الاعضاء على الثقة التي اولوه اياها، وقال:"إن نتائج اجتماعاتتا كهيئة ادارية بموجب قوانين الجامعة هي جاهزة لاي حوار واي وحدة يتفق فيها على النقاط التي أطلقها المؤسسون لبناء الجامعة كمؤسسة أم للانتشار وهي واضحة بقوانينها ولا تحتاج لأي مد او جزر".
    وختم:" اني اذكركم بالقول المأثور" ما دخلت السياسة شيئا إلا أفسدته ، فابتعدوا في هذه الجامعة عن كل ما يمت الى السياسة بصلة، ولا تجعلوها مع فريق ضد آخر، بل اجعلوا منها مؤسسة بعيدة عن السياسة، وأدعوكم الى ان تقيموا فيما بينكم في ديار الاغتراب صلات توطدها روح الالفة والمحبة والتسامح، فلننسى كل الخلافات واسبابها ولنعمل بروح وطنية عالية، فبمثل هذه الروح يحيا الوطن الذي أنبتكم وبمثلها نكسب من خلالها تقدير شعوب العالم ونحقق لوطننا الام ما علق علينا من آمال".
    وكان سبق الانتخابات رسائل عبر سكايب من اعضاء في الجامعة اللبنانية الثقافية من مختلف بلدان العالم .

    وطرح القنصل الفخري للبنان في فانكوفر الدكتور نقولا قهوجي مشروعا لدعم فكرة " لبنان ارض الحوار والحضارات والثقافات"، ودعا اعضاء الجامعة الى التحرك سريعا لاقناع السؤولين كل في دولته لتبني الفكرة.

    ولفت الامين العام ميشال عساف الى ان هذه الانتخابات التي حصلت اليوم هي خطوة لسد الفراغ وليس لتقسيم الجامعة ، وقال:" نتمنى ان يكون شكيب رمال رئيسا مقبولا توحيديا في مؤتمر بوغوتا.





  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +