حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • السفارة اللبنانية في واشنطن تحتفل بعيد الاستقلال


    2018-11-15

    عيسى: صمود اللبنانيين في وجه المِحَن حمى استقلال لبنان طيلة خمسة وسبعين عاماً


     
     وسط العاصفة الثلجية وصل اللبنانيون الى السفارة اللبنانية في واشنطن للإحتفال بعيد الإستقلال ال٧٥، فتلاقى المنتشرون في العاصمة الأميركية والولايات المجاورة، وأنشدوا بصوت واحد: كلنا للوطن. ومنذ الصباح لبست السفارة اللبنانية ثوب العيد، فتزيّنت جدرانها بالأعلام اللبنانية، واستعد طاقم السفارة لإستقبال المهنئين الذين تحدّوا عاصفة الثلج وأتوا للإحتفال بيوم الاستقلال.
    أفتتحت الاحتفال المغنية اللبنانية سنتيا سماحة بإنشادها النشيدين الوطنيين اللبناني والأميركي. ثم توجه السفير اللبناني غبريال عيسى الى الضيوف بكلمة ترحيب شاكراً لهم حضورهم وحماسهم وحبّهم لوطنهم متحدّين العاصفة والثلوج متمنياً للبنان عيداً مكللاً بالمجد والنقاء كبياض الثلج .
    وقال السفير عيسى : بإسم طاقم السفارة اللبنانية في واشنطن، أشكر حضوركم الكريم في هذا اليوم الذي نحتفل فيه بإستقلال لبنان الخامس والسبعين. ان هذ اليوم هو يوم مجيد له معنى كبير في حياة اللبنانيين.
    شرح عيسى المراحل التاريخية التي مرّ بها لبنان منذ الاحتلال العثماني الذي دام أربعة قرون، الى يوم إعلان دولة لبنان الكبير عام ١٩٢٠،  ثم مرحلة الإنتداب الفرنسي الى ان نال لبنان استقلاله عام ١٩٤٣. وأضاف ان لبنان واجه أزمات خلال ال٧٥ عاماً كاد أن يفقد استقلاله، غير أن ثبات اللبنانيين وتضحياتهم في سبيل حريته وسيادته حمياه على مرّ الأزمان، مستشهداً بكلام رئيس الجمهورية الذي يصف فيه شعب لبنان بالشعب العظيم.
    ونوّه السفير عيسى بتضحيات الجيش اللبناني وبانتصارته الى سجّلها وخاصة  على  جيوش داعش عام ٢٠١٧ على الرغم من أنه يعدّ من أصغر جيوش العالم . وأشار الى عملية تشكيل الحكومة  والى حرص رئيس الجمهورية على تشكيل حكومة بعيداً عن الضغوطات الخارجية تحت مظلّة السيادة اللبنانية. وشكر عيسى الولايات المتحدة على دعم لبنان والوقوف الى جانبه في شتى الميادين.
    وفي النهاية تبادل اللبنانيون نخب الاستقلال وأنشدوا مع المغنية اللبنانية سنتيا سماحة أغنية بحبك يا لبنان يا وطني. 


المزيد من الصور





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +