حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • القنصلية اللبنانية في ديترويت تحتفل بعيد الاستقلال


    2018-11-20

    القنصل العام سوزان موزي ياسين : الانتماء إلى لبنان ما هو فعل وممارسة تنطلق من الإيمان برسالة الوطن والاعتزاز بهويّته الحضاريّة


    احيت قنصلية لبنان العامة في ديترويت والغرب الاوسط الاميركي يوم امس الذكرى الخامسة والسبعين لاعلان استقلال لبنان وذلك في قاعة بيبلوس في مدينة ديربورن بحضور حاشد من ممثلي السلك القنصلي، ممثلي الجالية والمجتمع المحلي من الفعاليات القضائية والحقوقية والدينية والبلدية والاقتصادية والثقافية والاكاديمية والانسانية، عدد من ممثلي المؤسسات العربية والاميركية، اضافة الى العديد من ابناء الجالية اللبنانية والعربية واصدقاء لبنان. 
    استهل الحفل بالنشيد اللبناني الذي قدمه الفنان اسامة بعلبكي والنشيد الاميركي وقدمته الممثلة والمغنية شونا راي هزيمة، تلاهما كلمة سعادة قنصل لبنان العام السيدة سوزان موزي ياسين، التي تناولت ما تعنيه هذه المناسبة لعموم اللبنانيين من تاريخ حافل بالتضحيات في سبيل الحفاظ على سيادة لبنان وكرامته ووحدة اراضيه، فضلا عن التأكيد على وحدة اللبنانيين كركيزة اساسية لتخطي الازمات وتجاوز التحديات المحيطة. 
    كما دعت السيدة ياسين الجالية اللبنانية الى الحفاظ على وحدة الصف وعدم فقدان الايمان بالوطن باعتبارهم شركاء في تمثيله وبامكانهم تقديم الصورة الابهى عنه لا سيما من خلال مساهماتهم في خدمة المجتمعات التي استضافتهم وتوطيد علاقات الصداقة بينها وبين لبنان وحثها على دعم قضاياه المحقة. 
    اختتمت السيدة ياسين كلمتها بتهنئة اللبنانيين الفائزين في الانتخابات الاميركية الاخيرة وتمنت لهم التسديد والتوفيق في مهامهم، مبدية كل الفخر بما حققوه من انجازات. 
    وقد قدمت طالبات من ثانوية فوردسون خلال الحفل اغنية للسيدة فيروز وذلك في اطار برنامج بناء الجسور من خلال الموسيقى الذي اطلقته الاوركسترا العربية الوطنية في العام ٢٠١٣ وهو يشمل طلاب العديد من المدارس في ولاية ميشيغان.

    بعض ما جاء في كلمة القنصل العام سوزان موزي: 

    أيّها الاحبّة، نحتفي اليوم بعيد الاستقلال وهومناسبة نستحضر من خلالها انتماءنا لوطن قدّم شعبه الكثير من التضحيات كي يبقى سيدًا حرًا مستقلًا،

    وبما أنّ الانتماء إلى بلد ما هو فعل وممارسة تنطلق من الإيمان برسالة الوطن والاعتزاز بهويّته الحضاريّة، فلا شكّ بأنّه يتعزّز بالحفاظ على الارتباط بالجذور المكانيّة، والفكريّة، واللغويّة، والتراثيّة والوجدانيّة، فضلًا عن أنّه يستمرّ عند انتقال هذا الالتزام إلى أبنائنا،

    من هنا كان الرهان عليكم، وأنتم سفراء لبنان في ربوع الأرض كافّة، كي تبقى شعلة الانتماء متقدة وماثلة أمام العيان، كي لا يبقى ارتباطنا بالوطن تعابير إنشائيّة، وكي يرى الآخرون لبنان حاضرًا فيكم ، بوحدته، ورقيّه، وانفتاحه، وغنى رأسماله البشري، وعبر إضافاتكم إلى رصيده من الفرادة والتميز، ومساهماتكم في خدمة مجتمعات كريمة استضافتكم واحتضنتكم، فضلًا عن توطيد علاقات الصداقة بينها وبين بلدكم وحثّها على دعم قضاياه المحقّة..فكلّ عام وأنتم بألف خير، وكلّ عام وأنتم فخر لبنان واعتزازه أينما حللتم.

     



المزيد من الصور





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +