حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • مؤتمر تشاوري للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في العاصمة الغنيّة أكرا


    2019-02-24

    شكيب رمال: على السياسيين اللبنانيين وقف نقل مشاكلهم الى الاغتراب


    وطنية - عقدت الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم مؤتمرا تشاوريا بمشاركة مجموعة من المجالس الوطنية في العالم في العاصمة الغانية - اكرا.
    حضر الافتتاح ملك وملكة غانا، قائد الجيش الغاني أوب أكوا ، رئيس بلدية أكرا محمد ادجي سوا، اضافة الى ممثلين عن مجالس وفروع للجامعة اللبنانية الثقافية في استراليا، فرنسا، الأرجنتين، هولندا، لوس انجلوس، البرازيل، ليبريا، كولومبيا البريطانية ، فنزويلا ، كندا اضافة الى غانا.

    رمال
    بعد النشيدين الوطنيين  اللبناني والغاني ونشيد المغتربين، ألقى رئيس المجلس الوطني في غانا شكيب رمال كلمة لفت فيها الى ان الهدف من هذا المؤتمر هو "التشاور لإيجاد الصيغة الفضلى لملء الشواغر والفراغ الرئاسي والتفكك التنظيمي المسيطر حاليا على ادارة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم على المستويات كافة".


    وأكد "ان الجامعة وجدت لتبقى"، معتبرا "انها السبيل الذي يقودنا الى العمل الجاد وينقل علاقاتنا كمغتربين بالوطن الأم من مجرد عاطفة وحنين الى حس بالمسؤولية، بعيدا عن سموم السياسة التي تسربت من لبنان وترعرعت في نفوس البعض منا".

    وقال:" لقد طفح الكيل معنا، كدنا أو نكاد نختنق ، تعبنا من هذه التدخلات في شؤوننا، لذلك نأمل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ومن الحكومة الجديدة ان يكون الاصلاح عبر الالية الوطنية وليس عبر الالية الطائفية وتقاسم الحصص".
    اضاف:" لقد أخذنا على عاتقنا تفعيل الانتشار وتنظيم علاقته بالوطن والانطلاق مجددا بحسب روحية الجامعة الاصلية والعودة بها الى الجذور وفقا لاحكام الانظمة والقوانين المرعية البعيدة عن المنافع والمصالح الشخصية الضيقة".
    وتابع:" اننا حياديون عن كل شيء الا عن العنفوان والوفاء، وكان لنا شرف تنظيم ندوتنا الاولى في الضبية في لبنان التي انعقدت في الثامن عشر من آب الماضي والتي خرجت بتوصيات بناءة ".
    وتمنى على "السياسيين في لبنان ان يتوقفوا عن نقل مشاكلهم الى الاغتراب".


    ثم تليت رسالة من رئيس جمهورية غانا نانا اكوفو ادو تمنى النجاح لاعمال المؤتمر والتوفيق للمؤتمرين.

    بلدية اكرا

    بعدها القى رئيس بلدية اكرا  كلمة تحدث فيها عن اهمية الجالية اللبنانية في اكرا ونشاطها وفاعليتها.

     

    قائد الجيش الغاني

    بعدها القى قائد الجيش الغاني كلمة تحدث فيها عن العلاقة التاريخية  بين غانا ولبنان وعن العدد الكبير من اللبنانيين المقيمين في غانا و الذين حصلوا على الجنسية الغانية وتعلموا تراث غانا وتزوجوا الغانيين".
    اضاف :" هناك الكثير من المهتمين بالصناعة وبتطوير الاقتصاد. وللبنان الكثير من الخصائص في غانا كالمدرسة التدريبية للشباب وغيرها. كما ان في غانا هناك واجهة عسكرية مهمة منذ 1978 وان هناك اكثر من 80٪ من الجيوش الغانيين خدموا في وقت سابق في لبنان".
    واعرب عن اعتقاده ان للبنان وغانا الكثير من التعلم من بعضهم البعض وهذا سيؤدي الى التطور وتخطي ازمات الفقر والامراض".
    وعبر عن امتنانه للمنح التي تمنحها الجالية اللبنانية في غانا للعائلات الغانية معتبرا ان "هذه الفرص أدت الى تغيير حياة كثير من الغانيين على المستوى العلمي".
    وختم متمنيا المزيد من تمتين العلاقات اللبنانية-الغانية لتصبح اكثر قوة.
    غانم
    بعدها القى رئيس المجلس الوطني في ولاية "كوينز لاند" الاسترالية انطوان غانم كلمة لفت فيها الى انه "يشعر بالفخر لاننا نعيد الجامعة الى الجذور وإعادة اطلاقها من جديد".
    ورأى "ان هذا اليوم هو يوم تاريخي في انطلاقة جديدة للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم"، وقال:" اننا لن ننشيء جامعة ثقافية رابعة بل نحن نملأ الفراغ الحاصل في الجامعة وفي الوقت نفسه ستبقى يدنا ممدودة لجميع أعضاء الجامعة إن كان في بيروت أو في اميركا أو مستقبلا في كولومبيا ، نحن هنا ليس بهدف التقسيم بل بهدف إنقاذ الجامعة والعودة بها الى الجذور ".

    وتخلل المؤتمر عرض فيلم عن اهم انجازات اعضاء الجامعة ترافق مع شرح للقنصل  الفخري للبنان في فانكوفرالدكتور نقولا قهوجي .


    إشارة الى ان المؤتمرين تلقوا رسائل تأييد ودعم للمؤتمر من المجالس الاغترابية في ولايتي فيكتوريا وكامبرا في استراليا، ومن نواب الرؤساء العالميين السابقين اميل خاطر (لوس انجلس) فريد مكارم( الولايات المتحدة الاميركية) والبرتو شاكر (اورغواي)،  ومن محمد ياسين( فنزويلا) ، لويزا عبد الساتر ( ايطاليا) ، جان بيار  دانيال ( اوهايو) موريس جريس ( السويد)، ايلي فضول ( واشنطن) ، شاهين ابو مارون ( ديترويت)، كسرى جاويش ( ميشيغن).







  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +
  • من مزيارة الى لاغوس.. حمل "الكشّة " وسجّل الياس الخوري أول مغترب في افريقيا


    قبل اكثر من مئة عام أبحر اللبنانيون الى شواطئ لا يعرفون اسماءها، هرباً من مخلفات فتنة 1860، وسعياً وراء لقمة العيش. بعضهم ظن انه وصل الى السواحل الاميركية أو البرتغالية أو الاسترالية، في حين انهم وصلوا الى السنغال أو ساحل العاج أو ليبيريا، من دون ان يشكل ذلك لهم أية ... المزيد +