حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • القنصل أبو جوده يولم على شرف القنصل الفخري للبنان في كندا


    2018-08-09


    لمناسبة تعيين الدكتور نقولا (نك) قهوجي قنصلاً فخرياً للبنان في فانكوفر - كندا، أقام مؤسس ورئيس "مبادرة لبنان الحوار" القنصل الفخري للمملكة المتحدة السيد وليم زرد أبو جوده حفل عشاء تكريمي في دارته في منطقة بعبدات - المتن.
    حضر المناسبة مجموعة من الوجوه القضائية والإقتصادية والإجتماعية والصحافية، وعدد من أفراد عائلة وأصدقاء المحتفى به من لبنان والخارج، بالإضافة لإعضاء المجلسين الاستشاري والاداري للمبادرة.
    إستهل اللقاء، بكلمة للأمين العام ومديرة الحملة الدوليّة للمبادرة الدكتورة غيتا حوارني عددت خلالها إنجازات قهوجي إن من حيث خدماته الجلى للجاليات اللبنانية في العالم، وإن من خلال دوره الرائد كمندوب للمبادرة في كندا، وعمله الدؤوب كممثل للمركز اللبناني لدراسات الهجرة والإنتشار التابع لجامعة سيدة اللويزة، إضافة الى مشاركته الفعّالة في "اللجنة الدولية اللبنانية للتيتانيك". 
    بعدها، رحّب القنصل أبو جوده بالحضور شاكراً لهم تلبيتهم للدعوة ومتمنياَ لقهوجي التوفيق في مهامه الرسمية في خدمة لبنان واللبنانيين.
    بالمقابل، أشاد قهوجي بمسيرة القنصل ابو جوده التي هي بمثابة مدرسة للقناصل الجدد يحتذى بها. ثم عرض قهوجي للمشاريع التي يقوم بها بالتعاون مع سعادة السفير اللبناني فادي زيادة والجالية اللبنانية لزرع شجرة أرز في مدافن التيتانيك في هاليفاكس في شهر ايلول القادم تكريماً لذكرى للبنانيين الذين قضوا في حادثة الغرق عام 1912، كما وضع نسخة عن تمثال المهاجر اللبناني في جوار مبنى البرلمان في فيكتوريا عاصمة بريتيش كولومبيا في العام المقبل 2019. وأكّد قهوجي على إطلاقه ورشة عمل مع القناصل الفخريين الجدد لدعم المركز اللبناني لدراسات الهجرة والانتشار في جامعة سيدة اللويزة، داعياً المغتربين لتسجيل زواجاتهم وأولادهم في سبيل تفعيل هويتهم اللبنانية وتجذيرها في الاجيال الصاعدة.
    بعدها، ألقت عضو المجلس الاستشاري للمبادرة الأميرة حياة ارسلان كلمة باسم المجلس أثنت فيها على دور المبادرة "في إعطاء بعد عالمي لفكرة لبنان أرض الحوار" مشبّهة عملها "في نشر الحوار في العالم كاطلاق الفينيقيين للحرف للإنسانية جمعاء" مؤكّدة "ان هذا العمل البارز يعطي لبنان بعداً عالمياً يتخطى حدوده الجغرافية."





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +